كيف أجعل ابني يتكلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٨ فبراير ٢٠١٨
كيف أجعل ابني يتكلم

أساليب الحوار المختلفة

قد لا يكون الطفل قادراً على تكوين جملٍ من كلمتين أو ثلاث كلمات حتّى عمر السنتين، ولكن يوجد بعض الخطوات التي تساعد في تنمية قدرته على الكلام، كما يأتي:[١]

  • التحدث مع الابن بشكلٍ مستمر، حتّى لو كان لا يفهم ما يُقال له.
  • الانتباه لردّ فعل الطفل حول ما يُقال له، فإذا كان يفهم ما يُقال له سوف يظهر ذلك على تعابير وجهه كإشارةٍ إرشادية.
  • النظر والإشارة لما يتمّ التحدّث عنه.
  • استخدام الإيماءات وتعابير الوجه أثناء الحديث معه.


التواصل المستمر

يتمّ تشجيع الطفل وتعزيز قدرته على الكلام من خلال التحدّث إليه بشكلٍ مستمر، خاصةً أثناء القيام بالنشاطات المختلفة، كالاستحمام أو تناول الطعام أو غير ذلك، ومن المهم أيضاً التحدّث معه بأسلوبٍ يفوق مستواه الكلامي، فإذا كان يستخدم جملاً من ثلاث كلماتٍ يجب أن يلجأ الأهل لاستخدام أربع كلماتٍ بشكلٍ بسيطٍ ومفهومٍ بالنسبة له.[٢]


القراءة له ومناقشته

تُعدّ قراءة القصص للطفل من الوسائل التي تُنمّي قدرة الطفل في السنة الثانية أو الثالثة من عمره على الكلام، ويكون ذلك من خلال قراءة القصص له، ثمّ توجيه بعض الأسئلة الخفيفة، كسؤاله عن لون الكتاب، أو عن شعوره عند لمس الكتاب، أو غير ذلك من الأسئلة البسيطة، مع أهمية إعطائه الوقت للإجابة عليها.[٣]


المكالمات الهاتفية والفيديو

ينجذب الأطفال في الوقت الحاضر إلى الهواتف بشدّة ويحبون استعمالها، ويمكن أن يستغل الأهل هذه النقطة للاستفادة من الهواتف في مساعدة الطفل على الكلام، وذلك من خلال إشاركه في المحادثة الهاتفية مع صديقٍ أو أحد أفراد العائلة، وحثّه على أن يخبره عن تفاصيل ما يقوم به أو ما شابه، بالإضافة لذلك يستطيع الأهل تشجيع الطفل على الكلام من خلال تصوير فيديو للطفل وهو يُقدّم عرضه من الغناء أو الرقص أو غيره، وتحفيزه على أداء ما يحبه، ثمّ عرض الفيديو المسجل ومشاهدته مع الطفل ممّا يُحفّزه على تقديم المزيد ويُنمّي قدرته على الكلام.[٣]


المراجع

  1. "Helping your child to talk", www.babycentre.co.uk,1-9-2014، Retrieved 14-1-2018. Edited.
  2. Richard Trubo, "Helping Your Late-Talking Children"، www.webmd.com, Retrieved 14-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Help Toddler Talk (9 Ways with Pictures)", www.newkidscenter.com, Retrieved 14-1-2018. Edited.