تعريف نظم المعلومات

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ٣٠ مايو ٢٠١٧
تعريف نظم المعلومات

نظم المعلومات

تعرف نظم المعلومات بأنها الأنظمة التي تتكون من مجموعة من الأشخاص، وسجلات البيانات، وبعض العمليّات اليدويّة وغير اليدويّة، وتعالج هذه النظم بالعموم البيانات والمعلومات الخاصة بكل منظومة، كما يمكن تعريفه بأنه مجموعة من العناصر التي تتداخل فيما بينها لجمع ومعالجة وتخزين وتوزيع المعلومات عن موضوعٍ معيّن بشكلٍ منهجي، وذلك لإسناد التنظيم، والتحكم به، والتحليل، وتشكيل تصوّر حالي ومستقبلي واضح عن الموضوع قيد البحث.


نظم المعلومات هي مجموعة من البرامج التي تستخدم لأرشفة وإدارة وتنظيم البيانات، ومعالجتها بإجراءات معيّنة أُنشئت حسب آلية سير العمل في المؤسسة، وذلك للحصول على المخرجات النهائيّة، ويشار إلى أنّ نظم المعلومات تختلف اختلافاً كليّاً عن تكنولوجيا المعلومات، حيث إن نظم المعلومات تستخدم تقنيات تكنولوجيا المعلومات التي ابتُكرت لخدمة أعمالها القائمة عليها.


تاريخ نشأة نظم المعلومات

كانت نشأة علم نظلم المعلومات كواحد من فروع علم الحاسب الآلي، وذلك لمحاولة استيعاب وفهم فلسفة إدارة تقنية المعلومات داخل المنظمات والمؤسسات بأنواعها، وتطور بعد ذلك ليصبح مجالاً بحد ذاته في الإدراة، كما أنّه محور مهم للبحوث في الدراسات الإداريّة، ويشار إلى أنّ نظم المعلومات تُدرَّس في الجامعات الكبرى، والمدارس التجاريّة في مختلف أنحاء العالم.


تعتبر نظم المعلومات إلى جانب تقنية المعلومات، والموارد المالية، والمواد الخام، والآلات واحدة من الموارد الأساسيّة الخمسة المتاحة لمدراء المؤسسات، واستُحدث منصب رئيس قسم المعلومات في كثيرٍ من الشركات، والذي يعادل في أهميته الكثير من المناصب الأخرى كالرئيس التنفيذي، ورئيس قسم الماليّة، ورئيس العمليّات، ورئيس التقنيّة.


تطبيقات نظم المعلومات

تطور نظم المعلومات وتستخدم، وتدير البنية التقنية للمعلومات في المنظمة، ولذلك تحولت الشركات من الاعتماد على الإنتاج إلى الاعتماد على المعرفة في عصر المعلومات الذي تلا العصر الصناعي، وبذلك فقد أصبح التنافس في السوق على العمليّة والابتكار بدلاً من التنافس على المنتجات والإنتاج، كما تحوّل التركيز على عمليّة الإنتاج والخدمات المصاحبة لها، وبذلك فقد أصبح العاملون وخبراتهم وابتكاراتهم من أكبر ممتلكات الشركة في عصرنا الحالي، وحتى يتمكن صاحب المؤسسة من المنافسة في السوق فعليه أن يمتلك قاعدة تقنيّة معلوماتيّة قويّة للقدرة على الابتكار والتطوير.


مجالات العمل في نظم المعلومات

  • نظم المعلومات الإداريّة.
  • التخطيط الاستراتيجي لنظم المعلومات.
  • تطوير نظم المعلومات بشكلٍ عام.
ملاحظة: كل مجال من المجالات السابقة ينقسم إلى مجموعة من التخصصات الأخرى التي تتداخل مع غيرها من التخصصات والعلوم، فهناك العلوم الإداريّة، وعلوم الحاسوب، والبرمجة، والهندسة، والعلوم البحتة، والعلوم السلوكيّة، وإدارة الأعمال.