بذرة الكتان لتخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ١١ فبراير ٢٠١٨
بذرة الكتان لتخفيف الوزن

زيادة الشعور بالامتلاء

يمكن لتناول بعض بذور الكتان بين الوجبات أن يساعد على تخفيف الشعور بالجوع، الأمر الذي قد يؤدي إلى التحكّم بمقدار زيادة الوزن، حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ إضافة 25 غراماً من بذور الكتان المطحونة إلى المشروبات يقلّل الشعور بالجوع، ومن الشهية العامّة، ويرجع السبب في ذلك إلى احتوائها على الألياف القابلة للذوبان، والتي تُبطّئ عملية الهضم في المعدة، ممّا يؤدي إلى إطلاق مجموعة من الهرمونات التي تتحكّم في الشهية، وتزيد الشعور بالشبع.[١]


كما ووجدت دراسة أُخرى نُشرت في مجلة التغذية أنّ بذور الكتان والجوز قد تساعد على فقدان الوزن، حيث تعمل على زيادة فترة الشعور بالشبع، ممّا يدفع الشخص إلى تناول كمية أقلّ من السعرات الحرارية، وبالتالي يفقد الوزن، ويمكن أن تساهم الدهون الموجودة في بذور الكتان في تقليل الالتهاب أيضاً، والذي يعتبر أمراً مهماً لفقدان الوزن، حيث إنّ الجسم الملتهب يميل إلى تخزين الوزن الزائد، فيمكن إضافة بضع ملاعق صغيرة من بذور الكتان المطحون إلى الحساء والسلطات، أو العصائر كجزء من نظام فقدان الوزن.[٢]


العناصر الغذائية

الألياف

يمكن أن يكون الداعم الأساسيّ لفكرة فائدة بذور الكتان في خسارة الوزن بكونها غنية بالألياف، حيث تحتوي ملعقة واحدة من بذور الكتان الكاملة على ثلاثة غرامات من الألياف القابلة للذوبان، وتحتوي نفس الكمية من بذور الكتان المطحونة على غرامين من الألياف، فتعمل الأطعمة الغنيّة بالألياف على تعزيز الشعور بالشبع، ممّا يسهّل تناول كمية أقل من الطعام، لأنّ بذور الكتان تتضخّم في المعدة، ممّا يقلّل الشعور الجوع.[٣]


الدهون الصحية

تعتبر الدهون الصحيّة عنصراً غذائياً مهماً للجسم، إذ يمكنها أن تزيد الشعور بالشبع، وتقلّل الشعور بالجوع، كما أنّها تزيد مستويات الكوليسترول الجيّد في الجسم، لذا يمكن أن يؤدّي استهلاكها إلى تجنّب خطر الإصابة بأمراض القلب، فليست جميع الدهون سيئة للصحة، كما وتحتوي بذور الكتان على الأحماض الدهنية أوميغا3، على الرغم من أنّ الجسم يمكنه أن يمتصّ هذه الأحماض الدهنية من الكتان المطحون فقط.[٣]


كمية استهلاك بذور الكتان

ينبغي استهلاك بذور الكتان باعتدال، كما هو الحال مع جميع الأطعمة، فيمكن لاستهلاك كميات كبيرة من بذور الكتان أن يزيد السعرات الحرارية في النظام الغذائيّ، دون إضافة الكثير من الفيتامينات أو المعادن للجسم، ويمكن لبذور الكتان أن تسهّل تناول كميات أقل من السعرات الحرارية، لكن من المهم بنفس الوقت، اتّباع نظام غذائيّ متوازن، وحرق كمية سعرات حراريّة أكثر من تلك التي يتم تناولها في يوم معين، لذا يجب حساب السعرات الحرارية التي يتم تناولها، وممارسة التمارين الرياضيّة إذا أراد الشخص فقدان الوزن، وعلى الرغم من أنّ بذور الكتان لا يمكن وحدها أن تساعد على فقدان الوزن ، إلا أنّه من الممكن إضافتها كطعام قليل السعرات الحرارية، حيث تتميّز بالخصائص التي تجعلها طعاماً جيداً يمكن إضافته إلى النظام الغذائيّ المتوازن، للمساعدة على تعزيز فقدان الوزن.[٣]


المراجع

  1. Verena Tan (26-4-2017), "Top 10 Health Benefits of Flaxseeds"، www.healthline.com, Retrieved 9-1-2018. Edited.
  2. "10Flax Seed Benefits and Nutrition Facts", www.draxe.com, Retrieved 9-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Adam Cloe, "CAN FLAXSEED HELP ME LOSE WEIGHT?"، www.livewell.jillianmichaels.com, Retrieved 9-1-2018. Edited.