شعر حزين

شعر حزين

يعدّ الشعر فنّاً أدبيّاً شاع وانتشر منذ أيّام العصر الجاهليّ، وعبّر الشّعراء عن آلامهم وأفراحهم وطموحاتهم عن طريق بعض الأبيات الّتي كتبوها بإبداعٍ كبير، وسنذكر لكم في هذا المقال بعض الأبيات الشعريّة الحزينة.


أبيات شعريّة حزينة

أصبحت متعباً منهك الإحساس والبدن

لم تعد حياتي لها طعم

لم تعد كتاباتي لها معنىً الآن

لقد فقدت الحلم الّذي تمنّيته على الدوام

لقد فقدت الّتي من أجلها أعيش على هذا الكوكب

لقد خرجت الرّوح الّتي تسكنني

لقد جرحت ولم أنزف دماً

بل تمزّق جسدي ولم أشعر بالألم

لقد فقدت بصري ولم أعد أفرّق بين الليل والنّهار

كم السّاعة الآن؟

لم أذق طعم النّوم منذ ليالٍ طوال

لم أبتسم منذ أيّام

أصبحت مريضاً سارحاً في حلمٍ قد أصبح سراب

أقسم بأنّي أبكي ليل نهار، صباحاً ومساء

أصبحت طفلاً يتيماً فقد عائلته

طفلٌ كان بحضن أمّه نائما واستيقظ على حادثٍ مروّع

لم أعد أشعر بدقّات قلبي

أريد أن أكتب إليك أيّها القارئ لعلّي أشعر بالرّاحة قليلاً

لقد مللت البحر والقمر ولم يبق لي سواك

رحماك يا ربّي لم أعد أستطيع الكتابة أكثر

أفرِج عنّي كُربتي وارحمني بواسع رحمتك

وأخرجني من هذه الواقعة الأليمة

أريد أن أرجع سعيدا كما كنت بالسّابق

أريد أن أرجع، أريد أن أرجع


أبيات شعريّة نبطيّة حزينة

هلا بك يا بعد عمري يا قلبي إنت يا الغالي

تهلي بي عيون الحب من آخر لياليها

تقول أرجوك لا تهتم أنا في أحسن أحوالي

تبسّم لي وهي تمسح دموع العين بيديها

تقول الدنيا وش تسوى إذا ما شفتك قبالي

أبيع الكون لعيونك لأجل لحظة معي فيها

تموت من الألم لكن تبي ما ينشغل بالي

ألا يا ناس يا عالم وربّي من يساويها

وهلّت دمعة عيوني بعد ما ضاق بي حالي

سجدت أدعي بدون شعور ألا يا ربّ تشفيها

وقالت لو يشيلوني وعنك شدّوا رحالي

أمانة يا بعد روحي أبي روحك أوصّيها

أبيك أجمل من الأوّل أبي كل ما تهيالي

بعد موتي أشوفك مهتني روحي تهنّيها

ألا يا طيبة الدّنيا ألا شمسي وظلالي

نهاية روحي من قبلك عسى ربّي يبديها

وشالوها بسرير أبيض وزاد الهم غربالي

وضاقت فيني الدّنيا وأنا نفسي أمنيها

وراحت تنتظر رجعه ودمع العين همالي

ألا لو العمر يُعطى قسم بالله لأعطيها

وطاحت وردة من كفّي وأنا ماشي على فالي

لقيت الشال في يدّي يضمّه قلب مغليها

جلست أراقب السّاعة وأنا أدعي ربّي الوالي

عسى يا ربّي يا رحمن يا قادر تنجّيها

أنا من لي بهالدّنيا وأعيش شلون بحالي

بعدها ما أبي نفسي وحتّى الناس ما بيها

قسم بالله لو موتي يجيني قبلها أشوالي

ولا أبي تبعد وترحل وأنا ما أقدر أوفيها

وجولي أربع أطبّاء وقلبي مشتعل صالي

أمانة هاه قولولي أمانة وش حصل فيها

وقالوا

وقالوا

وقالوا البقاء براسك وصاب الأرض زلزالي

تزلزل كل ما فيني بكت نفسي وأمانيها

ولكنّي بهالدّنيا صرخت بصوتي العالي

ألا يامصعب الفرقي وروحي من يواسيها

عسى الرّحمن يرحمها ويغفر أوّل وتالي

وعسى يا ربّي بالجنّة بعد موتي ألاقيها