سياحة في اسطنبول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٨
سياحة في اسطنبول

السياحة في إسطنبول

تحتلّ مدينة إسطنبول التركيّة المركز الثامن من حيث إقبال السيّاح عليها في العالم، ويعتبرها السياح نقطة انطلاق مثاليّة للرحلات عبر أوروبا، أو آسيا، أو شمال أفريقيا، بسبب موقعها الجغرافيّ، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة الرحلات إليها مقارنةً مع المدن التي تجاورها، وتتميّز إسطنبول بكونها نقطة تقاطع تجمع ما بين العادات الغربيّة والشرقيّة في آنٍ واحد.[١]


أشهر الأماكن في إسطنبول

برج غلطة

يعدّ برج غلطة (بالإنجليزية: Galata Tower) من أكثر الأماكن التي يتمّ زيارتها في إسطنبول، وهو برج مكوّن من تسعة طوابق، تمّ بناؤه كجزء من توسعة مستعمرة جنوة (بالإنجليزية: Genoese colony) في القسطنطينية، يتميّز بإطلالته الرائعة على كلّ من مضيق البسفور وبحر مرمرة، وتمّ استخدام البرج لأغراضٍ عدّة على مدار السنوات، لكنه في الوقت الحاضر يعتبر معلماً سياحياً ووجهة لاستقطاب السيّاح، حيث يستطيع زائروه أن يصعدوا حتى الطابق السابع باستخدام المصعد، ولكن يتعيّن عليهم صعود الطابقين المتتبقيين، كما يتواجد في الطابق العلوي مطعم يطلّ على مناظر خلابة، ويذكر أنّ أفضل وقت لزيارة برج غلطة يكون في في فصلي الربيع والخريف.[٢]


قصر دولمة بهجة

يقع قصر دولمة بهجة (بالإنجليزية: Dolmabahce Palace) في مدينة إسطنبول وسط حدائق مزيّنة بأجمل المزروعات، ولقد سكن هذا القصر ستة سلاطين في فترات متتابعة بين عامي 1856 و 1924م، وسكنه بعد ذلك الخليفة العثمانيّ الأخير عبد المجيد أفندي من عام 1927 إلى 1949م، وبعد ذلك تمّ استخدامه كمكتب للرئاسة، ويضمّ قصر دولمة بهجة ثلاثة أقسام رئيسية، هي: الجناح الملكيّ الذي كان يُستخدم لأغراض إداريّة للدولة، وقاعة الاحتفالات التي استُخدمت لإقامة الاحتفالات الرسميّة، وجناح حريم السلطان المخصّص للحياة الخاصة للسلطان وأفراد عائلته، ويضمّ كذلك مكتبة تحتوي على كتب تعود للخليفة عبد المجيد، ويتميّز القصر بالتأثيرات الغربية في البناء، بالإضافة إلى الزخارف والتصاميم المتقنة فيه، ويعدّ أفضل وقت لزيارة القصر هي في فصلي الخريف والربيع وفي وقت الصباح الباكر، وذلك بسبب محدودية عدد الزوار المسموح لهم بالدخول إليه.[٣]


مسجد السليمانية (Suleymaniye Mosque)

يتميّز مسجد السليمانية أو مسجد سليمان القانونيّ بإطلالته وبنائه الضخم، بالإضافة إلى الأعمدة الأربعة الموجودة فيه، حيث تمّ إحضار هذه الأعمدة من أربعة بقع مختلفة، هي: بعلبك، ومدينة الإسكندرية، ومن اثنين من القصور البيزنطية في إسطنبول، وتم بناؤه بين عامي 1550 و 1557م من قِبَل سليمان القانونيّ، وهو رابع مسجد إمبراطوريّ تم تشييده في ذلك الوقت، ولقد تضرّر المسجد من حريق نشب فيه عام 1660م، وتم إصلاحه من قبل المهندس المعماريّ فوساتي بناءاً على أوامر السلطان محمد الرابع، ويعدّ المسجد وجهة سياحيّة لمن يزور إسطنبول، أمّا أفضل الأوقات لزيارته فتكون في المساء لما يتميّز فيه من هدوء.[٤]


نصائح عند زيارة إسطنبول

تعدّ إسطنبول مدينة ضخمة، ذات تاريخ عريق، فيها العديد من المناطق المميزة، وليتأكّد السائح من أنّه قد زار جميع هذه الأماكن عليه القيام بجولة في المدينة للتعرّف عليها، وهذه بعض الخيارات الأفضل التي يمكن اتّباعها لفعل ذلك:[٥]

  • التجوال في المدينة: إنّ القيام بجولة في مدينة إسطنبول يكفي لمشاهدة أهمّ المعالم السياحيّة فيها، مثل: قصر طوب قابي، وأيا صوفيا، والمسجد الأزرق، والبازار الكبير، وغيرها، ويشار إلى وجود جولات تضمّ عدداً قليلاً من الأشخاص، يستطيع الشخص الالتحاق بها، كما يمكن القيام بالجولة عن طريق الحافلة التقليديّة التي تتوقّف في المواقع الرئيسيّة من المدينة، وتسمح للسياح بالتجوّل بها.
  • تجربة الثقافة التقليدية: يكون ذلك من خلال مشاهدة العروضات الخاصة بالأمور الثقافية، مثل الرقص الصوفي.
  • القيام برحلة ليوم واحد: هناك رحلات ليوم واحد من إسطنبول إلى مناطق شعبيّة وذات إقبال، حيث يستطيع السائح القيام بواحدة منها.
  • زيارة البحر: يستطيع الشخص القيام برحلة إلى البحر بالقوارب المتواجدة على مضيق البسفور، للاستمتاع بزيارة البحر، ورؤية المناظر الخلابة، وتجربة الأطباق التركية على القوارب، واستكشاف الآثار القديمة.


المراجع

  1. Jessica Dillinger (4-1-2018), "The Most Popular Cities In The World To Visit"، www.worldatlas.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  2. "Galata Tower, Istanbul", www.mapsofworld.com,12-9-2015، Retrieved 15-4-2018. Edited.
  3. "Dolmabahce Palace, Istanbul", www.mapsofworld.com,12-10-2015، Retrieved 15-4-2018. Edited.
  4. "Suleymaniye Mosque, Istanbul", www.mapsofworld.com,12-10-2015، Retrieved 15-4-2018. Edited.
  5. Jess Lee, "20 Top-Rated Tourist Attractions in Istanbul"، www.planetware.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.