أين تقع الظهران

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
أين تقع الظهران

مدينة الظهران

سميت مدينة الظهران بهذا الاسم نسبة إلى أحد الجبال المميّزة في المدينة، وهذا الجبل واقع في منتصف المدينة، وهو مكوّن من الحجر الجيريّ وارتفاعه يصل إلى حوالي مئة متر، وقد تَمّ بناء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن. أمّا عن عدد السكان فهو يقدّر بحوالي مئة ألف نسمة، والغالبيّة العظمى منهم يحملون الجنسيّة السعوديّة، وتقدّر مساحة مدينة الظهران حوالي مئة كليو متر مربّع.


أين تقع الظهران

إنّ مدينة الظهران هي إحدى المدن الموجودة في المملكة العربيّة السعوديّة، وهي تقع بالقرب من ساحل الخليج في الجهة الغربيّة من البلاد، وكما تقع في الجهة الجنوبيّة من الدمّام.


أحداث مرت على مدينة ظهران

اكتشاف النفط

مرّت بعض الأحداث على مدينة الظهران، وكان منها اكتشاف كميّات ضخمة من احتياطات النّفط في هذه المدينة، وقد كان ذلك في سنة 1931 ميلاديّة، ومنها أصبحت مدينة الظهران المركز الرئيسيّ لصناعة النفط في العالم كلّه، وبعد هذا الاكتشاف بحوالي ثلاث سنوات قامت إحدى الشركات الأمريكيّة والتي تدعى Standard Oil بحفر أوّل بئر للنفط هناك، والذي يعتبر ذا قيمة عالية وكبيرة تجاريّاً، ومن ثُمّ تَمّ إنشاء شركة أخرى تتبع لهذه الشركة، وهي التي تعرف باسم شركة الزيت العربيّة الأمريكيّة أو التي تُعرف اختصاراً بأرامكو، وهذه كانت قبل أنّ تتملّكها الحكومة في المملكة العربيّة السعوديّة.


تعتبر أرامكو أكبر شركة من شركات البترول في العالم، ولها اكبر احتياطي من النّفط، وكما أنّها تنتج أكبر كميّة من البترول في العالم، وغالبيّة إنتاج هذه الشركة يتمّ تصديره إلى الخارج، وبالتالي فهي أكبر مصدّر للنفط. ويعمل في هذه الشركة عدد هائل من الموظّفين من مختلف الجنسيّات وليس فقط في السعوديّة؛ بل في أكثر من منطقة من العالم. وتوجد في هذه المدينة أيضاً جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وهي تُعتبر أوّل الصروح التعليميّة الجامعيّة في المنطقة الشرقيّة، وهي تقتصر على المجالات العلميّة فقط. وتوجد في هذه المدينة قاعدة الملك عبد العزيز الجويّة، وهناك معرض أرامكو للزيت؛ وهو معرض دائم يوضّح تاريخ البترول وكلّ ما يتعلّق به.


حرب الخليج

أمّا الحدث الآخر كان في حرب الخليج؛ حيث جاء عدد كبير من القوّات الأمريكيّة وتمركز في مدينة الظهران، وبعد أن انتهت هذه الحرب بقي عدد من هذه القوّات هناك يتبعون وينفّذون أوامر القيادة المركزيّة الخاصة بقوات الجيش الأمريكيّ في المملكة العربيّة السعوديّة. وفي سنة 1996 ميلاديّة، وتحديداً في 25 من شهر يونيو حدث تفجير في أبراج الخبر، والّتي تقع بالقرب من الظهران، والتي كانت عبارة عن مُجمّع عسكريّ لأمريكا، وقتل فيها 19 أمريكيّاً، وهذا بدوره أوجد مجموعةً من الأحداث المتتابعة، وكانت نهايتها رحيل قوّات الجيش الأمريكيّ من الأراضي السعوديّة، وذلك في سنة 2001 ميلاديّة.