كيف أبني شخصية ابني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤١ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أبني شخصية ابني

بناء شخصيّة الطفل

تعّد السنوات الأولى من عمر الطفل سنوات مهمّة جداً تتشكل فيها شخصيّة الطفل، وتتحدّد معالمها المعرفيّة والاجتماعيّة وكذلك الأخلاقيّة، وشخصيّة الطفل هي نتاج للتربية وأسلوب التعامل مع الطفل، فلا يوجد أيّ علاقة للجينات الوراثيّة في شخصيّة الطفل، لذا على كلّ أمّ وأب يرغبان في أن تكون شخصيّة أبنائهما قويّة ومميّزة أن يتّبعوا مجموعة من النصائح والخطوات، ويبتعدوا كلّ البعد عن كلّ المحظورات التي تسبّب زعزعة في نفسيّة الطفل.


طرق بناية ثقة الطفل بنفسه

  • يجب عليكِ مدحه أمام الآخرين، ومن الأفضل تجنّب المقارنة بينه وبين غيره من اللأطفال.
  • لا تسمحي له أن ينتقد نفسه بكثرة، وبلا سبب، وادعمي نفسيّته بذكر مميّزاته.
  • في حال أخطأتِ لا تترددي في الاعتذار منه، ومن الأفضل استخدام مصطلح (لو سمحت) عند طلبك منه أيّ شيء، فهذا يُشعره بقيمته، ويعلّمه آداب التّعامل مع الآخرين.
  • أعطي طفلك حقّه في اللعب واللهو والسؤال.
  • قدّمي له فرصة اتخاذ القرارات بنفسه، ووجّهيه بصورة خفيّة وبشكل خفيف، اسأليه عن رأيه في بعض الأمور.
  • شجّعيه على أن يكون ضيف شرف في إحدى المناسبات.
  • خصّصي له لوحة في المنزل لعرض رسوماته عليها، أو طاولة صغيرة لعرض أعماله اليدويّة.
  • ساعديه على أن يكون اجتماعيّاً، وشجّعيه على كسب الأصدقاء.
  • علّميه الصلاة وعبادة الله، وازرعي الأخلاق الحميدة في نفسه، فهذا سيساعد على تشكيل وازع داخليّ في نفسه.
  • أعطيه فرصة للتعبير عن رأيه بجرأة وشجاعة، وعوّديه على الاستماع بشكل جيّد لغيره من دون مقاطعتهم.
  • ساعديه على وضع مبادئ وواجبات، لنفسه يلتزم بها ويسير عليها.
  • أجيبي عن أسئلته بصدق، وإذا قدّمتِ له وعوداً فمن الأفضل الالتزام بها، فعدم التزامك بالوعود سيشوّه صورتك أمامه، ويعلّمه عدم الاهتمام بالوعود.
  • اسمحي له بمساعدتك في الطبخ، مثل سلق البيض، وتسخين الخبز.
  • علّميه كيف يعمل داخل فريق.
  • من الأفضل في أوّل أيام الدراسة أن تكوني معه.
  • عندما تنهيه عن أيّ عمل أو أيّ تصرّف وضّحي له الأسباب بشكل مبسّط.
  • لا تستخدمي معه العنف الجسديّ، وفي حال أخطأ للمرّة الأولى اكتفي بتنبيهه بالنّظرة الحادّة، والكلام شديد اللهجة، وفي حال كرّر الخطأ عاقبيه بالحرمان أو بالجلوس منفرداً.
  • راقبي ما يشاهده على التلفاز، فإن مشاهدة الطفل للتلفاز ولفترة طويلة من الممكن أن تُكسبه العديد من الصفات السلبيّة.
  • احذري من التّعامل بعصبيّة معه، وأيضاً بانفعال شديد، فهذه الأساليب ستقلّل من ثقة الطفل بنفسه.
  • تحدّثي إليه بأسلوب لطيف يتلاءم مع مستوى تفكيره، أنشئي صداقة بينكما، واسردي له بعض المواقف التي مررتِ بها في صغرك.