الأماكن السياحية في ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ١٠ مايو ٢٠١٨
الأماكن السياحية في ماليزيا

جزيرة لانكاوي

تتكوّن جزيرة لانجكاوي من 99 جزيرة في بحر أندامان، والتي توفر منظراً طبيعيياً هادئاً يشمل الشواطئ البيضاء الطويلة، والحدائق، وأشجار جوز الهند، والبحيرات، إضافةً إلى أشعة الشمس الدافئة، ويستطيع السياح الاستمتاع بممارسة رياضة اليخوت، والمشي على طول الشواطئ، ومشاهدة الحياة البرية المتنوعة، وقامت اليونسكو عام 2007 بمنح الجزيرة مركز جيولوجي عالمي، وتشمل مناطق المحمية الثلاثة الأكثر أهمية في الجزيرة منتزه كيليم كارست، ومنتزه ماشنيكانج كامبريان، ومنتزه دايانغ بيوتنغ ماربل، ويستطيع السياح الوصول إلى الجزيرة عبر العبارة من كوالا بيرليس، وبينانغ، وكوالا كيدا، كما يمكن الوصول إليها عن طريق رحلة طيران داخلية عبر مطار كوالا لمبور الدولي.[١]


جزر بيرهينتيان

تعتبر جزر بيرهينتيان الوجهة المناسبة للمسافرين بميزانية محدودة، حيث تشمل ثلاثة جزر صغيرة، وتعتبر جزيرة بيرهينتيان كيجبل الأصغير بين هذه الجزر، والتي تملؤها الرمال الناعمة، ومناطق ممتازة للغطس والغوص، أما جزيرة بيرهينتيان بيسار فهي الجزيرة الكبيرة من بينها، وتوفر المزيد من الخدمات لأولئك الذين تكون ميزانيتهم أكبر، ويُرجح أن يصعب على السياح العثور على مكان للإقامة في شهر تمُّوز، وهو شهر الذروة في الجزيرة، وتكون الجزر فارغة غالباً في أشهر الشتاء.[٢]


بينانغ

توجد مدينة بينانغ على الساحل الغربي، وتعتبر مصدر فخر للماليزيين، حيث كانت مدينة جورج تاون الاستعمارية أحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي، وتضم الكثير مما يمكن رؤيته في المتاحف، والحصن، والبيوت التاريخية، وذلك إلى جانب طعامها الشهير، وتعتبر بينانغ أحد أفضل الأماكن في جنوب شرق آسيا التي يمكن فيها تجربة طعام الشارع الرائع بكافة أنواعه، ويحيط بالواجهة البحرية المعروفة باسم جورني درايف في بينانغ أماكن رائعة يمكن فيها تذوق المأكولات المحلية، والماليزية، والهندية.[٢]


تامان نيجارا

تعني تامان نيجارا "الحديقة الوطنية" في لغة الملايو، وتعتبر تامان نيجارا أقدم حديقة وطنية في ماليزيا، وأحد أقدم الغابات المطيرة الاستوائية في العالم، وتحتوي الحديقة على ممشى مزخرف طويل يتيح للزوار فرصة رؤية الطبيعة في أمكان عالية في الأشجار، والتي عادةً ما تكون غير مرئية من الأرض، كما يمكن للزوار الاستمتاع فيها بشلالات المياه، ومشاهدة الطيور، والرحلات الجميلة، وركوب الرمث، وصيد الأسماك، كما يمكنهم الاستمتاع برؤية الفيلة البرية.[٢]


مسجد البلوري

يوجد المسجد البلوري، أو مسجد الكريستال في ترينجانو، حيث بُني هذا المسج من الزجاج والصلب، مما يجعله أحد أجمل المساجد في العالم، كما يضم المسجد بنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات والإنترنت، والتي تمكّن أصحابها من الوصول إلى القرآن الكريم الرقمي، ويمكن التمتع برؤية منظر رائع للمسجد في الليل، مع أضواء صفراء وزرقاء وردية وخضراء.[١]


كوالالمبور

تعتبر كوالالمبور وجهة سياحية جديرة بالاهتمام، حيث إنّ مزيج النفوذ الماليزي، والصيني، والهندي يعني أأنّ المسافر لن يعاني من نقص في مآثر الطهي في عاصمة ماليزيا، ومن المعالم السياحية المثيرة للاهتمام والموجودة في ماليزيا أبراج بتروناس، وحدائق بردانا ليك، وبرج مينارا كوالا لمبور، التي توفر جميعها الكثير من التسلية قبل الخروج لاستكشاف ماليزيا.[٢]


كوانتان

يوجد العديد من الأماكن السياحية التي مكين زيارتها في كوانتان، ومن الأمثلة على أشهر هذه الأماكن كل من تيلوك، وبحيرة شيني، وملعب دار المعمور، وشلالات بيركلي، وشاطئ باتو هيتام، ومسجد سلطان أحمد شاه، وغيرها الكثير.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Joyce Chepkemoi (11-8-2017), "10 Beautiful Places In Malaysia"، www.worldatlas.com, Retrieved 6-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث GREG RODGERS (27-11-2017), "Malaysia's Top 10 Destinations"، www.tripsavvy.com, Retrieved 6-5-2018. Edited.
  3. "Malaysia Travel Information", www.mapsofworld.com, Retrieved 6-5-2018. Edited.