تقرير عن توزيع السكان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٨ يونيو ٢٠١٧
تقرير عن توزيع السكان

توزيع السكان

السكان هم البشر الذين يعيشون على كوكب الأرض، ويختلف عددهم وتوزيعهم من منطقة إلى أخرى بناءً على عوامل طبيعية، وعوامل بشرية مختلفة، ويمكن استخدام الكثافة السكانية كمقياس لمعدل وجودهم في منطقة ما، وتعتبر قارة آسيا أكثر القارات اكتظاظاً بالسكان، بينما تعتبر قارة أوقيانوسيا أقل قارة تعداداً للسكان.


العوامل المؤثرة في توزيع السكان

العوامل الطبيعية

  • المناخ: حيث يكثر السكان في المناطق ذات المناخ المعتدل، وينقسم المناخ إلى نوعين:
    • مناخ طارد للسكان: بحيث يصعب عليهم التكيف فيه؛ مثل: المناخ شديد البرودة، والمناخ الصحراوي القاحل، والغابات.
    • مناخ جاذب للسكان: وهو المناخ المعتدل الذي يتميز بتربته الخصبة، وأمطاره الوافرة.
  • التضاريس: تنقسم إلى:
    • المرتفعات الجبلية: تتميز هذه المناطق بقلة عدد السكان فيها؛ بسبب انخفاض درجات الحرارة، وانخفاض الضغط الجوي، وقلة وجود الأكسجين، وشدة انحدارها وانجراف التربة، وصعوبة التنقل والحركة والمواصلات فيها.
    • المناطق السهلية: تتميز بوجود كثافة سكانية عالية فيها؛ بسبب وجود التربة الخصبة، وتوفر المياه، وسهولة بناء المنشآت العمرانية والسكنية، وتوفر طرق المواصلات التي توفر سهولة الحركة والتنقل.
    • المناطق الوسطية: تقع ما بين الجبال والسهول، وهي أخفض من الجبال وأعلى من السهول؛ مثل: مناطق الهضاب.
  • الموارد الطبيعية: مثل الموارد المعدنية التي تجذب السكان بسبب توفر فرص العمل.
  • التربة: تؤثر على توزيع السكان، وهناك ثلاثة أنواع من التربة:
    • التربة البركانية الخصبة: وهي جاذبة للسكان.
    • التربة الطينية السوداء: تتميز بارتفاع الكثافة السكانية في المناطق الموجودة فيها.
    • التربة الصحراوية الصفراء: وهي طاردة للسكان، وتتميز بأنها غير صالحة لعيش الإنسان أو أي نشاط زراعي.
  • البعد أو القرب من المسطحات المائية: حيث ترتفع الكثافة السكانية في المناطق الساحلية بسبب اعتدال المناخ، ووفرة الأمطار، والتربة الخصبة، وسهولة الحركة والتنقل والمواصلات، بينما تقل الكثافة السكانية في المناطق الداخلية البعيدة عن السواحل بسبب انعدام كافة الخصائص السابقة.


العوامل البشرية

  • الحروب والصراعات التي تسبب هجرة ونزوح الكثير من السكان.
  • المواصلات.
  • المشاكل السياسية.
  • الصناعة: حيث تعتبر المصانع الاقتصادية والمراكز مناطق جذب للسكان، ونزوح الكثير من السكان إليها.
  • الحرفة وفرص العمل: حيث توجد علاقة قوية بين الحرفة وعدد السكان.
  • عوامل ديموغرافية؛ مثل: عدد المواليد وعدد الوفيات، والهجرة بنوعيها؛ الهجرة الخارجية، والهجرة الداخلية.


الدول الأكثر اكتظاظاً بالسكان

أعداد السكان في الدول الآتية حسب إحصائيات سنة 2010م:

  • الصين: ويبلغ عدد سكانها حوالي 1.341.335.000 نسمة.
  • الهند: ويبلغ عدد سكانها حوالي 1.224.614.000 نسمة.
  • الولايات المتحدة الأمريكية: ويبلغ عدد سكانها حوالي 310.384.000 نسمة.
  • إندونيسيا: ويبلغ عدد سكانها حوالي 239.871.000 نسمة.
  • البرازيل: ويبلغ عدد سكانها حوالي 194.946.000 نسمة.
  • باكستان: ويبلغ عدد سكانها حوالي 173.593.000 نسمة.
  • نيجيريا: ويبلغ عدد سكانها حوالي 158.423.000 نسمة.
  • بنغلاديش: ويبلغ عدد سكانها حوالي 148.692.000 نسمة.
  • روسيا: ويبلغ عدد سكانها حوالي 142.958.000 نسمة.
  • اليابان: ويبلغ عدد سكانها حوالي 128.057.000 نسمة.