اضرار الكورتيزون

أضرار الكورتيزون

إن هذا العلاج السحري المدهش قد أنقذ وينقذ الملايين من البشر ولا يزال حتى هذه اللحظة العقار السحري الوحيد لكثير من الأمراض المستعصية بل والتي كانت ستكون مميتة لولا هذا العلاج الهام , ولكن عند تناول هذا العلاج الهام يجب أن لا يؤخذ بدون وصفة طبيب والتقيد التام بتعليمات الطبيب فيما يخص كمية الجرعات ووقت وفترة استخدامها بشكل حرفي . ولكن ككل مادة في هذا الكون تجد أن لها آثارا ومضارا سلبية إلى جوانب فوائدها الايجابية الهائلة , وكذلك شأن الكورتيزون أيضا فان له من المضار والآثار الجانبية السلبية ما لا يمكن إنكارها نلخصها بما يلي : أولا : يعمل الكورتيزون على تعطيل غدة الجاركلوية عن إفراز الكورتيزون الطبيعي، وربما سيحتاج من تناوله إلى أسابيع او ربما إلى شهور لكي تعود هذه الغدة إلى عملها الطبيعي المتمثل في إفراز الكورتيزون الطبيعي في الجسم .

ثانيا : يعمل الكورتيزون على  ارتفاع ضغط العين في كثير من الحالات .
 

ثالثا : يؤدي الكورتيزون في كثير من الحالات إلى مرض السّاد (الكاتاراكت) الذي يصيب البصر وهو عتامة عدسة العين .

رابعا : كما ويؤدي الكورتيزون في بعض الحالات إلى ارتفاع نسبة مستوى السكر في الدم .

خامسا : كما يؤدي تناول الكورتيزون إلى مرض الروماتزم في كثير من الحالات .

سادسا : يعمل الكورتيزون أيضا على زيادة التعرض للأمراض نتيجة انخفاض مستوى المناعة بمعنى أنه يؤثر تأثيرا سلبيا على جهاز المناعة لدى الانسان .

سابعا : تلاحظ على من يستخدمون الكورتيزون بعد فترة استدارة الوجه لديهم ، وتجمع الدهون عندهم بين الرقبة والأكتاف مما يشكل ما يشبه الحدبة عندهم .

ثامنا : يؤدي استخدام وتناول الكورتيزون إلى زيادة التعطش والتبول عند الانسان الذي يستخدمه .فتراه يكثر من شرب الماء والسوائل والذهاب إلى دورة المياه بشكل مستمر للتبول .

عاشرا : الكورتيزون عند استخدامه على المدى الطويل نسبيا يؤدي إلى آلام في عضلات الجسم تشتد وترتخي من موضع إلى آخر .

عاشرا : كما ويؤدي استخدام وتناول الكورتيزون إلى حجز عنصر الصوديوم داخل جسم الانسان مما يؤدي بدوره إلى زيادة نسبة السوائل في الجسم ونشوء ما يسمى بالوذمة (الاديما) مما يؤدي أيضا بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم مما يزيد العبء على القلب وأدائه لمهامه .

أحد عشر : يعمل استخدام الكورتيزون المستمر على طرد عنصر مهم هو البوتاسيوم مع البول وذلك بدوره يؤدي إلى فشل في مهام عمل القلب ،وربما أيضا يسبب ذلك اضطرابات في عمل الدورة الشهرية عند الإناث البالغات .

إثنا عشر : كما ويؤدي استخدام الكورتيزون إلى العمل على تقليل المناعة لدى الانسان مما يؤدي إلى تأخر التئام الجروح فعليه يتوجب على من يتلقون العلاج بالكورتيزون الحرص التام على عدم تعرضهم للجرح نهائيا .

ثلاثة عشر : يؤدي استخدام الكورتيزون كذلك إلى التجرثم البكتيري والفيروسي والفطري وما على شاكلة ذلك من أمراض جلدية فيصاب المريض الذي يستخدم الكورتيزون بمرض آخر دون أن يشعر بذلك وبأنه بمريض بمرض آخر لان الكورتيزون يخفى أعراض التجرثم.

أربعة عشر : يؤدي استخدام الكورتيزون أيضا إلى ترقق في الجلد ويعمل على ظهور الشعيرات الدموية فيه. خمسة عشر : الكورتيزون كذلك يؤدي إلى تغير البيئة البكتيرية على سطح الجلد لدى المريض فيؤدي ذلك عنده إلى نمو جراثيم ضارة كالفطريات. ستة عشر : ومن الأضرار الجانبية التي يسببها استخدام الكورتيزون هو هشاشة العظام ويعمل كذلك على زيادة الشعور بالاكتئاب .ويعمل كذلك وبشكل واضح وجلي على زيادة الوزن لدى المريض بشكل ملحوظ .

سبعة عشر : وعند الإناث اللواتي يستخدمن الكورتيزون يلاحظ أنه في حالة الرضاعة يفرز الكورتيزون في حليب الأم , فينتج عن ذلك تأخر في النمو عند الأطفال حديثي الولادة .