طرق تصفية البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
طرق تصفية البشرة

البشرة

تحتاج البشرة للعِناية المُستمرّة؛ فهي تَعكس الجمال والصحّة الداخلية للجسم غالباً، لذلك هي تأخذ مساحةً كبيرةً من اهتماماتنا وأولويّاتنا للعناية بها. سريعاً ما تتأثّر البشرة بالعوامل الخارجيّة كأشعة الشمس، والتعرّض للبكتيريا ممّا قد يؤثّر على صفائها، وبالتالي يبحث الكثيرون باستمرار عن طرق ووصفات عديدة لتصفية البشرة والحفاظ على نقائها.


العوامل المؤثّرة على صفاء البشرة

تؤثّر الكثير من العوامل على صفاء البشرة، ومنها:[١]

  • العوامل الجويّة كالبرد أو الشمس؛ حيث يؤدّي البرد إلى جفاف البشرة، وتؤدّي الشمس إلى حرق البشرة وتغيّر لونها، وشيخوختها المبكّرة.
  • التلوّث البيئي يضرّ البشرة ومساماتها، وقد يُسبّب التجاعيد، أو جفاف البشرة، وغيرها من المَشاكل.
  • النمط غير الصحيّ، الذي يَشمل عدم تَناول الطّعام الصحي، وعَدم شرب الماء، وعدم النوم لساعاتٍ كافية، والإكثار من استخدام شاشات الهاتف أو التلفاز أو الكمبيوتر؛ إذ تنبثق منها أشعّة ضارّة للبشرة، جميع هذه الأنماط تضرّ البشرة وتتسبّب بشيخوختها، وعدم صفائها ونضارتها.
  • الحالة النفسية؛ حيث يؤثّر القلق والإجهاد والتوتر على جمال البشرة وصفائها، فالجسم في هذه الحالات يُفرز سوائل تمنع تجدّد الخلايا، وهذا كلّه ينعكس على نضارة البشرة وصفائها.


نصائح للحصول على بشرة صحيّة

من أهمّ النصائح التي تمنحك بشرةً صحيّة:[٢]

  • حماية البشرة من أشعة الشمس: واحدة من أهمّ الطرق للعناية بالبشرة هي حمايتها من أشعة الشمس الضارّة، وذلك لأنّ أشعة الشمس تسبب التجاعيد المبكرة في البشرة، والبقع، كما تزيد من فرصة حدوث سرطان الجلد، وغيرها من المشاكل، ويكون حماية البشرة من أشعة الشمس باستخدام كريمات الحماية من الشمس، والملابس المناسبة للحماية من الشمس للأجزاء المعرّضة للشمس.
  • الامتناع عن التدخين تماماً: التدخين يجعل البشرة أكبر سناً، ويزيد فرصة ظهور التجاعيد في البشرة، كما أنّه يُضيّق الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في طبقات الجلد الخارجيّة، ممّا يُقلّل تدفق الدم في الجلد، ويضرّ الكولاجين والإيلاستين اللذين يُعطيان البشرة القوة والمرونة.
  • التعامل مع البشرة بلطف: فالتنظيف اليومي للبشرة يجب أن يكون بلطف وباختيار الغسول أو الصابون المناسب لنوع البشرة، مع الابتعادِ عن استِخدام الماء الساخن لأنّه يُؤذي البشرة، وبعد غسل البشرة لا بُدّ من تنشيفها بمِنشفة جافة وناعمة، ووضع الكريم المرطب عليها.
  • اتباع نظام غذائي صحي: تؤكّد الأبحاث أنّ اتّباع نظام غذائي صحي يُحسّن مظهر البشرة كثيراً ويجعلها شابة، ويشمل هذا النظام الإكثار من تناول الفواكه والخضروات خاصّةً تلك الغنيّة بفيتامين ج، والحبوب الكاملة، والبروتينات الخالية من الدهون.
  • الابتعاد عن الإجهاد: إنّ الإجهاد المُتكرّر يجعل البشرة أكثر حساسيّة، ويَزيد من ظهور حب الشباب فيها، وحُدوث مشاكل جلديّة أخرى، لذا لا بدّ من السيطرة على هذا الإجهاد؛ فصِحّة العقل تنعكس على صحّة البشرة.


طرق تصفية البشرة

هناك بعض الطرق التي تحتاج للانتظام في تطبيقها من أجل التمتّع ببشرةٍ صافية، وأهمها:[٣]

  • غسل البشرة بشكلٍ يومي.
  • ضرورة تنظيف البشرة من مساحيق التجميل قبل النوم حتى تبقى صافيةً، ولضمان عدم تراكم الدهون وبالتالي ظهور الحبوب عليها.
  • الإكثار من شرب الماء وخصوصاً في الصباح الباكر على الرّيق عند الاستيقاظ.
  • التأكّد من عدم وجود أمراض تؤثر على نضارة البشرة وتُسبّب شحوبها، مثل: سوء التغذية، وفقر الدم.
  • تجنّب فتح الحبوب في حال تواجدها، وتجنب اللعب بالخدين أو شدهما، وعدم دهن البشرة بأيّ كريمات دون استشارة الطبيب بالمُناسب منها.
  • علاج الحبوب والبثور في حال ظهورها باستخدام المضادّات الحيوية التي تكون على شكل سائل أو كريم وليس مرهماً، وهذه تتمّ تحت إشراف الطبيب المختص.
  • علاج جفاف البشرة في حال تواجده، من خلال استخدام الكريمات المُرطّبة المناسبة لنوع البشرة، ويُفضّل تلك المَصنوعة من منتجات الأطفال التي تتميّز بخلوها من المواد الكيميائيّة.
  • عدم استخدام المواد المعطّرة أو حتى العطور على الوجه مباشرة؛ لأنّ ذلك يؤدّي إلى التهاب الجلد.
  • عدم تجاهل أيّ مشكلة جلدية في الوجه، وضرورة علاجها لأنها تؤثّر على صَفاء البشرة.
  • استخدام بعض الوَصفات الطبيعيّة التي لها دور في تصفية البشرة، ومنها:[٤]
    • إذا كانت بشرتك طبيعيّة، يمكنك استخدام ماسك الحليب مع الأفوكادو لتَصفية البشرة، من خلال مَزجِ نصف كوبٍ من الحليب مع نصف ثمرة من الأفوكادو، ووضعها على كامل الوجه حتى تجف، ثمّ غسل الوجه، مما يزيد من نضارة البشرة.
    • إذا كانت البشرة جافّة يُنصح باستخدام خلطة العسل والأفوكادو لترطيب البشرة، وذلك بخلط نصف ثمرةٍ مهروسة من الأفوكادو مع نصف ملعقة من العسل، ثم وضع كامل الخليط على البشرة وسيُلاحظ الفرق في أسبوع واحد من الاستعمال.
    • إذا كانت بشرتك دهنيّة يُنصح بقناع الليمون مع العسل والموز، وذلك بمزجِ ملعقتين كبيرتين من العسل مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون وإضافتهما لنصف الموزة المهروسة، ثم توضع هذه المكوّنات على البشرة في الليل أو الصباح الباكر من أجل الاستفادة أكثر.
    • إذا كانت بشرتك حساسة يمكن استخدام قناع العسل مع الألوفيرا والشوفان، وذلك بمزج ربع كوب من الشوفان المطحون مع ملعقتين كبيرتين من الألوفيرا، وملعقتين صغيرتين من العسل؛ حيث تُوضع على البشرة، وبعد أن تجف يُغسل الوجه بالماء الدافئ.


يُنصح باتّباع الطرق سابقة الذكر كونها جميعها طرقاً وأساليب يُمكن تطبيقها في المنزل دون الاستعانة بأيّ مركز تجميل خارجي، حتى إنّ الماسكات والأقنعة تعدّ سهلة التحضير وغير مكلفة، وليست لها أيّ آثار جانبية، وتُمكّن من الحصول على بشرةٍ صافيةٍ خاليةٍ من الحبوب أو الحروق والقشور، وتساعد على الشعور بالتميّز والتألق للحصول على بشرة نضرة وجذّابة وحيوية، ودائماً ينصح بالابتعاد عن المُستحضرات الكيميائية واللجوء للعناصر الطبيعيّة كونها غنيّةً بالعناصر المهمّة للبشرة، ولا تُسبّب أية أضرار.


المراجع

  1. جوري النعيمي (8-9-2016)، "4 عوامل تؤثر على جمال البشره"، مجلة رجيم rjeem، اطّلع عليه بتاريخ 3-1-2017.
  2. By Mayo Clinic Staff (16-12-2014), "Skin care: 5 tips for healthy skin"، mayoclinic, Retrieved 3-1-2017.
  3. "شحوب الوجه وعدم نقاء البشرة"، موقع استشارات إسلام ويب ، اطّلع عليه بتاريخ 3-1-2017.
  4. "إليك 4 خلطات لتصفية الوجه في أقل من أسبوع"، yasmina، 15-3-2016، اطّلع عليه بتاريخ 3-1-2017.