أين تقع مدينة سور الغزلان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ٦ يونيو ٢٠١٧
أين تقع مدينة سور الغزلان

مدينة سور الغزلان

سميت هذه المدينة بسور الغزلان نسبة إلى السور المحيط بها، والغزلان هي النوافذ الموجودة بالسور، وهي تظهر بحجم كبير من الخارج وتضيق من الداخل، ويبلغ طول السور حوالي ثلاثة كيلومترات وسمكه سبعون سنتيمتراً، وارتفاعه يتراوح مابين 5 إلى 10 أمتار، ويشكل السور مستطيلاً مزوداً بأربعة أبواب، باب في وسط كل جهة محصن بأنصاف أبراج، وقد بني في الحقبة الإستعمارية ما بين عامي 1846م و 1862م.يلفظ اسمها سور الغزلان بكسر الغين، والشائع بين غير سكان المدينة نطقها بفتح الغين خطأ.


موقع مدينة سور الغزلان

مدينة سور الغزلان تقع في الجزائر على بعد 120 كم من العاصمة الجزائر، شمال شرق جيب ديرة، وسط هضبة واسعة يبلغ ارتفاعها 850م. وهي مدينة عريقة وغنية بآثارها، موقعها في الجنوب الغربي لولاية البويرة.


أبواب مدينة سور الغزلان

أما عن أبواب المدينة الشهيرة فهي : باب الجزائر في الشمال بني سنة 1855 م، يليه باب بوسعادة في الجنوب وقد بني عام 1856 م، ثم باب سطيف في الشرق سنة 1857 م، و باب مدية الذي بني في سنة 1856 م، وكانت بنيتها وتنسيقها قد جعلا من تلك الأبواب وذلك السور ممراً للتاريخ، حيث صمدت أمام التفرة الإستعمارية وفترة التحرر، وقد قال الكاتب والمؤرخ عمر بوجردة في كتابه سور الغزلان تاريخ وحضارة أن المنطقة قد شهدت عدة معارك طاحنة بين المستعمر الفرنسي وجل قادة الثورات الجزائرية الذين ساهموا في صنع تاريخ استقلال المنطقة. وكان من أشهر من مر على تلك المدينة الأمير عبد القادر الجزائري وفاطمة نسومر. وقد تم هدم أحد أبواب المدينة، وهو باب مدية بسبب السياسات الجديدة، والأبواب الأخرى مهددة بالإنهيار لأسباب متعقلة إما لتغيرات في طبيعة المنطقة الجيولوجية و المناخية، أو لأسباب تتعلق بالسلوكيات المتبعة في التعامل مع التراث.


تسمية مدينة سور الغزلان

عبر التاريخ كان للمدينة عدة تسميات، ففي فترة تواجد الإمبراطورية الرومانية في إفريقيا كانت المدينة تحمل اسم أوزيا، و من أبرز بقايا تلك الحقبة ضريح القائد الروماني تاكفاريناس، والذي أرجع المؤرخون وجوده إلى عام 439م، وتوجد على بعض الحجارة نقوش ورسومات وحروف رومانية لازالت واضحة، مما سمح بالقيام ببعض الدراسات الأثرية والفنية من أجل تصنيف الضريح الذي يعد من أروع المخلفات الرومانية بالمدينة. وفي عام 1945 أطلق الفرنسيون عليها اسم أومال، نسبة إلى ديك أومال ابن آخر ملوك فرنسا لويس فيليب الأول، واصبحت في تلك الفترة مركزاً عسكرياً للإستعمار الفرنسي.


شخصيات مدينة سور الغزلان

من أشهر أبناء تلك المدينة الذين أثروا الحياة الثقافية في الجزائر : الشاعر مصطفى الغمازي، والشاعر حمري البحري، وجمال عمراني، والشاعر رابح بلطرش. وللمدينة كأغلب مدن الجزائر فريق كرة قدم عريق تأسس سنة 1912م، واسمه فريق وفاق سور الغزلان.