بذرة الكتان لتخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٤
بذرة الكتان لتخفيف الوزن

يحاول الكثيرون خاصة النساء باتباع طرائق للرجيم والتخسيس، وغالباً ما يقع البعض بالفشل الذريع بسبب اتباعه طريقة لا تناسب جسمه أو لا يعلم إمكانيات ما يتبعه وما يستطيع تخفيفه، مع العلم بالأعراض الجانبية الملاحقة لفترة الرجيم لضمان نجاحه وكذلك الخصائص الفيزيائية للمواد الغذائية لضمان النتائج.


وسرعان ما يخطر على بال من يقرر تخفيف وزنه محل العطارة، وحصلت "بذرة الكتان" على نصح المختصين وجرى تداولها بين المهتمين، فهي تساعد على الجسم على حرق الدهون وخفض نسبة الكوليسترول في الدم.


واستخدم الفراعنة بذور الكتان، ويعتبر الموطن الأصلي لها المشرق العربي، ويزرع الآن في دول العالم، فبذوره تحتوي على نسبة 40% من الزيت ذات تركيز للأوميجا 3 الذي يقلل نسبة الكوليسترول، وتخفيف الوزن، ومفيدة لمرضى السكر، ويعالج أمراض الكبد، بتناول ملعقة منه كل صباح.


وشكل بذرة الكتان مثل حبيبات السمسم ولكنها أكبر حجما منها، كما تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، وفرط استخدامها قد يعود سلبًا على الجسم، فيؤدي إلى انسداد بالأمعاء، وتسبب الاسهال الشديد، ويضعف فعالية بعض العقاقير الطبية، ويفضل استخدام البذور الناضجة وسحقها قبل استخدامها بقليل تجنبًا للتأكسد.


وتقوم بذور الكتان بامتصاص السوائل أثناء عمليات الهضم، وتعتبر مليّن جيد ومفيد في حالات قرحة المعدة والاثنى عشر وحصوات والتهابات الجهاز البولي، وتوصف بحسب إرشادات المختصين عنها، وحسب طبيعة الجسم المستقبل لها، فهي لا تنصح للمرأة الحامل بعكس المرأة المرضع، ومن يعانون من هبوط في الضغط، ومن يعاني تورم في المعدة -لأن الألياف قد تزيدها خطورة- ، ومرضى السرطان، ومن يعاني من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية لديه.


ويمكن غلي بذور الكتان وتناولها في الصباح مع ملعقة من العسل أو السكر، ولضمان نجاح تخفيف الوزن يمكن إضافة معلقة من مسحوق بذور الكتان الى السلطة، ويمكن تناولها قبل وجبة الطعام لضمان حرقها للدهون، مع التأكد من سحقها قبل الاستخدام خشية التأكسد وفسادها.


ويدعم الموصّون ببذرة الكتان لتخفيف الوزن أنهم بإمكانهم الحصول على نتائج مرضية خلال شهر واحد بعد الاستخدام، خاصة لو كانت مصاحبة مع ممارسة الرياضة بشكل يومي، فوظيفتها الأساسية له في تخفيف الوزن وتقليل الشهية وتنظيم الهضم، كما تساعد على امتلاء الأمعاء والإحساس بالشبع.


وقال داود الأنطاكي: "بذر الكتان كثير الدهن، يحلل الأدران ويسكن الصداع المزمن ويصلح الشعر، وبالعسل يدر الفضلات ويسكن المفاصل والنقرس وعرق النسا. منقوع البذور لعلاج نزلات البرد والجهاز التنفسي ويفيد المعدة والتهاب الكلى والمثانة. يساعد على ادرار البول. يحضر المنقوع بإضافة نصف لتر ماء في درجة الغليان الى ملء ملعقة من مسحوق البذور، ثم يصفّى، ويمكن إضافة عصير الليمون أو بعض السكر. للإمساك يؤخذ زيت بذر الكتان لعلاج الإمساك وخاصة لمرضى البواسير".


أما ابن سينا، فقال: "بزر كتان، قوته قريبة من قوة الحلبة‏، حار في الأولى معتدل في الرطوبة اليبوسة".

604 مشاهدة