تعريف الطقس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ٢ يوليو ٢٠١٧
تعريف الطقس

الطّقس

الطّقس هو الحالة الجويّة النّاتِجة عن التقلُّبات الّتي تَحدُث في طبقة الغلاف الجويّ القريبة من سطح الأرض، وهي طبقة التّروبوسفير، ويكون ذلك أثناء فترة قصيرة من الوقت،[١] ويُمكِن تعريف الطقس بِأنّه حالة الجوّ من حيث درجة الحرارة، ونِسبة الرّطوبة، والضّغط الجويّ فيه، بالإضافة إلى الرّياح والتّكاثف، وذلك في فترة زمنيّة مُعيّنة قد تكون يوماً أو عِدّة أيّام،[٢] ومعرفة حالة الطّقس اليوميّة عن طريق التّوقُعات الجويّة يُفيد في معرفة الملابِس الواجِب ارتداؤها، ومعرفة حالة المَوانئ والمَطارات، ومدى تأثير الرّياح على حركات النّقل الجويّ والبحريّ.[٣]


الفرق بين الطّقس و المُناخ

يَخلِط الكثير من النّاس بين الطّقس والمُناخ؛ إلا أنّ الطّقس يُعبّر عن الحالة الجويّة في فترة زمنيّة مُحدَّدة، أمّا المُناخ فهو مُلخَّص كامِلٌ للأحوال الجويّة السّائدة، وتوزيعها في مكان ما في فترة زمنيّة طويلة، تمتدّ من شهر إلى فصل كامَل من فصول السّنة، وقد تمتدّ إلى سنة أو عدّة سنوات.[١]


عناصر الطّقس

يَتكون الطّقس من مجموعة عناصِر، وهي:


درجة الحرارة

تُعبِّر درجة الحرارة عمّا يتمّ الشّعور به من سُخونة أو بُرودة، وتختلف درجة السُّخونة والبُرودة أثناء اليوم، كما تختلف على مدار العام كاملاً؛ تبعاً لاختلاف فُصول السّنة، ويتأثّر ذلك بِعوامل عدّة، مثل: تَناوُب الليل مع النّهار، ودرجة التعرُّض لِأشعّة الشّمس،[٣] كما تختلف باختلاف الارتفاع عن سطح الأرض؛ بحيث تكون درجة حرارة طبقات الجوّ القريبة من سطح الأرض أعلى من البعيدة عنه؛ أي أنَّه كُلّما ارتفع الإنسان عن سطح الأرض تَقِلّ درجة الحرارة ويَشعُر بالبرودة، وتُعدّ أشعّة الشّمس من أهمّ المصادر التّي تَمدّ الأرض والجوّ بِالحرارة اللازمة؛ فهي تُعطي الحرارة والضوء عن طريق إرسال أشعّتها إلى سطح الأرض، فيسخُن سطح الأرض من يابسة وماء، ومن ثمّ تنعكِس هذه الحرارة على الغلاف الجويّ الغازيّ الذي يُحيط الكرة الأرضيَّة، وبهذا ترتفع درجة حرارته.[٤]


الضّغط الجويّ

الضّغط الجويّ هو وَزن عمود الهواء المُمتَدّ من وحدة مساحة معيّنة على سطح الأرض حتّى نهاية الغلاف الجويّ، ويتأثّر الضّغط الجويّ بِعدّة عوامل، مثل: درجة الحرارة السّائِدة في الهواء؛ حيث ينخفض الضَّغط الجويّ بارتفاع درجة الحرارة، بالإضافة إلى الارتفاع عن مُستوى سطح البحر؛ فكُلّما انخفض الإنسان عن مستوى سطح البحر ازداد الضّغط الجويّ.[٥]


الرّياح

تُعرَّف الرِّياح على أنّها التيَّارات الهوائيّة الّتي تتحرَّك مُندفِعة من جهة إلى أخرى فوق سطح الأرض، ويحدُث ذلك بسبب اختلاف الضّغط الجويّ؛ فالهواء الموجود في منطقة الضّغط الجويّ المرتفع يكون ثقيلاً، أمّا الموجود في منطقة الضّغط الجويّ المُنخفِض فيكون خفيفاً، ولهذا يَنتقِل الهواء ثقيل الوزن من المَنطِقة ذات الضّغط الجويّ المُرتفع إلى المَنطقة ذات الضَّغط الجويّ المُنخفض؛ لِيملأها ويَتساوى الضَّغط في المَنطقتَيْن، وتُسمَّى الرِّياح باسم الجهة التي تهُبّ منها؛ فالرّياح قد تكون رياحاً شماليّةً، أو جنوبيّةً، أو غيرها من الاتّجاهات التي يتمّ تحديدها باستخدام أداة تُدعى دوَّارة الرِّياح،[٤] أمّا سُرعتها فتحدُث بِسبب تغيُّر النِّسَب في غازات الغِلاف الجويّ.[٦]


قياس عناصر الطّقس

درجة الحرارة

تُقاس درجة الحرارة على ارتفاع مِتر ونصف المتر عن سطح الأرض؛ وذلك لِئلّا تتاثَّر محارير القِياس بالإشعاع الأرضيّ، ويُفضَّل أن تكون الأرض مُغطّاةً بالأعشاب، وأنْ تكون محارير القياس بعيدةً عن الجدران بِمسافة مُلائِمة، ويُفضَّل أيضاً أنْ تكون محارير قياس درجة الحرارة موضوعةً في الظِّل بحيث تقرأ درجة حرارة الهواء المارّ، ولا تُوضع مكشوفةً لأشعّة الشَّمس؛ لأنَّها بذلك ستُسجِّل درجة حرارة الشّمس وليس الهواء.[٧]


تختلف درجات الحرارة أثناء اليوم الواحد؛ ولهذا يُستخدَم مُصطَلحان للتّعبير عن ذلك، وهما: درجة الحرارة العُظمى، ودرجة الحرارة الصُّغرى، وتكون درجة الحرارة العُظمى أعلى درجة حرارة مُسجَّلة في اليوم، أمّا درجة الحرارة الصُّغرى فهي أقلّ درجة حرارة مُسجَّلة في اليوم نفسه،[٣] وتُقاس درجة الحرارة العُظمى بِواسطة مِحرار أو مقياس زئبقيّ، بينما تُقاس درجة الحرارة الصُّغرى باستخدام مِحرار أو مِقياس كحوليّ.[٧]


وتُوجد عدّة وحدات لِقياس درجة الحرارة؛ من أشهرها: سيليزيوس، وفهرنهايت، وكِلفن، ولقد سُمِّيت بِذلك تبعاً لِأسماء العُلماء الذين أوجدوها، والاختلاف فيما بينها قائم على تحديد نُقطة الصّفر، والمسافة بين النّقطة والتي تَليها، وفيما يأتي شرح بسيط لِكلّ منها:[٣]

  • نِظام سيلزيوس: يُعرَف أيضاً بالنّظام المِئويّ، وهو يعتمد درجة الصّفر لِتجمُّد الماء، ودرجة 100 لِغليانه؛ ولذلك يُسمّى المئويّ، ويُعدّ هذا النّظام من أكثر الأنظمة انتشاراً؛ حيث يُستخدَم في أغلب دول العالَم ما عدا الوِلايات المُتّحدة الأمريكيّة.
  • نِظام فهرنهايت: يعتَمِد هذا النّظام درجة الصّفر لِتجمُّد المحلول الملحيّ وليس الماء العاديّ، ودرجة تجمّد الماء العادي هي 32 فهرنهايت، وكلّ درجة مئويّة تُعادِل 1.8 درجة فهرنهايت.
  • نِظام كِلفن: استخدام هذا النّظام ليس واسع المدى؛ حيث يُستخدَم في الأبحاث والتّجارِب العلميّة، ويعتَمِد النّظام بداية التدرُّج من درجة الصّفر باعتبارها أقلّ درجة حرارة في الطّبيعة، وتُعادِل 273 تحت الصّفر على مقياس سيلزيوس؛ أي (-273) درجةً مئويّةً؛ وذلك لِتجنُّب الإشارة السّالبة في القياس.


الضّغط الجويّ

يُقاس الضّغط الجويّ باستخدام جهاز تستخدمه محطّات الأرصاد الجويّة يُسمّى البارومتر، وعن طريقه تتمّ مَعرِفة التغيُّرات الحاصِلة في ضغط الهواء، ووِحدات قياس الضّغط الجويّ هي: الباسكال؛ وهو نيوتن لكلّ متر مُربّع، والبار وهو داين لكلّ سنتيمتر مُربّع، وجهاز قياس الضّغط الجويّ مهمّ جداً لِمُتسلّقي الجبال، ورُوّاد الفضاء، والعاملين في البِحار والمحيطات؛ وذلك لِمعرفة كيفيّة التصرّف مع الحالات التي يكون الضّغط فيها شديداً.[٨]


الرّياح

قِياس سُرعة الرّياح أمر مهمّ جداً؛ لِما لها من تأثير على درجة حرارة الجوّ، وعلى عمليّة البناء الضّوئيّ للنّباتات، وحركة المِلاحة الجويّة والبحريّة، ويتمّ قِياس سُرعة الرّياح باستخدام جِهاز يُدعى الأنيمومتر، ومن أبسط أنواع الأنيمومتر النوع ذو الطّاسات المُجوَّفة، وهونوع قديم جدّاً، بحيث يتكوّن من قُطب رأسيّ، وأربع أذرع أفقيّة مُثبَّتة على قمّة القُطب، وفي نهاية كلّ ذراع طاسة مُجوَّفة من الدّاخل، وعند هبوب الرّياح تدور الأذرُع حول المِحور المَركزيّ، وعند زيادة سُرعة الرّياح تَزيد سُرعة دورانها، أمّا اليوم فتُستَخدَم أنواع أكثر دِقّةً لِقياس سُرعة الرّياح، مثل: أنيمومتر طاحونة الهواء، والأنيمومتر الكهروحراريّ، والأنيمومتر الذي يعمل بِقوّة الليزر، وأيضاً الأنيمومتر الذي يعمل بتقنية الليزر دوبلر، وهي أجهزة حسّاسة ودقيقة جدّاً.[٦]


ولِمعرفة اتّجاه الرّياح يُستخدَم السّهم الدوَّار، أو ما يُعرَف بدوّارة الرّياح، وهو عبارة عن ذِراع على شكل سَهم له طَرَف عَريض لِتدفعه الرّياح بِسهولة واستمرار، يُوضَع السّهم على عمود حديديّ صلب، ويَرتَكِز كِلاهُما على عمود مُثبّت على ذِراعين يدوران لتحديد الاتّجاهات الرّئيسيّة وهي: الشّرق، والغَرْب، والشّمال، والجنوب، وفي محطّة الأرصاد الجويّة يتمّ تسجيل اتّجاه الرّياح كلّ يوم في ساعة مُعيّنة، وتُحسَب تكرارات الرّياح للاتّجاهات المُختلفة على شكل نِسَب مِئويّة، ومن هذه النِّسَب يتحدّد اتّجاه الرّياح.[٦]


أهميّة الغلاف الجويّ وعلاقته بالطّقس

الغلاف الجويّ هو عبارة عن مجموعة غازات مُحيطة بالكرة الأرضيّة، تمنعُها الجاذبيّة الأرضيّة من الإفلات والانطلاق إلى الفضاء، وهذه الغازات هي: النّيتروجين بنسبة 78%، والأكسجين بنسبة 21%، وغازات أخرى بنسبة 1%، ولِلغلاف الجويّ فوائد عديدة؛ فهو يَحتوي الأكسجين اللازم لِتنفُس الكائِنات الحيّة، ويَحمي الأرض من النّيازك والشُّهب، كما يَحميها من الأشعّة الضّارة خاصّةً الأشعّة فوق البنفسجيّة، وتُشكّل غازات الغِلاف الجويّ وسَطاً يُساعِد على نقل الأمواج الصوتيّة، كما يُساعد على الطّيران، وتكاثُف بخار الماء لِتتشكّل الغُيوم.[٩]


تحدُث مُعظم الظّواهر الجويّة في طبقة التروبوسفير القريبة من سطح الأرض، وتَرتفِع هذه الطّبقة عن سطح الأرض ما يُقارِب من 8-18كم، ويَمنع الغلاف الجوّي الإشعاع الأرضيّ من الانطلاق إلى الفضاء، وبهذا يُحافظ على الفرق في درجة الحرارة بين الليل والنّهار، ولولا الغلاف الجويّ لَكان هذا الفرق كبيراً جداً إلى حدّ انعدام الحياة على سطح الارض، ولَأصبح مُتوسِّط درجة الحرارة على الأرض (-19) درجةً مئويّةً بدلاً من 15 درجةً مئويّةً.[٩]


فوائد رصد حالة الطّقس للإنسان

لعلم الرّصد الجويّ فوائد كثيرة لِحياة الإنسان في عدّة مَجالات، وهي:[١٠]

  • المِلاحة الجويَّة: تهتمّ المطارات جميعها بِمعرفة أحوال الطّقس، وتأخد في عين الاعتبار جميع التّحذيرات؛ لِتتجنّب حدوث أيّ كوارث أو حوادِث جويّة.
  • المِلاحة البحريّة: معرفة الحالة الجويّة أمر مهمّ لِحركة الموانئ والسُّفن؛ وذلك لِتجنُّب وقوع أيّ حادث.
  • قِطاع الزّراعة: هو من أكثر القِطاعات التي تتأثّر بالحالة الجويّة، فتؤثّر الأمطار، والجفاف، والصّقيع على المحاصيل، ولذلك لا بُدّ من أخذ الحيطة والحذر؛ لِلحفاظ على المحاصيل الزّراعيّة.
  • مجال الطّاقة: تُعدّ الطّاقة الشّمسيّة والرّياح من مصادر الطّاقة المُتجدّدة، واستثمارها يعتمد على مَعرِفة الحالة الجويّة من محطّات الرّصد الجويّ، واستهلاك مصادر الطّاقة، مثل: الغاز، والكهرباء يَتغيّر في فصلَي الصّيف والشتاء؛ حسب درجة البُرودة في الجوّ، فعلى سبيل المثال: يُساعِد التّنبؤ بالحالة الجويّة على العمل بالتّدابير اللازمة؛ لتجنُّب انقطاع الغاز في فصل الشّتاء.
  • النّشاطات اليوميّة للإنسان: تتأثّر النّشاطات اليوميّة للإنسان بالأحوال الجويّة السّائدة، مثل: الخروج في نُزهة، أو القِيام بِنشاط رياضيّ خارج المنزل، وتتأثّر نوعيّة اللِّباس بِحالة الطّقس، كما يُساعد التّحذير من الثّلوج أو الضّباب أو العواصِف على تجنّب الكثير من الحوادث، وأخذ التّدابير اللازمة للتّعامل مع الحالات الصّعبة.


المراجع

  1. ^ أ ب "الطقس والمناخ.. ما الفرق بين المصطلحين؟"، طقس العرب، 201-10-1، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-2. بتصرّف.
  2. علي جبار عبد الله الجحيشي (2011-3-29)، "الطقس والمناخ :مفهومها أهميتهما."، University of Babylon كلية التربية الأساسية، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-27. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث مسلم علي (2015-5-25)، "دليلك لفهم النشرة الجويّة"، دوت مصر، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-2. بتصرّف.
  4. ^ أ ب علي جبار عبد الله الجحيشي (2015-3-21)، "عناصر الطقس والمناخ"، University of Babylon كلية التربية الأساسية، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-27. بتصرّف.
  5. افراح ابراهيم شمخي الحلاوي (2012-12-25)، "الضّغط الجويّ"، University of Babylon كلية التربية للعلوم الإنسانية، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-27. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت آيات طاهر (2016-3-2)، "ما هو اسم جهاز قياس سرعة الرياح"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-2. بتصرّف.
  7. ^ أ ب أفراح إبراهيم شمخي الحلاوي (2012-12-25)، "الحرارة"، كلية التربية للعلوم الإنسانية، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-27. بتصرّف.
  8. آيات طاهر (2016-3-2)، "ما هو اسم جهاز قياس الضّغط الجويّ"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-2. بتصرّف.
  9. ^ أ ب "الطقس وعلاقته بالغلاف الجويّ"، طقس العرب، 2015-12-27، اطّلع عليه بتاريخ 2017-6-2. بتصرّف.
  10. "فوائد الرصد الجويّ في حياة الإنسان"، طقس العرب، 2016-3-21، اطّلع عليه بتاريخ 217-6-2. بتصرّف.