ما أسباب الصداع المتكرر

ما أسباب الصداع المتكرر

تشكو شريحة كبيرة من الناس في معظم الأحيان من إصابتهم بحالة من الصداع المُتَكَرِّر ، وقبل حديثنا عن أهم الأسباب الكامنة وراء الصداع المُتكرِّر ، تَجدر بنا الإشارة أنّ الصداع هو من أكثر الأمراض المُنتشرة بين الناس والناتجة بفعل إصابة الشخص بمرَض عضوي مُحَدّد مثل الحمّى ، أو نتيجة وجود مرض غير عضوي مثل التغيرات الوظيفيّة الحاصلة في مناطق مُحدّدة من الرأس كالعضلات ، أو بفعل التغيرات الفسيولوجيّة ، ممّا يؤدي بدوره لإصابة عضلات الرأس بحالة من الإنقباض تُقلّل من تدفُّق وجريان كُل من الدّم والأكسجين من الشرايين إلى الرأس .

أسباب الصداع المُتَكَرِّر

  • الارتفاع الحاصل في ضغط الدّم : يُعد بدوره أحد الأسباب الهامّة المؤديّة للإصابة بالصداع المُتَكَرِّر .
  • التهابات الجيوب الأنفيّة : من الأسباب التي تجعل الشخص أكثر عُرضِة للإصابة بالصداع المُتكرِّر .
  • التهابات الأُذن الوسطى : من الحالات المرضيّة التي غالباً ما يرافقها الشعور بالصداع المُتَكرِّر.
  • داء السكري : غالبا ما يشعُر المُصاب بمرض السكّري بالصداع ، نتيجة عدم ثبات السّكر في الدّم .
  • الأسنان : يُصاحب الألم الحاصل في الأسنان وفي معظم الأحيان الصداع الحاد .
  • الأمراض : من الأمراض التي يُعد الصداع عَرَضاً مِن أعراضها الجانبيّة الحمّى و الانفلونزا .
  • أمراض العين : مثل قُصر النَّظر ، التهابات أعصاب العين ، أو بسبب تعرُّض العين لمزيد من التعب والارهاق .
  • الاضطرابات : مثل اضطرابات النوم ، والاضطرابات الحاصلة في الدورة الدمويّة .
  • الأصوات : يؤدي سماع الأصوات العالية غالباً للإصابة بالصداع .
  • العامل النفسي : تلعب الحالة النفسيّة للشخص جانباَ مؤثراَ ، حيث تؤدي الحالة النفسيّة السيئة لشعور الانسان بالصداع ، كما قد تؤدي كُثرة التفكير في معظم الأحيان لشعور الفرد بحالة من الصداع المُتكرِّر .
  • الأطعمة : تناول أنواع محدّدة من الأطعمة قد يجعل الشخص يشعر بالصداع المُتكرّر ، وذلك في حال كانت هذه الأطعمة تُثير نوعاً من الحساسيّة عند الشخص ممّا يجعلها من الأطعمة الغير مُحبّب تناولها تحديداً لمثل حالته .
  • الروائح : مثل العطور ، وروائح الأزهار قد تؤدي لإصابة بعض الأشخاص بالصداع .
  • التدخين : يُعد التدخين من الأسباب الرئيسيّة المؤديّة للصداع المُتكرِّر .
  • التلفاز والكمبيوتر : جلوس الفرد أمام شاشة التلفاز أو الكمبيوتر ولساعات طويلة ، يُسبِّب بدوره الصداع .
  • المُنبّهات : تناول الشخص للمُنبهات بصورة كبيرة تجعله عُرضة للصداع المتكرِّر .
  • درجات الحرارة : التغيُّر المُفاجئ الحاصل في درجات الحرارة يُعد أيضاً أحد أسباب الصداع.



مِن الطُّرق المُتَّبعة لعلاج الصداع :

تناول الماء الدافئ المخلوط مع الليمون يعمل على التقليل من حدّة الصداع الحاصل ، بالإضافة لإمكانيّة تناول كوب من الشاي مع الليمون مدّة 3 إلى 4 أيّام في اليوم في حال كنت تشعُر بالصداع . تناول اليانسون أيضاً يُساهم في علاج الصداع ، حيث يمكنك تناوله على شكل كبسولات أو عن طريق شربه مع الشاي .