كيف أحفظ النعناع بالثلاجة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٧
كيف أحفظ النعناع بالثلاجة

طريقة حفظ النعناع بالثلاجة

يعتبر التفريز أحد أسهل الطرق لحفظ الأعشاب، كما يمكن حفظ النعناع في الثلاجة بطريقة التفريز، ويكون ذلك باتباع الخطوات الآتية:[١]

  • غسل النعناع في الماء البارد.
  • هزّ النعناع بلطفٍ حتّى يزول الماء الزائد.
  • وضع ضمةٍ كبيرةٍ من النعناع في صواني مكعبات الثلج المليئة بالمياه وتجميدها.
  • نقل مكعبات النعناع إلى أكياسٍ بلاستيكيةٍ أو الحافظات البلاستيكية ذات الهواء المضغوط.


طريقة أخرى لحفظ النعناع في الثلاجة

يمكن تجميد النعناع في الفريزر عن طريق اتباع الخطوات الآتية:[١]

  • فرد النعناع على ورقة الكعك للتجميد.
  • نقل النعناع إلى كيسٍ كبيرٍ من البلاستيك وإغلاقه بإحكام.
  • عند ذوبان الجليد عن النعناع، فإنّه غير مناسب للزينة، ولكن يمكن استخدامه في الطبخ فقط .
  • مراعاة عدم إعادة تجميد النعناع بعد ذوبان الجليد عنه.


تجميد أوراق النعناع

يساعد تجميد أوراق النعناع بشكلٍ فردي ومسطح على منع تجمدها معاً على شكل كتل، ويتمّ ذلك عن طريق الخطوات الآتية:[٢]

  • حصد الأوراق الطازجة، وأفضل وقتٍ لحصد أوراق النعناع المزروعة في الصباح الباكر؛ لأنّها تكون لا تزال محتفظةً برطوبتها ونكهتها، كما يجب تجنب استخدام الأوراق الجافة، أو الأوراق القديمة خاصةً في الجزء السفلي من نبات النعناع.
  • غسل الأوراق، وتجفيفها بالتربيت عليها بمنشفةٍ ورقية.
  • نشر الأوراق الفردية على علبةٍ صغيرةٍ أو ورق الكعك.
  • تغطية الصينية الموجود عليها الأوراق ووضعها في الفريزر، ويمكن استخدام لفائف البلاستيك، أو ورق الزبدة، أو ما هو متوفر، حيث من المهم تغطيتها للحفاظ على نظافة الأوراق، ومنعها من السقوط من الصينية.
  • إزالة الأوراق من الصينية عند تجمدها، ووضعها في علبةٍ محكمة الإغلاق، ثمّ وضعها في الفريزر مرةً خرى.


فوائد النعناع

يوجد عدّة فوائد مهمة للنعناع، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تخفيف التهاب الحلق: يحتوي النعناع على المنثول، وهو مزيل احتقانٍ عطري طبيعي، حيث يساعد على تحليل البلغم والمخاط، ويمتلك المنثول تأثير التبريد والذي يمكن أن يساعد في تخفيف التهاب الحلق، وخصوصاً عند مزجه مع الشاي.
  • صحة الفم: النعناع هو عامل مضاد للميكروبات الطبيعية ومعطر للتنفس.
  • تخفيف الألم: لقد وجد أن وضع خلاصة النعناع على جسم الإنسان من الخارج يزيد من تخفيف الألم.
  • الجلد: عندما يوضع النعناع موضعياً على شكل زيت أو مرهم أو محلول، فإنّ لديه تأثير كبير في تهدئة وتبريد الجلد المصاب بلدغات الحشرات، أو الطفح الجلدي.
  • الحساسية: تحتوي نباتات النعناع على عاملٍ مضادٍ للأكسدة ومضاد للالتهابات يسمى حمض روزمارينيك، الذي تمّ دراسة فعاليته في تخفيف أعراض الحساسية الموسمية.
  • الرضاعة الطبيعية: على الرغم من أنّ الرضاعة الطبيعية يمكن أن تقدم فوائد كبيرة لكلّ من الرضيع والأم، إلّا أنّها يمكن أن تسبب الألم وإلحاق الضرر بالحلمة، حيث أظهرت دراسة نشرت في أبريل 2007 في المجلة الدولية للرضاعة الطبيعية أنّ ماء النعناع فعّال في منع تشقق الحلمة وآلامها لدى الأمهات اللواتي يرضعن من الثدي للمرة الأولى.


المراجع

  1. ^ أ ب "Harvesting and Preserving Herbs for the Home Gardener", www.content.ces.ncsu.edu, Retrieved 21-11-2017. Edited.
  2. MARIE IANNOTTI (5-3-2017), "Preserve Fresh Herbs by Learning How to Properly Freeze Them"، www.thespruce.com, Retrieved 9-12-2017. Edited.
  3. Megan Ware RDN LD (16-2-2016), "Mint: Health Benefits, Uses and Risks"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-11-2017. Edited.