أين تقع الزائدة الدودية في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٩ مارس ٢٠١٥
أين تقع الزائدة الدودية في الجسم

الزائدة الدودية

تقع الزائدة الدوديّة ( Vermiform appendix) في نهاية المصران الأعور، وبداية الأمعاء الغليظة؛ أي إنّها موجودة في الجزء السفلي الأيمن من البطن، قرب عظم الورك من الجهة اليمنى، شكلها أسطواني مسدود من نهايته؛ حيث توجد بين تقاطع الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة. وظيفة الزائدة الدوديّة الحقيقيّة غير معروفة، ولكن توجد لها فائدة من الناحية المناعيّة من خلال النسيج الليمفاوي الموجود بها، والّذي يقوم بتصفية الفيروسات والبكتيريا، وتكوّن المناعة ضدّها، بالإضافة الى أنّها تعتبر مكاناً لتخزين مواد هضم النبات، والتي تقوم بتزويد الأمعاء بها عند الضرورة.


يبلغ طول الزائدة الدوديّة لدى الإنسان ما يقارب (11) سنتيمتراً، وقد يصل إلى (20) سنتيمتراً في بعض الحالات، وقطرها يبلغ حوالي (8) ملم، أمّا أطول زائدة دوديّة تمّ إزالتها من مريض كرواتي الجنسيّة بلغ طولها( 26) سم، وصمّام غرلاخ هو الصمّام الذي يشرف على فتح الزائدة الدوديّة، وسمّي بذلك نسبة إلى العالم الألماني " جوزيف فون غيرلاخ"؛ حيث يتكوّن هذا الصمام من غشاء مخاطي شكله نصف دائري.


التهاب الزائدة الدوديّة

يعتبر التهاب الزائدة الدوديّة بأنّه حالة تأتي إلى الشخص تؤدّي إلى شعوره بألمٍ في منتصف البطن، وهذا الالتهاب يجب علاجه بأسرع وقت نظراً لخطورته في حال إهماله وعدم علاجه؛ حيث يتمّ علاجه من خلال استئصال الزائدة الدوديّة بعمليّات جراحيّة تحت إشراف طبيب مختص، والزائدة الدوديّة لو لم يتمّ علاجها في حال التهابها قد تنتج عنها مضاعفات خطيرة، وقد تنفجر وتسبّب وفاةً في الحالات الشديدة.


أسباب التهاب الزائدة الدوديّة

  • قد تكون الأسباب الحقيقيّة غير معروفة، ولكن في الغالب تكون بسبب بكتيريا توجد في السبيل المعوي، وحدوث انسداد في مدخل الزائدة الدوديّة، ممّا يؤدّي إلى تضيّق في مدخل الجيب، وعند زيادة الانسداد من خلال تكاثر البكتيريا ينتج عنه التهابٌ وانتفاخ في الزائدة الدوديّة، وتمتلئ بالصديد.
  • في بعض الحالات يكون السبب بكتيريا منقولة من خلال الدم إلى الزائدة الدوديّة؛ بحيث يكون الالتهاب جزءًا من التهاب أعضاء أخرى، وفي الغالب يكون أقل شدّة من النوع الانسدادي.


أعراض التهاب الزائدة الدوديّة

  • في البداية يكون على شكل ألم حول منطقة السرّة في الجزء الأيمن السفلي من البطن، ويزيد من خلال التنفّس والحركة والعطس والسعال أو المشي .
  • حدوث غثيان للمصاب.
  • الشعور بحمّى.
  • عدم قدرة المصاب بالزائدة الدوديّة على إخراج الغازات، وحدوث إمساك ثمّ إسهال.
  • الشعور بزيادة الألم عند الضغط على الجزء السفلي الأيمن من البطن بين السرّة وعظمة الحوض.
  • حدوث انتفاخ في البطن، وهو من الأعراض المتأخرّة.