كم عدد أقمار كوكب نبتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦
كم عدد أقمار كوكب نبتون

كوكب نبتون

كوكب نبتون، الكوكب الأزرق أحد كواكب النظام الشمسي المائية، وهو من أبعد الكواكب عن الشمس، وثالث أكبر كوكب كتلة، تعود تسميته إلى عقائد الإغريق حيث إنّ (نبتون) هو إله البحر لديهم، أمّا بالنسبة لاكتشافه فقد تمّ ذلك في 23 من أيلول، عام 1846م، ولقد ظنّ العلماء أنّه يوجد تحت سحب نبتون محيط من الماء يشبه محيط أورانوس، كما أنَّ جو نبتون يتكوّن من الهيدروجين، والهيليوم، والميثان.


اكتشاف نبتون

لقد كان نبتون أوّل كوكب يتم اكتشافه عبر المعادلات والتوقّع الرياضي بدلاً من الرصد المنتظم، حيث لوحظ أنَّ هناك تغيّراتٍ غير متوقعة في مدار كوكب أورانوس ممّا قاد الفلكيّين إلى استنتاج أنّ هذا الاضطراب الجذبي قد يكون ناتجاً عن وجود كوكبٍ جديد يقع خلفه، وبالفعل تم اكتشافه على بُعد درجةٍ واحدةٍ من الموقع المتوقّع رياضيّاً، وذلك عن طريق دراسات عالم الفلك يوهان غتفريد غال (Johann Gottfried Galle)، وفي الوقت نفسه كان العالمان (أوربان لوفيريي) و(جون كوش آدامز) يتوقّعان بالحساب مكان وجود نبتون، ولقد تمّت زيارة كوكب نبتون مرّة واحدة فقط بواسطة السفينة الفضائية فويجر2 والتي طارت إلى الكوكب في الخامس والعشرين من آب عام 1989م.


أقمار نبتون

هناك ثلاثة عشر قمراً لنيبتون، مع أربع حلقات قليلة الكثافة باعتبارها تتكوّن من جزيئاتٍ غبارية، أمّا بالنسبة لأقمار نيبتون فهي كما يلي:

  • لاريسا (Larissa): أو نبتون السابع، سُمِّيَ بهذا الاسم نسبةً إلى لاريسا، مُحبة نبتون وطبقاً لما جاء في الأساطير اليونانية، ولقد تمّ اكتشاف القمر بتاريخ 24 أيار عام 1981م، إلّا أنّه لم يتمّ الإعلان عن اكتشافه إلا في تاريخ 29 أيّار عام 1981م، وذلك بعد أن تمّ تأكيد الخبر من المركبة الفضائية فويجر2.
  • بروتيوس (Proteus): أكبر الأقمار الداخلية لنبتون، اكتشفه العالم ستيفن سينوت عام 1989م، يعكس بروتيوس 6٪ فقط من أشعة الشمس، فهو مظلمٌ بشدّة، بروتيوس له شكلٌ غير منتظم فعلى سطحه العديدُ من المنحدرات، والوديان، والأخاديد ذات الحفر الكبيرة، يدور حول نبتون على مسافة 57700 ميلاً، حيث يُكمل دورةً واحدةً كل 26 ساعة و54 دقيقة.
  • ترايتون (Triton): أكبر قمر لنبتون، يدور حوله على بُعد 220.400 ميلاً، يبلغ نصف قطره 1350كم، وهو القمر الوحيد الذي يدور عكس اتجاه دوران نبتون، له مدارٌ دائريٌ، ويكمل دورته حول نبتون مرّة كل ستة أيام، أمّا بالنسبة لدرجة حرارة سطحه فتبلُغ -235 درجة مئوية، ومن المُهم أن نذكر أنَّ سطح ترايتون يحتوي على ميثان جليدي وفقاً لما كشفته الأشعة تحت الحمراء، كما رصدت وجود غازي أول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد الكربون.
  • نيريد (Nereid): تم اكتشافه من قبل جيرارد كويبر سنة 1949م، ويبلغ قطره 300 كيلومتراً، ويبعد عن نبتون 5 ملايين و650 ألف كيلومتر، يكمل دورته حول محوره في 360 يوماً أرضياً، كما يدور حول نبتون بنفس هذه المدة.
  • ديسبينا (Despina): قطره 150كم، وبعده 52.5 ألف كيلومتر.
  • جالاتيا (Galatea): قطره 160كم، وبعده 62 ألف كيلومتر.
  • ناياد (Naiad): يبلغ قطره 60كم، ويبعد عن الكوكب 48 ألف كيلومتر.
  • تالاسا (Thalassa): يبلغ قطره 80كم، ويبعد عن نبتون 50 ألف كيلومتر.


هناك مجموعة من الأقمار الأخرى هي: هاليمدي (Halimede)، وساو (Sao)، ولاوميديا (Laomedeia)، وبسامثي (Psamathe)، ونيسو (Neso).