فوائد زهرة البابونج للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٥
فوائد زهرة البابونج للبشرة

الأعشاب

تعرف الأعشاب بأنواعها الكثيرة والمختلفة بفوائدها الجمّة للجسم بشكل عامّ، والبشرة والجلد والشعر بشكل خاص؛ كعشبة اليانسون، أو البقدونس، أو عشبة رجل الأسد، أو الزعرور، أو البابونج، وغيرها. في مقالنا هذا سنتعرّف على أحد أشهر أنواع الأعشاب، ألا وهي عشبة البابونج وفوائدها للجشم بشكل عامّ، وللبشرة بشكل خاص.


زهرة البابونج

زهرة البابونج صنف من أصناف أزهار الأقحوان المنوّعة، وهي عبارة عن زهرة لها بتلات بيضاء، وقرص في المنتصف أصفر اللون، ولها رائحة قويّة وزكيّة. الموطن الأصلي لهذه الزهرة أوروبا، وأمريكا الشماليّة، وآسيا، وأستراليا، وموسمها في أوّل فصل الصيف. ويصنع منها شاي البابونج بغلي هذه الزهرات، وهو ذهبيّ اللون، ونكهته شهيّة.


فوائد البابونج للبشرة

  • يفيد مغلي زهرات البابونج في تبييض البشرة والجلد بشكلٍ طبيعي دون مواد كيماويّة.
  • يفيد في التخفيف من تهيّج البشرة، والتقليل من حساسيتها.
  • يفيد في التخفيف من تهيّجات الجلد وحروق البشرة من الشمس.
  • يفيد في تطهير البشرة، وزيادة ترطيبها.
  • يفيد في التخلّص من آثار حبوب الشباب، والتخفيف من ظهورها؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تحارب حبوب الشباب.
  • يحمي البشرة من الجذور الحرّة، والتي تعتبر عاملاً أساسياً في ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، وبالتالي التقليل من التجاعيد.
  • يساعد في التخلص من هالات العيون السوداء، ومن انتفخات العيون.
  • يساعد في إزالة الجلد الميّت بعد خلط مع الحليب المجفّف وفرك الوجه، للتخلص من الخلايا الميتة وتجديد البشرة.
  • يمكن استخدامه كمنظّف للبشرة، وذلك بعد خلطه مع القليل من زبدة الكاكاو وزيت اللوز، وتنظيف البشرة بهذا الخليط ثمّ غسل الوجه بالماء الفاتر ثمّ البارد، ممّا يساعد أيضاً على شدّ ترهلات الوجه.
  • يساعد غسل الوجه بهذا المغلي في التخفيف من مشاكل البشرة الجافّة.


والطريقة الأفضل لتحضير مغلي زهرات البابونج تكون بغلي مقدار من الماء، ثمّ نضيف إليه هذه الزهرات وملعقة كبيرة من العسل، ممّا يزيد من فعالية المغلي، لأنّ العسل أيضاً له فوائد سحريّة للبشرة.


الفوائد العامّة للبابونج

لا تقتصر فوائد البابونج على البشرة فقط؛ فهو يساعد أيضاً على الاسترخاء، والتخفيف من الضغط والتوتر، وكذلك يفيد في تهدئة آلام المعدة والتخلص من مشاكلها، وهو أيضاً مهم لتقوية جهاز المناعة في الجسم لا سيّما في حالات البرد، والإنفلونزا، والزكام، كما ويفيد مرضى السكري في الحفاظ على مستوى السكر في الدم، وهو علاج فعّال لمشكلة البواسير، ومشكلة الغازات، والطفح الجلدي، ويساعد في التخلص من الصداع النصفي.