كيفية إخراج الغازات من الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٩ أغسطس ٢٠١٥
كيفية إخراج الغازات من الجسم

الغازات في الجسم

إن تراكم الغازات في الأمعاء والمعدة يسبّب الكثير من المشاكل التي تواجه بعض الأشخاص؛ بحيث تُشعرهم هذه الحالة بعدم الراحة نتيجة تراكمها في الأمعاء الدقيقة، ممّا يجعلها منتفخةً بشكل ملفت في منطقة المعدة، وهناك عدة أعراض تُرافق الانتفاخ؛ كالشعور بالألم في البطن، وألم في أسفل الظهر، وحدوث التشنّجات والإسهال والتجشؤ وضيق في التنفّس.


هناك العديد من العوامل التي تُسبّب الانتفاخ ومن أهمها: تراكم الغازات المعوية، والإمساك، والقلق، والتدخين، واحتباس الماء والهواء، وعسر الهضم، والإفراط في تناول الغذاء والقرحة الهضمية، وانقطاع الطمث، ومتلازمة ما قبل الإحاضة، وفقدان في الشهية، وهناك الكثير ممّن يبحثون عن طرق لعلاج الانتفاخات والغازات بطريقةٍ منزليّة وآمنة.


طرق إخراج الغازات من الجسم

  • استعمال النعناع؛ فهو مضاد فعّال لحدوث التقلصات في العضلات الملساء المتواجدة في الجهاز الهضمي لاحتواء النعناع على زيت المنثول الذي يدعم الجهاز الهضمي، ويخلّصه من التشنجات، كما يدعم المرارة والقناة الصفراوية، مما يجعله مهدئاً فعّالاً لانتفاخ البطن، كما أنّه يُمرّر الطعام من المعدة إلى الأمعاء، وذلك إمّا بأكل أوراق النعناع بعد تناول كلّ وجبة أو عن طريق تجفيف أوراق النعناع جيداً، ثمّ وضعها بكوب من الماء المغلي وتركها لمدّة عشر دقائق ثم شربه، ويُكرّر شربه مرتين في اليوم.
  • بذور الشمر مدرّة للبول، كما أنها تطرد الريح وتحدّ من الآلام، وهي مضادة للميكروبات وتخفف من الانتفاخ، وتقلّل التشنجات في العضلات المتواجدة في الجهاز الهضمي، ولها تأثير قوي في تخليص الجهاز الهضمي من المشاكل الناتجة من تناول الأطعمة، وذلك إمّا بمضغها أو بشربها، ويتمّ ذلك بوضع ملعقةٍ كبيرة من بذور الشمر في كوب من الماء الساخن وتركه مغطّىً لمدّة عشر دقائق، ثم تتم تصفيته وشربه مرتين في اليوم.
  • شرب البابونج وذلك بغلي كوب من الماء، ثمّ يتم وضع كيس من البابونج ويترك الكوب لمدّة عشر دقائق مغطّىً، ثم يزال كيس البابونج ويوضع القليل من عصير الليمون إليه أو يمكن إضافة ملعقة كبيرة من العسل ومن ثمّ شربه بين الوجبات، فالبابونج أنسب خيار لتخفيف حدة الانتفاخ، وهو أيضاً مفيد للالتهابات والتقلّصات مما يجعله مهدّئاً فعّالاً للمعدة كما يخفف من حرقة المعدة.
  • شرب اليانسون وتجنّب إعطائه للأطفال الرضع والمرأة الحامل، فقد حذّرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية من إعطائه للأطفال لأنه قد يسبب التقيؤ، ويُحدث حركةً سريعة للعين، ويصيب الطفل بالأرق، أما بالنسبة للأشخاص البالغين فإنه مفيد جداً؛ حيث إنّه يطرد الريح، ويقلل من الانتفاخ ويطرد الغازات المتراكمة في الجهاز الهضمي.