أين تقع ولاية فلوريدا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع ولاية فلوريدا

ولاية فلوريدا

الموقع

تعدّ ولاية فلوريدا واحدةً من ولايات القارة الأمريكيّة الشماليّة، وتقع ولاية فلوريدا في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من الولايات المتحدة الأمريكيّة، ويحدّها من الغرب خليج المكسيك، ومن الشمال ولايتي ألباما، وجورديا، ومن الجهة الشرقيّة المحيط الأطلسيّ، ومن الجهة الجنوبيّة مضيق فلوريدا، وتصل مساحة الولاية الإجماليّة إلى مائة وسبعين ألف وثلاثمئة كيلو متر مربع، ويصل عرض الولاية إلى خمسمئة واثنين وثمانين كيلو متراً، ويصل طولها إلى سبعمئة وإحدى وعشرين كيلو متر.


الانضمام إلى الولايات المتحدة

كان الإسبان يفرضون سيطرة بسيطة خلال فترة حكمهم الثاني للولاية، وبفضل ذلك أصبحت المنطقة وجهة للعبيد الهاربين، وقاعدةً لشن الهجمات الهنديّة ضد الولايات المتحدة الأمريكيّة، ولهذا السبب طلبت أمريكا إصلاحاً سريعاً لهذا الأمر، إلّا الإسبان لا يستطيعون فرض سيطرتهم على مناطق كبيرة في ذلك الوقت، ولهذا السبب بدأ الأمريكيون ذوو الأصول العربيّة، والأصول الاسكتلنديّة، والإيرلنديّة بالتحرك من ولايتي جورجيا، وساوث كارولينا إلى الجزء الشمالي من ولاية فلوريدا.


قام المهاجرون بإنشاء المستوطنات الأمريكيّة في المنطقة جنباً إلى جنب مع البريطانيين، وبعد مرور فترة قصيرة من الزمن بدأ الاستياء من قبل البريطانيين، والأمريكيون لنظام الحكم الإسبانيّ، ونتج عن ذلك تمرد وصل لمدّة تسعين يوماً، واستطاع الثوار الإطاحة بالإسبان، ورفع علم المنطقة الجديد المكوّن من نجمة بيضاء محاطة باللون الأزرق والذي عُرف بعلم بوني الأزرق، ثم قامت أمريكا بضم الأجزاء الغربيّة من الولاية لولاية ميسيسيبي في عهد الرئيس جيمس ماديسون.


بدأت الولايات المتحدة الأمريكيّة بعد السيطرة على غرب الولاية بشنّ هجمات على المستوطنات الإسبانيّة، بما في ذلك مدينة سيمينول التي سيطر عليها الهنود، وبدأت إسبانيا تشعر بأنّها غير قادرة على السيطرة على الولاية ذلك قررت مدريد التنازل عن الأراضي إلى الولايات الأمريكيّة من خلال معاهدة عُرفت باسم آدمز اونيس، وشغل في ذلك الوقت أندرو جاكسون منصب الحاكم العسكريّ للأراضي المكتسبة حديثاً من الولاية، وفي عام ألف وثمانمئة واثنين وعشرين تمّ منح الأجزاء الغربيّة، والشرقيّة اسم فلوريدا.


التقسيم الإداري والتركيبة السكّانيّة

تحتوي الولاية على ثلاثين منطقة مأهولة بالسكّان وهي؛ ميامي، وأورلاندو، وسانت بطرسبرج، وجاكسونفيل، وساراسوتا، وبالم باي، وفورت مايرز، وبالم كوست، وبورت سانت لوسي، وكيسيمي، وبينساكولا، وليكيلاند، وبونيتا سبرينغز، وهافن، وتالاهاسي، ودلتونا، وفورت والتون بيتش، وبورت شارلوت، وغاينيسفيل، وأوكالا، وسيباستيان فيرو بيتش، وتامبا سانت، ويسبرج إيوستيس، وبنما سيتي، وليدي ليك، وهوموساسا، وجاكسونفيل متروبوليتان، وتيتوسفيل، وزيفيرهيلس، وسبرنج.

  • السكّان: يصل التعداد السكّانيّ في الولاية إلى عشرين مليون نسمة بزيادة سنويّة تُقدر بـ 5.81% من التعداد العام لأمريكا، وتبلغ نسمة البيض في الولاية حوالي 78.1%، والسود 16.7%، ووالآسيويين 2.7%، والمواطنين الأصليين 0.5%.
  • اللغة: تعدّ اللغتين الإنجليزيّة، والإسبانيّة هما الأكثر شيوعاً بين سكّان الولاية، وتُعتبر اللغة الإنجليزيّة هي الرسميّة في جميع المجالات، ويبلغ عدد الناطقين باللغة الإنجليزيّة 73% من إجماليّ السكّان، والإسبانيّة 20%، والفرنسيّة 2%، ويوجد نسبة تصل إلى 5% تتحدث لغات أخرى.
  • الدين: تحتوي الولاية على نسبة 24% من السكّان ينتمون إلى لإنجيلية البروتستانتية، و14% ينتمون إلى البروتستانت الأم الرئيسيّة، و8% من الأسود البروتستانتية، و21٪ من الكاثوليك، و3٪ مسيحي، و3% يهوديّ، ومسلمون بنسبة 1٪، الأرثوذكس بنسبة 1٪ والبوذيون عند 0.5٪ والهندوس عند 0.5٪، و24% غير منتسبين.