ما هو النعناع الفلفلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٧
ما هو النعناع الفلفلي

ما هو النعناع الفلفلي

يُعدّ النعناع الفلفيّ (Menthe+Piperita) نوع من أنواع الأعشاب التي تنتمي إلى فصيلة النعناع الشفويّة، وهو من الأعشاب العطريّة القويّة، ويمتاز بأنّه منعش حيث يمتلك طعماً لاذعاً ورائحة قوية وجميلة، كما تُستخدَم الأوراق الطازجة منه في الطهي، أمّا زهوره فتستخدم في الحلويات، والسلطات، والمشروبات لإضافة النكهة، كما يُستخدَم زيت النعناع الفلفلي لإعطاء نكهات لمختلف الأطعمة، وتعتبر هذه العشبة نوع هجين بين نوعين من النعناع هما: النعناع المدبّب المسمى (Mentha spicata)، والنعناع المائيّ المسمى (Mentha citrata)، ويتكون النعناع الفلفليّ من جذور مربّعة، وأوراق خضراء داكنة ملساء ذات قصبات، كما يتكوّن من مجموعات مستطيلة من زهور الخزامى ورديّة اللون، ويُشار إلى أنّ هذه النبتة تُزرَع في أمريكا الشمالية، وأوروبا، وآسيا.[١]


أنواع النعناع الفلفلي

تتمّ زراعة نبتة النعناع الفلفليّ عن طريق الجذور تحت الأرض كمعظم أنواع النعناع الأخرى، كما أدّى التهجين الطبيعيّ بين النعناع إلى إنتاج أنواع كثيرة وجديدة من النعناع، حيث اشتُهر نوعان من النعناع المهجّن هما:[١]

  • النعناع الفلفلي الأسود: ينمو النعناع الفلفليّ الأسود بشكل واسع في الولايات المتحدة الأمريكيّة، ويمتلك هذا النوع جذوراً أرجوانيّة، ويُطلق عليه اسم النعناع الفلفلي الإنجليزي أو نعناع ميتشام.
  • النعناع الفلفلي الأبيض: يتمّ الاستفادة من زيت هذا النعناع، كما يُعدّ أكثر حساسية للرائحة وأغلى سعراً، على الرغم من أنّه أقلّ إنتاجية وقوة من الفلفل الأسود.


كيفية توفر النعناع الفلفلي

يُستخدَم النعناع الفلفلي وزيت النعناع الفلفليّ كمكمّل غذائيّ لعلاج عدّة حالات، ويمكن الحصول عليه بالأشكال الآتية:[٢]

  • يتوفر ورق النعناع الفلفلي مع الشاي.
  • يوجد النعناع الفلفلي على شكل كبسولات.
  • يتوفّر كخلاصة سائلة.
  • يتوفّر زيت النعناع كسائل وكبسولات معويّة.


فوائد النعناع الفلفلي

يُعدّ النعناع من طرق العلاج التقليديّة والشعبية لما له من آثار مهدئة، حيث يُستخدم للعلاج في حالات عدة منها:[٣]

  • عسر الهضم: يحسّن النعناع الفلفليّ مجرى العصارة الصفراويّة، ويهدّئ عضلات المعدة، لذلك فهو مناسب جداً لمن يعانون من عسرٍ في الهضم، إلا أنّه يحذر من استخدامه للأشخاص الذين يعانون من الارتجاع المعدي المريئي، وذلك وفقاً لجامعة ميلاند الطبية.
  • متلازمة القولون العصبي: تساعد جميع أنواع النعناع الفلفليّ في علاج أعراض متلازمة القولون العصبي وذلك حسب الدراسات العلميّة، وهذا يعود إلى خصائص النعناع الفلفلي التي تخفّف شدة التشنّجات وتكرار الحركات اللاإرادية، ففي عام 2008 توصّلت دراسة نُشرِت في المجلة الطبيِة البريطانيِّة إلى أنّ النعناع الفلفليّ مضاد للتشنّج، ومخفف للآلام عند علاج متلازمة القولون العصبيّ، وهناك دراسة أخرى نشرت عام 2013 تفيد بأنّ النعناع مفيد في علاج آلام البطن لمن يعانون من الإسهال بسبب مرض القولون العصبيّ، أمّا في جامعة أديلايد الأستراليّة فقد استنتج فريق من الجامعة أنّ النعناع يفعّل القناة المسؤولة عن تخفيف الألم في القولون، ممّا يؤدي إلى انخفاض الالتهابات في القناة الهضميّة.
  • نزلات البرد والإنفلونزا: من المكوّنات الأساسيّة الكيميائيّة في النعناع هو المنثول، حيث يعتبر مزيلاً فعّالاً للاحتقان، ويُقلّص الأغشية المنتفخة في الأنف، ممّا يجعل عملية التنفس أسهل، كما أنّه يُخفّف البلغم ويخرجه من الرئتين، وبالتالي يُساعد الأشخاص الذين يعانون من السعال.
  • علاج الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل: رغم عدم معارضة أو حتى تأييد الدراسات فإنّ للنعناع فوائد عديدة أثناء الحمل، وذلك حسب قول عدّة نساء يعانين من غثيان الحمل قمن بتجربة النعناع بأشكاله المختلفة.
  • تخفيف القيء الناتج عن العلاج الكيميائيّ.
  • علاج وشفاء الجروح المزمنة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Peppermint", www.britannica.com, Retrieved 26-9-2017. Edited.
  2. NIH (1-12-2016), "Peppermint Oil"، www.nccih.nih.gov, Retrieved 29-9-2017. Edited.
  3. Christian Nordqvist (27-6-2017), "Peppermint: Health benefits and precautions"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-9-2017. Edited.