كيف أغسل الملابس الملونة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيف أغسل الملابس الملونة

غسل الملابس

تعتبر عملية غسل الملابس من العمليات الضرورية للتخلص من البقع، والزيوت، ورائحة العرق، والأوساخ العالقة بها، وتحافظ على رونقها، وجمالها، وتضمن استخدامها أكثر من مرة، إلا أنه يجب اتباع الطرق الصحيحة أثناء غسلها لضمان عدم تلفها، أو تغير لونها، أو التأثير على جودتها، علماً أنّ الملابس الملونة تحتاج إلى اهتمام خاص للمحافظة عليها، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفية غسلها.


طريقة غسل الملابس الملونة

قراءة الملصقات

ينبغي قراءة ملصقات العناية بالملابس والمرفقة مع كلّ قطعة ملونة، إذ إنّ هذه الملصقات تحتوي على تعليمات غسل الملابس، وتحديداً فيما إذا كانت هذه القطعة تحتاج إلى الغسل بشكلٍ يدويّ أو في الغسالة، أو إذا كانت تحتاج إلى التنظيف الجافّ، ولا بد من الإشارة إلى أنّ الالتزام بهذه التعليمات يضمن الاستفادة من القطعة لأطول فترة ممكنة.


فرز الملابس

يفضّل فرز الملابس الملوّنة بناءً على درجة لونها، وعلى نوعية القماش المصنوعة منه، فمنها ما هو مصنوع من القطن، أو من الصوف، كما يجب مراعاة الفرز بما يناسب كلّ قطعة مع الأخرى وغسل القطع المتشابهة مع بعضها لضمان عدم اختلاط ألوانها، وبالتالي تلفها.


فحص الملابس

ينبغي فحص الملابس الملوّنة للتحقق من عدم وجود بقع عليها قبل وضعها في الغسالة، وفي حال وجود البقع يفضّل وضع منظّف الغسيل، أو منظف ذي نوعية جيدة عليها، وتركها منقوعةً لفترة من الوقت لضمان تغلغل المسحوق فيها، ولتسهيل التخلص من البقع دون التأثير على لون القطعة أو جودتها.


قلب الملابس

يفضل قلب الملابس الملونة قبل غسلها، للمحافظة على جودة القطع، لأن احتكاكها مع بعضها يزيد فرصة تعلّق الأوبار والخيوط فيها، ويؤثّر على درجة لونها، فيجب ضبط درجة الحرارة حسب نوعية الملابس، والابتعاد عن درجات الحرارة العالية لأنّها تؤدي إلى أن تصبح الملابس باهتة، واختيار دورات الغسيل المتوسطة، كما وينبغي تقليل عدد القطع المغسولة في كلّ دورة، وترك مسافة فارغة في الغسالة لضمان تغلغل الماء، ومسحوق التنظيف في جميع القطع، وبالتالي ضمان تنظيفها بشكلٍ جيد.


إخراج الملابس وتعليقها

يجب إخراج الملابس من الغسالة فور انتهاء دورة الغسيل، لأنّ تركها لمدّة طويلة فيها يؤدي إلى تجعّد الملابس، ولا بدّ من الإشارة إلى أهمية تجنّب استعمال المجفّف الكهربائي، أو تعريضها لأشعة الشمس المباشرة خاصةً في ساعات الذروة، لأنّ ذلك يؤدي إلى بهتان لونها، بل يفضل نشرها في الليل، أو في ساعات الصباح الباكر.