ما أسباب الصداع المتكرر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ٤ أغسطس ٢٠١٥
ما أسباب الصداع المتكرر

تشكو شريحة كبيرة من الناس في معظم الأحيان من إصابتهم بحالة من الصداع المُتَكَرِّر، وقبل حديثنا عن أهم الأسباب الكامنة وراء الصداع المُتكرِّر، تَجدر بنا الإشارة أنّ الصداع هو من أكثر الأمراض المُنتشرة بين الناس والناتجة بفعل إصابة الشخص بمرَض عضوي مُحَدّد مثل الحمّى، أو نتيجة وجود مرض غير عضوي مثل التغيرات الوظيفيّة الحاصلة في مناطق مُحدّدة من الرأس كالعضلات، أو بفعل التغيرات الفسيولوجيّة ، ممّا يؤدي بدوره لإصابة عضلات الرأس بحالة من الإنقباض تُقلّل من تدفُّق وجريان كُل من الدّم والأكسجين من الشرايين إلى الرأس.


أسباب الصداع المُتَكَرِّر

  • الارتفاع الحاصل في ضغط الدّم: يُعد بدوره أحد الأسباب الهامّة المؤديّة للإصابة بالصداع المُتَكَرِّر.
  • التهابات الجيوب الأنفيّة: من الأسباب التي تجعل الشخص أكثر عُرضِة للإصابة بالصداع المُتكرِّر.
  • التهابات الأُذن الوسطى: من الحالات المرضيّة التي غالباً ما يرافقها الشعور بالصداع المُتَكرِّر.
  • داء السكري: غالبا ما يشعُر المُصاب بمرض السكّري بالصداع، نتيجة عدم ثبات السّكر في الدّم.
  • الأسنان: يُصاحب الألم الحاصل في الأسنان وفي معظم الأحيان الصداع الحاد.
  • الأمراض: من الأمراض التي يُعد الصداع عَرَضاً مِن أعراضها الجانبيّة الحمّى و الانفلونزا.
  • أمراض العين: مثل قُصر النَّظر، التهابات أعصاب العين، أو بسبب تعرُّض العين لمزيد من التعب والارهاق.
  • الاضطرابات: مثل اضطرابات النوم، والاضطرابات الحاصلة في الدورة الدمويّة.
  • الأصوات: يؤدي سماع الأصوات العالية غالباً للإصابة بالصداع.
  • العامل النفسي: تلعب الحالة النفسيّة للشخص جانباَ مؤثراَ، حيث تؤدي الحالة النفسيّة السيئة لشعور الانسان بالصداع، كما قد تؤدي كُثرة التفكير في معظم الأحيان لشعور الفرد بحالة من الصداع المُتكرِّر.
  • الأطعمة: تناول أنواع محدّدة من الأطعمة قد يجعل الشخص يشعر بالصداع المُتكرّر، وذلك في حال كانت هذه الأطعمة تُثير نوعاً من الحساسيّة عند الشخص ممّا يجعلها من الأطعمة الغير مُحبّب تناولها تحديداً لمثل حالته.
  • الروائح: مثل العطور، وروائح الأزهار قد تؤدي لإصابة بعض الأشخاص بالصداع.
  • التدخين: يُعد التدخين من الأسباب الرئيسيّة المؤديّة للصداع المُتكرِّر.
  • التلفاز والكمبيوتر: جلوس الفرد أمام شاشة التلفاز أو الكمبيوتر ولساعات طويلة، يُسبِّب بدوره الصداع.
  • المُنبّهات: تناول الشخص للمُنبهات بصورة كبيرة تجعله عُرضة للصداع المتكرِّر.
  • درجات الحرارة: التغيُّر المُفاجئ الحاصل في درجات الحرارة يُعد أيضاً أحد أسباب الصداع.


مطُّرق مُتَّبعة لعلاج الصداع

  • تناول الماء الدافئ المخلوط مع الليمون يعمل على التقليل من حدّة الصداع الحاصل، بالإضافة لإمكانيّة تناول كوب من الشاي مع الليمون مدّة ثلاثة إلى أربعة أيّام في اليوم في حال كنت تشعُر بالصداع.
  • تناول اليانسون أيضاً يُساهم في علاج الصداع، حيث يمكنك تناوله على شكل كبسولات أو عن طريق شربه مع الشاي.