كيف يجفف التين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ١٠ يناير ٢٠١٧
كيف يجفف التين

تجفيف الأطعمة

يُشكّل وجود الماء داخل الأطعمة الطازجة بيئةً مُناسبةً لتكاثر البكتيريا والفطريّات وجعلها أكثر عرضةً للتلف، لذلك تتم إزالة الرطوبة لإبطاء نشاط البكتيريا والإنزيمات، ولحفظ الأطعمة لمدّة أطول، وتسمّى هذه العملية بالتجفيف.[١]


فوائد التين المجفف

يتميّز التين المجفّف باحتوائه على الألياف بنوعيها القابل للذوبان وغير القابل للذوبان؛ حيث تساعد الألياف القابلة للذوبان على التقليل من الرغبة في الطعام، وتخفيض مقدار السكر والكولسترول في الدم، كما تحسّن الألياف غير القابلة للذوبان عمل الأمعاء.


يعدّ التين المجفف مفيداً للحمية؛ حيث يقي من الأمراض المُزمنة؛ كأمراض القلب و السكري، ويحتوي نصف الكوب من التين المجفف على 7.3 غرامات من الألياف التي يحتاج الرجال منها إلى 38 غراماً، بينما تحتاج النساء إلى 25 غراماً يومياً. [٢]


يحتاج البالغين إلى حوالي ألف حتى ألف ومئتي غرام من الكالسيوم يومياً، ويُمكن الحصول على 12% من هذه النسبة عن طريق تناول كوبٍ واحدٍ من التين المجفف؛ إذ يتميّز بأنّه من الفاكهة الغنيّة بالكالسيوم الذي يتمثّل دوره بالحفاظ على نمو العظام وصحّتها، والتقليل من خطر إصابتها بالهشاشة.


يُوفّر التين المجفّف احتياجات الفرد من البوتاسيوم الذي تبرز أهميّته في الحفاظ على توازن السوائل في الجسم، والتقليل من نشاط الصوديوم وخفض ضغط الدم، ويحتاج الفرد عند اتّباعه لحمية إلى 4700 غرام من البوتاسيوم المُستَخلص من مصادر طبيعيّة، ويُوفّر كوب التين المجفف 10% من هذه النسبة، كما يحتوي نصف الكوب من التين المجفف على 1.5 مليغرامات من الحديد والذي يُعدّ عنصراً مهمّاً لإيصال الأكسجين إلى خلايا الجسم؛ إذ إنّ نقص الحَديد الناتج عن اتّباع الحمية يؤدي إلى الإحساس بالضعف والوهن، بالإضافة إلى ازدياد القابليّة للإصابة بالأمراض، ويحتاج البالغين الذين تتجاوز أعمراهم الواحد والخمسين عاماً إلى 8 مليغرامات من الحديد في اليوم، بينما تحتاج النسوة اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين التاسعة عشرة والخمسين عاماً إلى ثمانية عشر مليغراماً يومياً ولذلك عليهم الإقبال على تناول التين.[٢]


طرق تجفيف التين

تجفيف التين في الشمس

لتجفيف التين في الشمس يُمكن اتّباع الآتي:[٣]

  • ترك حبّات التين حتى تُصبح ناضجة أو أوشكت على السّقوط عن الشجرة.
  • غَمر كلّ حبة تين في وعاء ماء مالح لمدّة ثلاثين ثانية، ثمّ تَركها لتجفّ فوق قطعة قماش.
  • غرز خمس أو ستّ حبات من التين داخل أعواد خشبية أو أعواد الشواء، وتَعريضها للشمس حتى يجف التين.
  • لتجنب تيبُس التين بشكل مبالغ فيه بحيث يصعب تشكيله يمكن غمره في ماء مملّح.
  • وضع حبات التين على قطعة قماش جافّة لبضع ساعات.


تجفيف التين باستخدام بخار الماء

لزيادة مدّة حفظ التين المُجفّف وحمايته من التلف يمكن تَعريضه لبخار الماء بعد عمليّة التجفيف العادية.[٤]

المكوّنات:

  • كيلوغرامان من التين المجفف
  • ملعقة صغيرة من بذور اليانسون .
  • مقدار قبضة من النفل وورق الغار الملفوف بشاش.
  • لتران من الماء .


الطريقة

  • فتح حبات التين ووضعها بشكل مستوٍ؛ بحيث تكون القشرة الخضراء للأسفل.
  • تعريضها للشمس وتَغطيتها عند حلول الليل كي لا تتعرّض حبات التين للندى، وذلك لمدّة لا تقل عن أسبوع حسب طبيعة الطقس في المنطقة.
  • غلي الماء، ثمّ إضافة الشاش المحتوي على ورق الغار والنفل.
  • وضع التين في مِصفاة فولاذية، ثم غمره في الماء لمدّة ثلاث ثوانٍ، ويمكن تكرار العمليّة ثلاث مرات.
  • وضع التين على قطعة قماش وتعريضه للشمس.


استخدامات التين المجفف

  • علاج الإمساك : يساعد التين على التخلّص من الانتفاخات والإمساك والفضلات خارج الجهاز الهضمي، وذلك عن طريق غلي خمس حبات من التين المُجفّف في نصف لتر من الماء أو الحليب، وتركها على النار حتى يتبخر نصف الماء، ثم يُمكن تصفية المنقوع وتناوله.[٥]
  • للحمل: يحتوي الكوب من التين المجفّف على 5 غرامات من الألياف، بالإضافة إلى أنّه مصدر للكالسيوم بعيداً عن مشتقات الحليب، كما يُعد أحد الأغذية الداعمة للأسنان لاحتوائه على المغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم ، وذلك كلّه مفيد للأم أثناء الحمل ولنمو أسنان الجنين .[٦]
  • علاج مرض السعال الديكي: وذلك عن طريق شُرب منقوع التين المُجفّف قبل تناول الوجبات ولمدّة أسبوع يومياً، ويجب على مرضى السكري عدم اتباع هذه الوصفة.[٧]
  • الوقاية من السرطان : إذ إنّ تناول الألياف يقي من الأورام السرطانيّة كسرطان القولون، كما أنّه عند انقطاع الطمث وتقدّم العمر تزداد نسبة الإصابة بسرطان الثدي، لذا يُنصح بتناول الألياف والتي تتوافر بكثرة في التين المجفف.[٧]


التين المجفف والطازج

يحتوي التين المُجفّف على مقدار من الفيتامينات والمعادن والألياف اللازمة للحمية أكثر من تلك التي يحتويها التين الطازج؛ فخلال عملية التجفيف يفقد التين 60%من الماء الذي بداخله، كما يوجد في النصف كوب من التين المُجفف 4.9 غرام من البروتين، و190 سعرة حرارية، و48 غراماً من الكربوهيدرات، بينما يتميّز التين الطازج بأنه غنيّ بالبوتاسيوم؛ فتناول حبتين كبيرتين من التين يعدّ مَصدراً لتسعين سعرة حرارية، وأربعة غرامات من الألياف، كما تحوي على معدّل 8% من احتياج الفرد اليومي من البوتاسيوم، و7% من احتياجاته اليوميّة من فيتامين K، وB6، بالإضافة لاحتوائه على 25 غراماً من الكربوهيدرات.


إذا ما قورن ربع الكوب من التين المجفّف بكوبين من التين الطازج ذي الحجم الكبير فإنّ مقدار السعرات الحرارية والألياف والبوتاسيوم في كلا المقدارين متساوٍ، ومن الجدير بالذكر أنه يُنصح بتجنُب التين المعلّب لاحتوائه على كميّةٍ كبيرة من السكر المُستخدم للحفاظ على صلاحية التين .[٨]


أضرار تناول التين المجفف

للإسراف في تناول التين المُجفّف بعض المخاطر على ذوي الأمراض، ومنها:

  • تناول التين المُجفّف بكميّاتٍ كبيرة يُشكّل خطراً على مرضى السكري لتركز السكر فيه، لذلك ففي حال تناوله يجب الحرص على أكل كميّات قليلة منه.[٩]
  • مُسبّب للحساسية لدى البعض وخصوصاً للذين يُعانون من حساسيات أخرى؛ كالحساسية ضد التوت، أو حساسية من ألبان الأشجار، لذا يَجب التأكّد قبل تناوله .[١٠]


المراجع

  1. اسعد الحلفي، هندسة معامل الأغذية ، صفحة 1. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "Health Benefits of Dried Figs", Livestrong. Edited.
  3. " Delishably»Fruits Drying Figs in the Sun", delishably. Edited.
  4. "Drying and steaming figs", The Food Heritage Foundation. Edited.
  5. "علاج الإمساك : 30 نصيحة للحد من الإمساك بالطرق الطبيعية"، نشرات عربية. بتصرّف.
  6. "10 (Surprising!) Prenatal Power Foods", Fit pregnancy and baby. Edited.
  7. ^ أ ب "فوائد التين المجفف لصحه و الوزن"، مجلة رجيم. بتصرّف.
  8. "Are Dried Figs As Healthy As Fresh", SFgate. Edited.
  9. "Fruit List for Diabetics", Celestial Healing Wellness Center . Edited.
  10. "FIG", webmd. Edited.