تشخيص مرض الكوليرا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ١٣ يناير ٢٠١٥
تشخيص مرض الكوليرا

تعدّ الكوليرا مرضاً معدياً ينتقل عن طريق بكتيريا تسمّى الفيبريو كوليرا، وتنتقل عن طريق الأشربة والأطعمة الملوّثة ببراز الأشخاص المصابين بهذا المرض، ويعاني المريض من إسهال ٍحاد جدّاً.


ويمكن الوقاية من الكوليرا عن طريق تعقيم المياه المستخدمة في الشرب، وإذا أصيب المريض بها يجب تقديم السوائل له كي يشربها بشكلٍ مستمر.


تشخيص مرض الكوليرا

يعتمد تشخيص مرض الكوليرا على تشخيص المريض من الأعراض والفحص السريريّ، وكذلك على معرفة المناطق التي تستوطن فيها الكوليرا، فإذا أصيب طفلٌ بجفافٍ حاد تكون الكوليرا أوّل الخيارات المتاحة؛ حيث يتمّ تشخيصها عن طريق:

  • إجراء الفحوصات المخبريّة الروتينيّة: حيث إنّ هذه الفحوصات تتناسب مع حالة الجفاف الّتي يعاني منها المريض؛ حيث يكون هناك زيادةً في الهيموغلوبين والبروتين في الدم، وكذلك نقص حاد في الصوديوم والبوتاسيوم في الدم، وارتفاع نسبة حموضة الدم.
  • إجراء تحليل للبراز: فإذا تمّ الكشف عن وجود كريات دم بيضاء وأخرى حمراء في البراز فإنّ المريض يكون مصاباً بالكوليرا بدرجة شديدة، وهذا شيءٌ طبيعيّ لأنّ الفيبريو كوليرا لا تقوم بمهاجمة بطانة الأمعاء وإنّما تفرز السم الّذي يحفّز الأمعاء على إفراز السّوائل .
  • إجراء زراعةٍ للبراز: حيث يتبيّن عن طريق الزّراعة إن كان هناك بكتيريا على شكل مستعمرات صفراء اللون، وفي وسط التّغذية تكون خضراء اللون، فإن كانت موجودة يدلّ ذلك على الإصابة بالكوليرا.


مواضيع أخرى عن مرض الكوليرا


المراجع

  • Judith Sondheimer , 2008 , current essential pediatrics , USA , McGraw Hill lange .
  • Richard E. and others ,2004 , Nelson textbook of pediatrics ,USA , Saunders .