حمض الفوليك للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٣٠ مايو ٢٠١٧
حمض الفوليك للشعر

حمض الفوليك

حمض الفوليك هو من أحد أشكال مجموعة فيتامين ب القابلة للذّوبان في الماء، ويمكن الحصول على حمض الفوليك بشكلٍ طبيعي فبعض الأغذية تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ منه، مثل الخضروات الورقيّة والفواكه واللحوم والبقوليات، كما يمكن الحصول على حمض الفوليك عن طريق الأقراص وذلك بعد استشارة الطبيب، ولحمض الفوليك فوائد عديدةٍ للجسم والبشرة والشعر، فقد أثبتت كفاءته بحلّ بعض مشاكل الشعر والتخلص منها وسيتم توضيح ذلك في هذا المقال. [١][٢]


الأطعمة الغنيّة بحمض الفوليك

من أهم الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: [٣]

  • الخس، والسّبانخ.
  • الكرنب، والقرنبيط، والجزر الأبيض.
  • الكبد، والكلى.
  • الخميرة.
  • البازيلاء، والعدس.
  • ملفوف البروكسل (الملفوف الصّغير).
  • البروكلي.
  • صفار البيض.
  • بذور عبّاد الشّمس.
  • الفواكه كالبابايا، والكيوي، والبرتقال.
  • الحليب.
  • نبات الهليون.
  • خبز القمح الكامل.


فوائد حمض الفوليك

لحمض الفوليك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم بشكلٍ عام والشعر بشكلٍ خاص:


فوائد حمض الفوليك للشعر

  • يساعد على علاج مشكلة تساقط الشعر، وبالأخصّ عند المرأة الحامل الذي يتساقط الشعر لديها بشكلٍ واضحٍ. [٤]
  • يُحفّز نمو الشعر عند الرجال والنساء ويجعله أكثر طولاً وكثافةً، فحمض الفوليك يسرّع عملية إنتاج الخلايا السليمة وانقسامها فيؤدي ذلك إلى تحسين نمو الشعر. [٢]
  • يمنع ظهور الشيب بالشعر، فيقول خبراء الصحّة أنّ نقص حمض الفوليك يؤدي إلى ظهور الشيب بالشّعر وينصح بتعويضه لتجنّب الشيب. [٥]
  • يساعد على علاج داء الثعلبة، كما تبيّن أنّ الاستهلاك المنتظم لحمض الفوليك يعمل على علاج الصّلع الوراثي عند الرجال بشكلٍ فعّالٍ جداً. [٢]
  • يجعل الشعر أكثر لمعاناً وحيويةً؛ وذلك لاحتوائه على الدهون والفيتامينات الضروريّة لتحسين نوعيّة الشّعر. [٤]
  • يساعد تناول البيوتين مع حمض الفوليك على زيادة سرعة نمو الشعر، حيث تبدأ النتائج بالظهور بعد بضع أشهرٍ من الاستعمال، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل أخذ أيّ مكمّلاتٍ غذائيّةٍ منهما. [٢]
  • يساعد تناول الزنك مع حمض الفوليك على منع تساقط الشعر وتعزيز نموه، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل أخذ تلك المكملات. [٢]


فوائد حمض الفوليك للجسم

من أبرز فوائد حمض الفوليك التي تعود على الجسم:[٦]

  • يمنع الإصابة باضطرابات القلب، فحمض الفوليك يحسّن عمل القلب وذلك عن طريق التخلّص من الحمض الأميني (هوموسيستين) المسبب الرئيسيّ للنوبات القلبيّة، بالإضافة إلى تحكّمه بمستوى ترسّب الكوليسترول على القلب الذي يضمن حماية القلب والأوعية الدمويّة من مختلف الاضطرابات.
  • يمنع الإصابة بالسكتّة الدماغيّة، حيث إنّه يسيطّر على كميّة الحمض الأميني (هوموسيستين) بالجسم، فهو يعتبر من المسببات الرئيسيّة للسكتات الدماغيّة والتي قد تكون مميتة أحياناً.
  • يقلل من فرص الإصابة بالسّرطان، بما في ذلك سرطان عنق الرحم، وسرطان القولون، وسرطان الرئة، فينصح الأطباء بإدراجه ضمن النظام الغذائيّ المتّبع بكمياتٍ كافيةٍ.
  • يمنع حدوث العيوب الخلقيّة لدى الجنين، حيث إنّ اتّباع الحامل لنظامٍ غذائيٍّ يخلو من حمض الفوليك يزيد من فرصة قدوم المولود بعيوبٍ خلقيةٍ.
  • يساعد على بناء العضلات والحفاظ على الأنسجة العضليّة وتعزيز نموها.
  • يجدد خلايا الجسم ويصلح التالف منها، بالإضافة إلى تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء بالجسم.
  • يعمل حمض الفوليك كإنزيمٍ فعّالٍ يتّحد مع باقي الإنزيمات لأداء الأنشطة المهمة والمرغوبة بالجسم، مثل تركيب الحمض النووي DNA.
  • يحسّن من مستوى الهيموجلوبين بالجسم، فالهيموجلوبين يعد عنصراً أساسياً يساهم في عملية نقل الأكسجين إلى الخلايا والأعضاء حتّى تؤدي وظائفها بالشكل الصحيح، والذي بدوره يعمل على زيادة الطاقة بالجسم والتحسين من عملية الأيض.
  • يعالج القلق والاكتئاب والاضرابات العقليّة والعاطفيّة التي يعاني منها الكثير من الناس.


أسباب نقص حمض الفوليك بالجسم

من أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى نقص حمض الفوليك بالجسم والذي بدوره يؤثر على الشعر:[٧]

  • سوء التغذية، فعدم تناول الأطعمة الغنيّة بحمض الفوليك يسبب نقص حمض الفوليك بالجسم، بالإضافة إلى أنّ المبالغة بطهي الطعام يؤدي إلى فقدان الكثير من الفيتامينات من الأغذية المطهوّة.
  • بعض الأمراض التي تعيق عملية الامتصاص في الجهاز الهضميّ والذي يسبب نقصاً بحمض الفوليك، ومن هذه الأمراض: مرض كرون ومرض الاضطرابات الهضميّة، بالإضافة إلى أنواعٍ معينة من السّرطا،ن ومشاكل الكلى الشديدة التي تتطلّب غسيل الكلى.
  • أسباب وراثيّة، فالطفرة الجينيّة الموجودة عند بعض الأشخاص تعمل على إعاقة عمليّة تحويل الفوليك إلى الشكل القابل للاستخدام.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية، فهناك بعض الأدوية قد تسبب نقص حمض الفوليك عند أخذها ومن هذه الأدوية: الفينيتوين، وميثوبريم-السلفاميثوكسازول، وميثوتريكسات، وسلفاسالازين.
  • الإفراط في تناول الكحول، فالكحول يتداخل مع عمليّة امتصاص حمض الفوليك ويعمل على طرحه خارج الجسم مع البول.


أعراض نقص حمض الفوليك

من الأعراض التي قد تحدث للمصابين بنقص حمض الفوليك: [٧]

  • تورّم اللسان واحمراره.
  • الإعياء.
  • ظهور الشيب بالشعر.
  • اضطراباتٍ في النمو.
  • تقرّحات بالفم.
  • العيوب الخلقية للجنين.
  • فقر الدم، وأعراضه:
    • ضيق التنفس.
    • ضعف عام بالجسم.
    • التعب والإرهاق المستمر.
    • شحوب الجلد.
    • التهيّج الشديد.
    • الرغبة الدائمة بالنوم.


الآثار الجانبية عند تناول مكملات حمض الفوليك

من الآثار الجانبية التي قد تحصل عند تناول حمض الفوليك: [٨]

  • التحسّس وعلاماته:
    • القشعريرة.
    • صعوبة في التنفس.
    • تورّم الوجه، والشفاه، واللسان أو الحلق.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهيّة.
  • الغازات.
  • الشعور بمرارةٍ بالفم.
  • صعوبة واضطرابات بالنوم.


نصائح واحتياطات قبل تناول الفوليك

هذه أهم الاحتياطات والنصائح التي يجب اتباعها قبل أخذ حمض الفوليك: [٨]

  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول حمض الفوليك والتأكّد من عدم وجود حساسية اتجاهه أو الإصابة بالحالات الآتية:
    • أمراض الكلى أو القيام بغسيل الكلى.
    • فقر الدم الانحلالي.
    • فقر الدم الخبيث.
    • فقر الدم الذي يتم كشفه عن طريق الفحوصات المخبريّة.
    • إدمان الكحول.
    • الإصابة بعدوى.


المراجع

  1. webmd (2016-12-20), "FOLIC ACID"، webmd, Retrieved 13-05-2017.
  2. ^ أ ب ت ث ج Meenal Rajapet (05-04-2017), "How To Use Folic Acid For Hair Growth"، style craze, Retrieved 13-05-2017.
  3. Christian Nordqvist (01-11-2016), "Folic Acid: Importance, Deficiencies, and Side Effects"، medical news today, Retrieved 13-05-2017.
  4. ^ أ ب فيرا يوسف (13-11-2015)، "إليك فوائد حمض الفوليك للشعر"، مجلة ياسمينة، اطّلع عليه بتاريخ 15-05-2017.
  5. aprils (30-11-2012)، "4 Best Vitamins To Reduce Grey Hair"، vitaminsestore، اطّلع عليه بتاريخ 15-05-2017.
  6. organic facts (2008-06-13), "9 Impressive Benefits Of Vitamin B9 Or Folic Acid"، organic facts, Retrieved 15-05-2017.
  7. ^ أ ب healthline (2016-07-26), "Folate Deficiency"، healthline, Retrieved 13-05-2017.
  8. ^ أ ب drugs (29-12-2016), "FOLIC ACID"، drugs, Retrieved 15-05-2017.