كيف أتخلص من الكرش والأرداف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢ أغسطس ٢٠١٥
كيف أتخلص من الكرش والأرداف

تراكم الدهون

إنّ تراكم الدهون واحد من أسوأ المشاكل التي يعاني منها الكثير من الناس، ويعود ذلك لما يعود لتراكمها من أضرار ومشاكل صحية بالإضافة للتغير الكامل في شكل الجسم ليصبح في وضعية غير مرضية، ومن الأماكن الأكثر قبولاً لتراكما الدهون في الجسم الكرش والأرداف حيث يترتب على تراكم هذه الدهون العديد من الاختلالات الصحية، وتظهر دهون الكرش نتيجة لوجود مجموعة كبيرة من الأكياس الدهنية في العضلات الأمامية للبطن وفي الخصر، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأكياس الدهنية تكون موجودة مع الإنسان منذ ولادته وتبدأ الدهون التي تتراكم في الجسم بالاستقرار في هذه الأكياس ممّا يؤدّي لزيادة حجم البطن وتراكم الدهون فيه.


إنّ تراكم الدهون في الكرش والأرداف يفقد الجسم شكله الجميل، حيث تعاني الفتيات من هذه المشكلة بالإضافة لتركز الدهون بشكل أكبر لديهن في الصدر والفخذين أمّا الرجال فهم من يعانون بصورة أكبر من تراكم الدهون في الكرش والأرداف، ولكن يوجد بعض المفاهيم الخاطئة لدى الرجال بأن الكرش يشكل الهيبة وأحد معاني الرجولة ولكنه في الواقع أحد أسوأ الأمور التي قد تكون موجودة في الجسم، ناهيك عن الأمراض التي ترافق تراكم هذا النوع من الدهون وخاصةً أمراض القلب والشرايين.


طرق التخلّص من دهون البطن

تتعدّد الطرق الناجحة في إزالة دهون البطن والأرداف ومن أهمّ هذه الطرق:

  • التخلّص من تناول السكريات بنسبة كبيرة.
  • عدم تناول المشروبات الغازية.
  • ضرورة تناول كميات من الماء وخاصةً أثناء الرياضة.
  • ضرورة ممارسة الرياضة وخاصةً المشي بشكل يوميّ.
  • تقليل تناول الأطعمة والوجبات ذات المنسوب المرتفع من الكربوهيدرات مثل الأرز والخبز.
  • ضرورة التوقّف عن شرب الماء أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده وترك فترة من الزمن بعد الطعام لشرب الماء.
  • ضرورة تناول شرب الماء الدافيء والليمون قبل النوم وقبل الطعام حيث يساهم ذلك في إذابة الدهون المتراكمة والزائدة في منطقة الكرش.


تتعدد التمارين التي تساهم في تقليص مشكلة الكرش مثل القفز، ووتمارين المعدة، وغيرها ولكن يوجد مجموعة من العمليات الجراحية التي يلجأ الكثيرون لها؛ لإزالة دهون الجسم وتذويب دهون البطن بالذات، حيث تقوم هذه العمليات أساساً على إزالة الأكياس الدهنية الموجودة في البطن، كما يجب اتباع مجموعة من الإجراءات اللازمة للمحافظة على نتائج العملية مثل عدم تناول الطعام بحرية بل يجب اتّباع أسلوب غذائيّ قاسٍ ومحدد لضمان نجاح ذلك ولكن قد يصل الإنسان حينها لمرحلة من الملل لاتباع مثل هذا النظام الذي يشكل مشكلة يوميّة حقيقية لا حلّ لها لذلك يتخوّف البعض من القيام بمثل هذه العمليّات.