فوائد لبان الذكر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٦ أبريل ٢٠١٦
فوائد لبان الذكر للحامل

لبان الذكر

يعتبر لبان الذكر أو اللبان الشحريّ أو الكندر والذي يسمّى علمياً باسم Boswellia Carterii، أحد أنواع الأصباغ الطبيعيّة التي يتم استخراجها من الأشجار، وتستخدم على نطاق واسع في عدّة مجالات، سواء المجالات الصحية أي لعلاج العديد من الأمراض والمشكلات الصحية، وكذلك يعد عاملاً وقائياً للعديد منها، كما ينصح به العديد من الأطباء والمختصين في مجال العناية بصحّة المرأة الحامل على وجه التحديد، وينصح به المختصون في مجال علاج المشكلات الجمالية، وذلك بفضل تركيبته الطبيعية التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والأملاح والأحماض، مما يمنحه خصائص مضادة للأكسدة، وتتمّ زراعته في مناطق مختلفة حول العالم، كمناطق شبه الجزيرة العربية بما فيها اليمن وعُمان، أي في بعض المناطق الآسيوية وكذلك في بعض المناطق الإفريقيّة خصوصاً المنطقة الشمالية منها.


فوائد لبان الذكر الصحيّة للحامل

  • يقلل لبان الذكر إلى حد كبير من الأعراض الطبيعية التي ترافق الحمل بشكل عام، وخاصّة تلك التي تتمثل في الشعور بالغثيان، والتقيؤ، والدوخة، والدوار بشكل مستمرّ، وخاصة في المراحل أو الأشهر الأولى من الحمل.
  • ينصح بتناوله خلال فترة الحمل، لقدرته الكبيرة على تقوية الوظائف الدماغية للجنين، وخاصة تلك المتعلّقة بالذكاء والقدرات العقليّة، والفهم والاستيعاب والتحليل، والتركيب.
  • يعدّ مفيداً جداً للتخلّص من الالتهابات بأنواعها المختلفة، وخاصة تلك المتعلّقة بالتهابات المسالك البولية والتي تعاني منها المرأة الحامل خلال مراحل الحمل المختلفة.
  • يمنع من احتباس الماء والسوائل بشكل عام في جسم المرأة الحامل، مما يساعد على تخليص الجسم من السموم المتراكمة فيه.
  • يعالج مشكلات الجهاز الهضمي المختلفة، بما في ذلك كلّ من مشكلة الإمساك، والانتفاخات، والغازات، وعسر الهضم وغيرها، ويحسن من عملية الهضم، ويقي من الشعور بالتخمة.
  • لا تقتصر فوائد لبان الذكر على صحة المرأة الحامل، بل ويعتبر مفيداً جداً لصحة النساء بشكل عام، حيث يعدّ من أفضل العناصر الطبيعية التي تساعد على إدرار الطمث، ويخفّف من الأوجاع المرافقة للدورة الشهرية.


الفوائد العامة لبان الذكر

  • يعتبر مفيداً جداً للتخلص من مشاكل الجهاز التنفسي المختلفة، على رأسها السعال، وضيق التنفس والأعراض التي ترافق نزلات البرد والزكام والإنفلونزا، ويعتبر طارداً للبلغم.
  • يساعد على تقوية الوظائف الدماغية، كالقدرة على استحضار المعلومات أي قوّة الذاكرة.
  • يساعد على التخلّص من مشاكل الفم والأسنان والتهاب اللثة، حيث ينظّفها بعمق ويمنع من تسوّسها.
179 مشاهدة