كيفية صلاة الحاجة

كيفية صلاة الحاجة

ما هي صلاة الحاجة؟


_ صلاة الحاجة: هي الصلاة التي يقوم بها العبد ليلجأ إلى الله، فهو يقوم بالدعاء والتضرع والتوسل إلى الله في قضاء أي أمر هو بأمسِّ الحاجة إليه، أو لتخليصه من أمر ما أو للقضاء على أمر أهمّه .


_ يلجأ العبد لصلاة الحاجة باعتبارها وسيلة اتصال بينه وبين ربّه سبحانه وتعالى؛ فهي مخصصة لطلب حاجة أو قضاء أمر من الله عز وجل؛ أي إنّ الهدف من الصلاة، والنيّة المكنونة منها طلب وتضرّع في قضاء ما يطلبه العبد من ربّه، على عكس الدعاء ، فالدعاء هو ما يخصصه العبد من وقت بسيط في أي صلاة كانت للتضرّع والدعاء إلى الله .


_ صلاة الحاجة وردت ووصلت إلينا عن رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام ؛ حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

(( من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضّأ فليحسن الوضو، ثمّ ليصلّ ركعتين، ثمّ ليثن على الله، وليصلِّ على النبيّ -صلّى الله عليه وسلم - ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله ربّ العرش العظيم، الحمد لله ربّ العالمين، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل برّ، والسّلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنباً إلّا غفرته، ولا همّاً إلّا فرّجته، ولا حاجة هي لك رضاً إلا قضيته، يا أرحم الراحمين ))حديث ضعيف ضعّفه أحمد شاكر وابن العربي وغيرهما...


كيفية صلاة الحاجة


_ صلاة الحاجة عبارة عن ركعتين يقوم العبد بصلاتهما بعد الانتهاء من قضائهما؛ حيث يبدأ العبد بالتضرّع والدعاء، وطلب الحاجة التي يريد من الله أن يقضيها له، أو بالأمر أو الهمّ أو المشكلة الّتي يريد من الله أن يبعدها عنه .

_ صلاة الحاجة هي أداء الصّلاة، وبعد الانتهاء من آدائها يقوم المصلّي بالدّعاء، وبيان الحاجة والتضرّع إلى الله بعدها .

_ صلاة الحاجة تعتبر كباقي الصلوات المفروضة في كيفية أدائها وشروط صحتها؛ فهي تحتاج إلى الوضوء، وإلى دعاء الاستفتاح والركوع والسجود، وستر العورة والطهارة، وغيرها من أركان الصلاة .


وقت صلاة الحاجة والاوقات المنهي عنها


_ ليس هناك لصلاة الحاجة وقت محدّد للقيام بها، ولكن هناك بعض الأوقات المكروهة لأداء صلاة الحاجة فيها، ولقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن أداء الصلاة فيها، ومن هذه الأوقات:


- من بعد صلاة الفجر وحتّى شروق الشمس فيجب الابتعاد عن قيام صلاة الحاجة في هذا الوقت.


- عند شروق الشمس وظهورها تماماً في السماء ونشر أشعتها؛ حيث تُعدّ من الأوقات المنهي عن الصلاة فيها حاجة لله عز وجل .


- أيضاً من الأوقات التي نهى الرسول عليه السلام القيام بصلاة الحاجة فيها ، بعد العصر وحتى غروب الشمس؛ فقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن قيام صلاة الحاجة في هذه الأوقات؛ وذلك لأنّ هذه الأوقات لا يوجد سبب لها أو لأنّ سببها يأتي بعدها، وهناك صلوات يأتي سببها قبلها أيضاً وهذه تعد من الأوقات المحرّمة صلاة الحاجة فيها وذلك مثل؛ صلاة تحيّة المسجد إذ إنّ سببها يأتي قبلها وهو دخول المسجد وصلاة الركعتين جاءت بعدها .


دعاء صلاة الحاجة


_ ليس لها دعاء محدّد فهناك الكثير من الروايات الواردة في الأدعية منها :


_ الدّعاء بـ : " لا إله إلا أنت الحليم الكريم ، لا إله إلا أنت ربّ العرش العظيم، الحمد لله ربّ العالمين، اللهمّ إنّي أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل برّ، والسّلامة من كلّ إثم، والفوز بالجنّة، والنّجاة من النار، اللهمّ لا تدع ذنباً إلا غفرته ولا همّاً إلا فرّجته ولا حاجةً من حوائج الدّنيا والآخرة إلّا قضيتها برحمتك يا أرحم الرّاحمين .


_ الدّعاء بـ " اللهمّ إنّي أتوجّه إليك بنبيّك محمد ؛ يا محمد إنّي أستشفع بك إلى ربّي في حاجتي لتُقضى لي ، يا محمد : إني أستشفع بك إلى ربّي في حاجتي لتُقضى لي، اللهمّ فشفّعه في ، بعد هذا الدّعاء قم بذكر الحاجة التي تريدها متضرّعاً بها إلى الله.


_ هناك من يقول بجواز ذكر دعاء القنوت أيضاً عند الوقوف من الركوع في الركعة الثانية .