طريقة عمل مثلجات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ١٠ يونيو ٢٠١٥
طريقة عمل مثلجات

المثلّجات

تعدّ المثلّجات نوعاً من أنواع الحلويّات التى تؤكل مجمّدةً، يتناولها الناس كثيرًا في فصل الصيف لكي تخفّف من الحر الذي يصيبهم بسبب درجات الحرارة العالية، وتُشعرهم بالانتعاش، وتعطي الجسم طاقةً بسبب وجود الفيتامينات والمعادن في المثلّجات، وغالبًا تُصنع المثلّجات من الحليب والماء والسكر، وتضاف إليها بعض الفواكه أو قطع من أنواع مختلفة من الشوكولاتة، وللمثلّجات فوائد كثيرة للجسم بعكس ما هو متعارف عليه بأنّها مضرّة للإنسان، وتسبّب الأمراض.


فوائد المثلجات

  • تحتوي المثلّجات على فيتامينات متعددة كفيتامين (A,B وفيتامين K)؛ وهذه الفيتامينات تقلّل من فرص الإصابة بتجلط الدم وتصلب الشرايين.
  • من المصادر المهمّة للطاقة؛ حيث إنّها تحتوي على الدهون والبروتينات.
  • تحتوي على الكالسيوم الضروري لنمو العظام، كما وتقلّل من الأعراض التي تصيب النساء قبل الطمث.
  • تحتوي المثلّجات على هرمون الثرومبوتونين أو المتعارف عليه بهرمون السعادة؛ حيث إنّها تعدّل المزاج، وتزيل التوتّر، وتقلّل من حالات الأرق وتساعد على الشعور بالاسترخاء.


إعداد المثلّجات

سنعرض هنا عدّة طرق لعمل المثلّجات في المنزل، وهي بنفس طعم وقوام المثلّجات التي نبتاعها من المحلّات.


المكونات

  • كوب واحد من الحليب البودرة (الجاف).
  • كوب واحد حليب سائل.
  • كريمة خفق.
  • كوب واحد من السكّر.
  • ثلاث بيضات.
  • مكسّرات حسب الرغبة للتزيين.
  • فواكه حسب الرغبة للتزيين.


طريقة التحضير

  • نحضر وعاءً، ونضع فيه الحليب السائل، ونخفق الكريمة مع الحليب حتى تتكوّن بشكل جيّد.
  • نضيف البيض إلى الكريمة، ونضيف السكّر، وإذا كنتم من عشّاق الشوكولاتة نقوم بإحضار قطع الشوكولاتة ونبرشها ونضعها مع البيض، ونضيف السكّر، ونحرك المكونات معًا، ونستطيع أيضًا إضافة قطع من الفواكه التي نحبّها إلى المزيج.
  • نضع المكوّنات جميعها في قالب أو في وعاء، وندخلها إلى الفريزر لمدّة 4 أو 5 ساعات حتى تتجمّد جيدًا.
  • نخرج بعد ذلك المثلّجات من الفريزر، وننقع القالب بالماء السخن حتى نُخرج المثلجات منه بسهولة، ونضعها في صحون التقديم، ونرشّ عليها بعض أنواع المكسّرات أو الشوكولاتة السائلة، ونزيّن الصحن بقطعٍ من الفواكه، ونستطيع تناول المثلّجات مع قطعة من الكيك.


أضرار المثلجات

  • ننصح النساء الحوامل بعدم الإكثار من تناول المثلّجات؛ وذلك لأنّها تؤدّي إلى نقص المناعة لدى الجنين، أو قد تؤدّي إلى الولادة المبكّرة، أو الإجهاض.
  • تُسبّب الصداع، ويُسمّى صداع المثلّجات ولكن هذا نادرجدًا.
  • شرب الماء البارد أو تناول المثلّجات بكثرة يؤدّي إلى ألمٍ في منطقة الجبين
  • الإكثار من تناول المثلّجات يؤدّي إلى التهاب الحلق والحنجرة والإصابة بالزكام.
413 مشاهدة