الفنانة سميرة توفيق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ٥ يوليو ٢٠١٤
الفنانة سميرة توفيق

سميرة توفيق

المغنية اللبنانية سميرة توفيق من مواليد 25 ديسمبر 1935 في قرية أم حارتين في محافظة السويداء ، اسمها الحقيقي سميرة كريمونة ، قامت بالغناء في سوريا و الأردن و قد قدمت العديد من أغانيها في كل من إذاعة دمشق وإذاعة عمّان و قد اشتهرت بالغناء المميز باللهجة البدوية ، و قد قدم لها العديد من المؤلفون و الملحنون مجموعة كبيرة من الألحان وكلمات الأغاني مثل حسنك يا زين وأسمر خفيف الروح التي شكلت بداية شهرتها ، و قد غنت لشعراء و ملحنين لبنانيون وسوريون وأردنيون إضافة إلى تأديتها حفلات و مسلسلات و أفلام في سوريا و لبنان ، قامت بالتمثيل أمام كبار الفنانين ، ومن أكثر أغانيها شهرة أغنية عالعين مولييتين من الفلكلور العراقي .

تربت الفنانة سميرة توفيق في صغرها في عائلة سورية بسيطة ثم ذهبت إلى لبنان من ، كانت أمها السيدة نعيمة ربة منزل ولها ستة أبناء : جانيت ، و نوال ، و سميرة ، و شارل ، و جورج ، و مانويل ، أما أبوها السيد غسطينفقد كان يعمل في ميناء بيروت .


بدأت سميرة وهي أصغر شقيقاتها ، فقد ظهرت لديها الموهبة الغنائية حين كانت في السابعة من عمرها ، وحين بلغت الثالثة عشرة بدأت باحياء الحفلات الغنائية على المسارح في بيروت مثل مسرح عجرم . ثم انقلت في العديد من المناطق اللبنانية مثل عاليه و قد وقفت وقفت على أحد أهم مسارحها في تلك الحقبة وهو "مسرح طانيوس" و غنت لسعاد محمد وليلى مراد .


و قد عرفت بالمطربة صاحبة الاسطول السادس و ذلك بسبب تنقل عائلتها معها في جولاتها ، بعد أن انطلقت من بيروت في بدايات الستينات قامت اذاعة الأردن الرسمية بتبني موهبتها و ذلك من خلال أغنية عنوانها "بين الدوالي" ، فقامت بالغناء عبر أثير الاذاعة الأردنية بشكل مباشر على الهواء و الأغنية من تأليف الشاعر جميل العاصي ، ثم تتابعت الأغاني الخاصة بها و انتشرت أغانيها في كل من لبنان والبلدان العربية عامة ، و ميزها لهجتها البدوية التي زادت من شهرتها .


و قد تعاونت الفنانة سميرة توفيق مع العديد من الملحنين والشعراء منهم اللبنانيون و منهم العرب مثل عفيف رضوان، عبد الجليل وهبي ، محمد محسن ، رفيق حبيقة ، الياس الرحباني ، ملحم بركات ، ايلي شويري ، وسام الأمير ، فيلمون وهبي .

و قد تعرف سميرة كريمونة في بداية فنها الملحن اللبناني توفيق البيلوني ،و هو من شجعها على الغناء ، و منه غيرت اسمها الى الاسم الفني سميرة توفيق .

قامت الفنانة سميرة توفيق بالأداء في الكثير من الحفلات حول العالم ، مثلا قامت بافتتاح "اوبرا هاوس" مع الفنان وديع الصافي ، في مدينة ملبورن في أستراليا ، و قد شاركت في حفل أقامته اليزابيت الثانية ملكة انكلترا في بدايات السبعينات ، كما شاركت في انطلاق النادي اللبناني المكسيكي .

من أعمالها الفنية : سمرا ، أيام في لندن ، عروس التحدي ، الفجرية العاشقة ، عنتر فارس الصحراء ، فاتنة الصحراء ، فارس ونجود(مسلسل) ، عروس من دمشق ، بنت الشيخ ، غزلان ، القاهرون ، بدوية في روما ، بنت عنتر ، عتاب ، حسناء الباديه ، بدويه في باريس ، البدوية العاشقة ، لبنان في الليل .

جميل ان يرتبط الاسم بالاصالة والفن والوطنية والعروبة هكذا كانت سميرة توفيق في كل مكان تظهر فيه تترك خلفها اثير العروبة والبداوة... تربط عالمنا بتميز الحاضر واصالة الماضي وابهار المستقبل ...نرى فيها كل جميل وبصوتها الجبلي الذي وصل الى جبال الوطن العربي الذي مازال الكثير يترنم على صوتها. وكما توضع اغنيها في الاحتفالات والاعياد الوطنية في الوطن العربي وكانت كلماتها منذ الصغر تصل الى قلوب معجبيها بسرعة البرق وبعد اعتزال واختفاء طال قرون ... ظهرت الفنانة سميرة توفيق في صور على صفحة الإعلامي المشهور نيشان الشخصية على توتير وهي في مطار الدوحة مما أبهج قلوب الكثير من معجبيها وهذه اول صور تظهر لها بعد اختفائها التي بررت سببه بإصابة وكسر في قدمها مما اجبرها على المكوث في المكوث في المنزل وعدم مزاولة عملها .