أين تقع ظهران الجنوب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٨
أين تقع ظهران الجنوب

الموقع الجغرافي لظهران الجنوب

تقع محافظة ظهران الجنوب في جنوب المملكة العربيّة السعوديّة، وتتبع بشكل إداريّ إلى منطقة عسير،[١] وتبعد إلى الجنوب من مدينة أبها بمسافة قدرها 160كم، وتبعد عن مدينة نجران مسافة 110كم، وتبلغ مساحتها تقريباً 600كم.2.[٢]


تُعتبر محافظة ظهران الجنوب أقدم المحافظات التي تم إنشاؤها في إمارة منطقة عسير التي تتبع لها ظهران منذ عام 1354هـ، حيث تمتاز بموقعها الجغرافيّ والإستراتيجيّ، فهي تربط 3 مناطق رئيسيّة وإداريّة مع بعضها البعض، إذ يحدّها من جهة الشّرق منطقة نجران، ومن جهة الغرب منطقة جازان، وعسير من جهة الشمال، كما أنّها تكتسب أهميتها من موقعها الجغرافيّ والحدوديّ مع جمهوريّة اليمن، ومن منفذ (علب البري) التابع لها، وهو أحد أهم المنافذ الدوليّة، كما أنّه أقرب المنافذ الحدودية بين السّعوديّة واليمن.[٣]


مناخ ظهران الجنوب

ترتفع محافظة ظهران الجنوب عن مستوى سطح البحر بمسافة قدرها 583 متراً، لذلك فهي تمتاز باعتدال مناخها في فصل الصيف، وتكثر فيها الأمطار، بالإضافة إلى الجبال العالية التي تتخلّلها الأوديّة الكبيرة، حيث أدّى ذلك إلى انتشار الغابات فيها، ومنها: غابات الطّلح، والسدر، وبعد موسم سقوط الأمطار تكثر شلالات المياه الجارية، ومن أشهر سدود المنطقة: سد وادي عراعر، وسد القبضة، وسد آل فروان، وكذلك سد العشّة، وسد الطلحة.[١]


المواقع الأثرية في ظهران الجنوب

تحتوي محافظة ظهران الجنوب على عددٍ من المواقع الأثرية المميزة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • طريق الفيل: يعدّ هذا الطريق أشهر المواقع الأثرية في المحافظة، حيث لا تزال معالمه وبقاياه موجودة إلى الآن، وهو الطريق الذي اتخذه أبرهة الأشرم عندما ذهب إلى هدم الكعبة المشرّفة، حيث رصَفَ جيش أبرهة الطريق بالحجارة؛ وذلك لتسهيل مرور الفيلة، كما سلكت قريش هذا الطريق في رحلاتها التي كانت تنطلق إلى اليمن في فصل الشتاء التي ذُكرت في القرآن الكريم، ويُشار إلى أنّ الحجاج والتّجار اليمنيين والشاميين قد استفادوا من طريق الفيل خلال القرون الماضية.
  • القلاع والحصون: احتوت المحافظة على العديد من القلاع والحصون، ولكن معظمها اندثر بسبب عدم الاهتمام والعناية، وبقي عدد قليل منها يمتاز بقوة بنائها، وبشكلها الهندسيّ الفريد، وبجمال عمارتها، فهي مبنيّة من خُلب الطين، والخشب، والحجارة أيضاً، ومن الأمثلة على هذه القلاع: القرية الأثريّة وحصونها في الحي القديم لظهران الجنوب، التي يوجد فيها مسجد أثريّ، وبئر ماء منحوتة في الصّخر، ويُقال أنَّ علي بن أبي طالب رضيّ الله عنه هو الذي بناها عندما بعثه النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم إلى قبائل همذان.
  • جبل شثاث: يُسمّيه أهالي المحافظة بحارس المدينة، وهو جبل عملاق وضخم يتوسط ظهران الجنوب، إذ يرتفع عن مستوى سطح البحر حوالي 914.4 متراً.[٣]
  • مسجد ظهران القديم.
  • قرية الحرجة القديمة.
  • قرية آل المؤنس.


المراجع

  1. ^ أ ب "ظهران الجنوب"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 18-4-2018. بتصرّف.
  2. "بلدية ظهران الجنوب"، momra.gov.sa، اطّلع عليه بتاريخ 18-4-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "ظهران الجنوب... وجهة سياحية وملتقى للتجار"، www.alhayat.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-4-2018. بتصرّف.
  4. خميس مشيط - سالم آل سحمان: (7-8-2007)، ""ظهران الجنوب" مدينة الآثار والتاريخ وهمزة الوصل لطرق التجارة القديمة"، www.alriyadh.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-4-2018. بتصرّف.