كم وزن الجنين في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٢٩ مارس ٢٠١٦
كم وزن الجنين في الشهر السادس

نمو الجنين

ينمو الجنين شهراً بعد شعر أثناء الحمل، فيزداد وزنه وطوله، وتزداد رغبة الأم في رؤية مولودها الجديد، وتكون المرأة الحامل حريصة على تناول الغذاء الصحي اللازم والكافي لنمو جنينها وتكوّنه بالشكل المطلوب، فيجب أن يكون له وزن وطول يتناسب مع مرحلة الحمل التي يمر بها، وسيتم في هذا المقال عرض مراحل تطور نمو الجنين في الشهر السادس أسبوعاً بأسبوع.


تطور الجنين في الشهر السادس

  • الأسبوع الأول من الشهر السادس: يبدأ الجنين بامتصاص كميّات قليلة من السكريات من السائل السلوي المحيط به، ويكون ذلك في كل وقت في اليوم، بحيث إنّ هذه العناصر تشكل كمية بسيطة من العناصر التي يتغذّى عليها الجنين، كما أنّ أغلب احتياجاته تصله عبر المشيمة، كما وتقوم العظام بتكوين كريات الدم بالمساعدة مع الكبد والطحال.
  • الأسبوع الثاني من الشهر السادس: تتطوّر كل من حاسة الذوق واللمس عند الجنين بشكل جيد في هذه الفترة، فتبدأ براعم التذوّق بالتكوّن على اللسان، ويكون دماغه ناضجاً بشكل كافٍ للسماح له بالتعرف على الأحاسيس التذوقيّة، كما ويكون قادراً على تلمس أجزاء جسمه، كما ويستمر الجهاز التناسلي له بالتشكل والتخلّق، فتبدأ الخصيتان بالنزول من البطن عند الذكر، ويأخذ الرحم والمبايض مكانهما عند الأنثى، كما ويتخلق المهبل لديها أيضاً، كما وتكون الأنثى قد انتهت من تكوين البيوض التي ستلزمها في حياتها المستقبلية.
  • الأسبوع الثالث من الشهر السادس: يبلغ طول الجنين في هذا الأسبوع حوالي 18 سم، وتكون هذه المسافة من رأسه حتى ردفيه، ويصبح وزنه تقريباً نصف كيلوغرام.
  • الأسبوع الرابع من الشهر السادس: تتكون رئتا الجنين بسرعة في هذه الفترة، وتنتجان المواد الفاعلة بالسطح، والتي من شأنها تغليف أكياس الهواء الموجودة فيهما، ولكنهما لا تملكان الفرصة للعمل بالشكل المناسب إذا ما تمت ولادته قبل هذا الوقت، ولكن يمكن لهما العمل خارج الرحم ولكن بتوفير المساعدة الخارجية لتصبحا قادرتين على التفاعل مع المواد الفاعلة في السطح.
كما أنّ الأوعية الدموية الموجودة في الرئتين تنمو وتستعد للتنفس، فيبدأ جسم الجنين بعمل تجارب على التنفس، وذلك من خلال إدخال السائل الأمنيوسي وإخراجه من الرئتين، ولكن يبقى الجنين مستمراً في أخذ حاجته من الأكسجين من المشيمة، فلا يوجد الهواء في الرئتين إلى حين ساعة الولادة، وبالرغم من أن شكل الجنين يبدو مكتملاً إلا أنه لا يزال هزيلاً وضعيفاً، فجسمه يحتوي على القليل من الدهون وجلده مجعد ورخو.
  • آخر أيام الشهر السادس: يبدأ الطفل في هذا الأسبوع بالإحساس في وضعيته ما إذا كان رأسه مقلوباً أو وضعه صحيحاً داخل الرحم، وذلك بسبب تكون الأذن الداخلية التي تجعله قادراً على التحكم بوزن جسمه، وتكون فرصة بقائه على قيد الحياة حوالي 50%، وفي نهاية هذا الشهر يكون طول الجنين حوالي 38 سم، ويصل وزنه إلى حوالي 700 غرام.