تعريف الصحة

تعريف الصحة


الصحة هو تمتع الإنسان بالعافية, وهذا المفهوم يصل لأبعد من مجرد شفائه من المرض وإنما وصوله لتحقيق صحته السليمة الخالية من جميع الأمراض.يتطلب الوصول إلى الصحة السليمة الموازنة بين الجوانب المختلفة للشخص.ومن هذه الجوانب: الجسمانية، النفسية، العقلية والروحية. وحتى نصل إلى مفهوم الصحة المثالية يجب دمج هذه الجوانب معاً.


تعريف الصحة




تعريف الصحة  : هي حالة الإنسان بدون أي داء أو أمراض، والصحة يجب أن تكون البدنية والعقلية والاجتماعية، فالعقل السليم في الجسم السليم. والإنسان السليم هو الذي يشعر بالسلامة البدنية،وهو ذو نظرة واقعية للعالم، ويتعامل مع الأفراد بصورة جيدة.ومعنى الصحة يشمل أمرين:

1 - السلامة من الأمراض.

2-ذهاب المرض بعد حلوله.

الصحة الجيدة:

لكي تدرك مفهوم الصحة الجيدة يجب أن تدرك أهمية مشاركة الجوانب المختلفة التي توجد لديك ولدى كل فرد منا للوصول إلى هدفك وهذه الجوانب هي:

1) الجانب الجسماني: وهو الشكل الملموس للجسم والحواس الخمسة التي تجعلك تلمس، تسمع، تشم، ترى وتتذوق.يتطلب تغذية جيدة، وزن مناسب، تمارين هادفة وراحة كافية

2) الجانب النفسي: هو عواطفك ومشاعرك المختلفة مثل الشعور بالخوف والغضب إلى الشعور بالحب والفرح.تعلم أن تغفر للآخرين أخطائهم. أنت تحتاج أن تشعر بالحب والسعادة وكل الأحاسيس المبهجة التي تمنحك السعادة مع نفسك والآخرين.



3) الجانب العقلي: أفكارك، معرفتك، تصرفاتك، اعتقاداتك وتحليلك لنفسك. يجب أن تكون لك آرائك وأفكارك الخاصة بك التي تساندها وأن تنظر إلى نفسك بنظرة إيجابية.

4) الجانب الروحي: علاقتك بنفسك، إبداعاتك، هدفك في الحياة وعلاقتك بربك.تحتاج إلى هدوء داخلي، الانفتاح على إبداعاتك والثقة في معرفتك الداخلية.

وكل هذه الجوانب مرتبطة ببعضها البعض. فمثلا: إذا لازمت الفراش بسبب ألم تعانى منه في الظهر (جسماني) يمكن أن يؤدى إلى حالة من الإحباط (نفسي). أو إذا تجاهلت حالة غضبك من شيء (نفسي) يمكن أن يؤدى إلى الشعور بالصداع (جسماني).

عناصر الصحة البدنية


1) التغذية:

يغذي الطعام المتكامل المتوازن جسم الإنسان بالمواد الغذائية التي تساعد على البناء والنمو و بقاء الصحة . تصنف إلى خمس مجموعات إضافة إلى الماء. وهذه المجموعات هي:

1- السُكريات

2- الدهون

3- البُرُوتينات

4- الفيتامينات

5- المعادن.

2) الرياضة البدنية:

الرياضة تعمل على بقاء الجسم صحيحًا وسليمًا، وتقوية عضلات الجسم، وتحسين عضلة القلب والعقل والتنفس و الهضم و الحركة والرياضة تمنع المشاكل البدنية والانفعالات.

3)الراحة والنوم:

الراحة تقلل التعب وتزيد من نشاطه وحيويته وقوته. حيث الكبار يحتاجوا لفترات نوم و ساعات نوم أكثر من الضغار.قلة النوم تؤدي إلى بعض المشاكل البدنية وانفعالية والأرق .

4)النظافة:

تساعد النظافة على منع البكتيريا والأمراض الجلدية على الجلد.

5)الأسنان:

الأعتناء بالأسنانو تنظيفها يوميا بالفرشاة والمعجون بعد الأكل و قبل النمو واستخدام الخيوط واستعمال الماء والملح باستمرار و العناية باللثة .


عناصر الصحة العقلية

1)النمو الإنفعالي :

تتأثر صحة الإنسان العقلية بالخبرات التي تحدث في حياته في الصغر .وبالمواقف و التجارب السعيدة والحزينة.


2)التصرف مع الضغوط النفسية:

لا يمكن للإنسان الابتعاد عن الضغط النفسي ولمساعدة الإنسان على التعامل مع الضغوط يجب القيام بالتمارين الرياضية، والنوم لمدة مناسبة، والجري والراحة والمشي والتأمل والتدبر والإسترخاء والانشغال.


3)العلاقات الإجتماعية:

تتأثر الصحة العقلية بالعلاقات الاجتماعية للإنسان، وتُسمح العلاقات الشخصية الحميمة مع الأصدقاء والأقارب فرصًا كبيرة للانفعال والدعم و الشجاعة والتحدي والمشاركة والنجاح والعطاءوالمساهمة في شؤون الحياة المختلفة.

خلاصة

إن الصحة مهمة للإنسان حيث يجب الإهتمام بها عن طريق الرياضة التي تجعل القلب والرئة والعظام والأربطة سليمة و دائمة النشاط والقوة. والحفاظ على الصحة تزيد من مرونة الجسم والتحكم في وزن الجسم و تساعد الجسم علي الصبر والتحمل.

مراجع

فهرس مكتبة الملك فهد الوطنية -1996- 51 الصحة- الموسوعة العربية العالمية -مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع