حامد زيد عشق بدويه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٤
حامد زيد عشق بدويه

قصيدة عشق بدوية لشاعر حامد زيد

عشق بدوية


لولا البكاء ماينشرح خاطر ولاينزاح ويل*** خلي الكداء يطفي سعير الليلتين الي خلت

دام العيون الى اهملت تشفي الغليل من الغليل *** الله ايبارك في العيون الي ليا ضقت اهملت

دمعت قهر تتبت لي ان الي يحبوني قليل***ولا ضحكت في وجيه ناس الى تضايقت انكلت

البارحة يوم الهموم تحط في الصدر وتشيل***الشاهد الله ماحبست في محجري دمع و فلت

الدمعة الي ماتهز اصدور ربعي لا تسيل*** اكنها متل الجمر ولا يقولون انزلت

الي وهو مافزلي وده يحملي جميل***اجيه برجولي عشان اشكيله الحال اكملت

ما كل من شافك قوي يحزن اليا جيته دليل *** الناس لا من حست بضعف الشجاع استندلت

بعيونهم ببقى مثل ما للهبوب امن النخيل*** على كثر ما ضامها صفق الواهيب اعتلت

واشلون احس ان العداب الي على مثني تقيل*** وانا ادري ان الي تصبرني على الحزن اوصلت

معشوقتي وانضف صدري من ليالي الحزن ليل *** يا كثر ماشربت معي من علقم الحزن وكلت

معشوقتي ما للفرح برجوعها يمي سبيل *** الا مثل ما لربيع من الزهور اليا ادبلت

معشوقتي من عمر جيل ومدرسة مليون جيل *** معشوقتي رمز السنين الي تجلت و انجلت

الي على كثر المصايب كل ما فيها جميل*** الناس لا كبرت تشيم وديك لا كبرت حلت

لا من تتنت للهبوب اتميل الي ما يميل*** وان مالت عقول الخفاف من الرجاجيل اتقلت

كن الكلام بتغرها مجرى سبيل لسلسبيل*** مسترسله لو ما ضميت ولو ضميت استرسلت

تقبل على لون المساء لا جات مفتولت جديل*** غصبن عن عيون النساء مايغمشن اليا اقبلت

عشقتها لاني من الي يعشقون المستحيل *** صدقتها لانها اليا قالت القول افعلت

الترفه الي تنطح الفريس وتغك الدخيل *** مافي الرجال الي حمل حزني متل ماستحملت

لو كل خلق الله ملو ماتمل وما تميل *** لان الرجال في هاالزمن قلو هديك استرجلت

يوم ان وقفتهم معي من باب ما يخدم بخيل***هديك ما هو بوقفت جني هديك اتبهدلت

خانو وهي ماخونت عالو وعيت لا تعيل *** تبدلت كل الوجيه وديك ما تبدلت

لانه الى عز الرجاء ما للخليل الى الخليل *** ما قد قرت في محجري قصة عن الحزن وسلت

كن الدي يجري معي يجري على الطرف الكحيل *** اليا رضت ترضى عشاني وليا تزعلت ازعلت د تدوي بخفاقي دوي لين احية الحلم القتيل *** عشق ابدوية لبدوي لا جت على البدل ابدلت

معها اعرف اني قوي حتى وانا مافي حيل *** وعدها بمية خوي كان الهموم استفحلت

دام الشدايد تضهر بصاحبك معدنه الاصيل *** ليت السنين الي حدتني لضياع استعجلت

الشدة الي تتبت ان الي يحبوني قليل *** ولا ضحكتن فوجيه ناس اليا تضايقت انكلت

بنت اليا منك وقعت تشيلك من القاع شيل*** ابرك من وجيه الرجال الي اليا طحت اجفلت