طرق حفظ الأطعمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ٥ أبريل ٢٠١٨
طرق حفظ الأطعمة

التجفيف

استخدمت طريقة التجفيف من أجل حفظ الأطعمة قديماً، مثل: الفواكه، والحبوب، والخضراوات، والأسماك، واللحوم،[١] حيث يعتمد مبدأ تجفيف الأطعمة على أربع طرق، ومنها: التجفيف بالهواء، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً نظراً لمميزاتها وملاءمتها لأكبر عدد ممكن من المنتجات الغذائية، أو التجفيف بالهواء واستخدامه كناقل للحرارة إلى الطعام، ثمّ يتبخّر الماء الناتج عنه، أو التجفيف بالضغط عن طريق منع دخول الهواء إلى الطعام، أو التجفيف بالحرارة عن طريق استخدام الغازات الخاملة.[٢]


التجميد

يؤدي تجميد الأطعمة بدرجات حرارة منخفضة إلى الحفاظ على جودة الطعام وصفاته الطبيعية، ومنع نمو الكائنات الحية الدقيقة، وتعتبر طريقة التجميد من أقدم طرق حفظ الأطعمة، حيث كانت تعتمد سابقاً على خلط تجميد الماء المملّح من أجل خفض درجات الحرارة، وبالتالي تحفظ الأطعمة.[٣]


التمليح

يعدّ التمليح واحداً من وسائل حفظ الأطعمة، وخاصةً حفظ اللحوم، حيث يساعد الملح على امتصاص الرطوبة الموجودة في الأطعمة، وبالتالي فإنّه يخلق بيئة غير مناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا، ممّا يحمي الأطعمة من الفساد، ويجعلها صالحة ليتم تناولها لسنوات.[٤]


التخليل

استخدم التخليل قديماً من أجل حفظ مختلف أنواع الأطعمة، مثل: اللحوم، والفواكه، والخضراوات، إلا أنّ هذه الطريقة أصبحت تستخدم حالياً فقط في صناعة المخللات، حيث يستخدم الملح والحمض من أجل تخليلها، وذلك لأنّ البيئات الحمضية تمنع تكاثر ونمو البكتيريا، كما تتمّ عملية صنع المخللات من خلال وضع الخضار في ماء يحتوي على الملح بنسبة 10%، وتركها لعدّة أيام، ثم غسلها وتخزينها في الخل للحفاظ عليها لسنوات.[٤]


التعليب

يعتبر التعليب وسيلة سهلة من وسائل حفظ الأطعمة، حيث يمكن تعليب الطعام لفترات طويلة جداً، وذلك من خلال غلي الطعام في العلبة لقتل جميع البكتيريا، ثمّ ختمها لمنع أيّة بكتيريا جديدة من الدخول، وبما أنّ الطعام في العلبة يكون معقمًا تمامًا، فإنّه لن يفسد، إلا بمجرد فتح العلبة، حيث تدخل البكتيريا وتبدأ في مهاجمة الطعام، لهذا يجب بعدها حفظ الأطعمة بالتبريد.[٥]


البسترة

يمكن من خلال البسترة أو ما يُعرف أيضاً بالغلي القضاء على البكتيريا الموجودة في الأطعمة نهائياً، وتعقيمها تماماً، ولكن يمكن أنّ تؤثر هذه الطريقة على طعم الغذاء، وتقلّل من القيمة الغذائية للأطعمة، ومن أشهر الأمثلة عليه عملية بسترة الحليب، ومن الجدير بالذكر أنّه أحياناً عند بسترة السوائل بدرجة حرارة معينة، قد لا يتم القضاء على جميع أنواع البكتيريا، وذلك من أجل عدم التأثير على الطعم بشكل كبير.[٦]


المراجع

  1. "food preservation: Drying and Heating", www.infoplease.com, Retrieved 8-3-2018.Edited.
  2. R. Paul Singh, Norman Wilfred Desrosier, "Dehydration"، www.britannica.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  3. R. Paul Singh, Norman Wilfred Desrosier, "Freezing"، www.britannica.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  4. ^ أ ب MARSHALL BRAIN, "How Food Preservation Works"، www.science.howstuffworks.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  5. MARSHALL BRAIN, "How Food Preservation Works"، www.science.howstuffworks.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  6. MARSHALL BRAIN, "How Food Preservation Works"، www.science.howstuffworks.com, Retrieved 8-3-2018.Edited.