كيف تجعلين الرجل يحبك بجنون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ٢٤ يناير ٢٠١٦
كيف تجعلين الرجل يحبك بجنون

كيف تجعلين الرجل يحبك بجنون

شُغلت الفتيات والسيّدات في هذا العصر بالدّراسة، والعمل، والنّشاط، والدّعوات، والحفلات، والسّهرات. ولكنّ أكثر ما يرهق الفتاة بشكلٍ عامّ هو بحثها عن حبيبٍ يحبّها بجنون، ولكنّها تؤمن بأنّ الرّجل يحبّ المظهر الخارجيّ للمرأة أكثر من الجمال الداخلي، ولذلك سنذكر لك سيّدتي بعض النّصائح التي يمكنك اتّباعها كي يحبّك الرّجل:

  • اختيار الوقت الملائم والمناسب للاجتماع مع الشّريك.
  • طلب الحبّ من دون إزعاجه بطلبك هذا؛ فالرّجال ينزعجون من كثرة الإلحاح عليهم، وبالتّالي لا يستجيبون لذلك.
  • اختيار كلماتك بحيث تكون مختصرةً، وبعيدةً عن التّجريح والاتّهام، وكوني واثقةً بنفسك.
  • كوني صاحبة شخصيّةٍ قويّةٍ وواثقة من نفسها أمامه، ودعيه يشعر بالغموض تجاهك، وتجاه شخصيتك؛ ممّا يجعله فضوليّاً في رغبته بمعرفة المزيد عنك، لذلك كوني قويّةً، ولا تضعفي أمامه، أو تجعليه يشعر بأنّك ضعيفة.
  • لا تكرّري كلمة أحبّك له حتى لا تفقد معناها الجميل، وعليك أن تجعلي هذا الشخص يهتمّ بشخصيّتك أكثر من اهتمامه بجمالك.
  • كوني ثقيلةً تجاهه ورزينةً؛ لأنّ الشّباب يحبّون الفتاة القويّة، ولا يحبّون تلك التي تركض خلفهم، وتشعرهم بأنّها ملهوفةٌ عليهم؛ لأنّ ذلك يشعرهم بالكِبر، ويجعلهم مغرورين.
  • كوني حنونةً وخجولةً، وكوني بمثابة الصّديقة الوفيّة، والأخت الحنونة، وتصرّفي على طبيعتك، وكوني واضحةً في تعاملك معه، وعليك أن تكوني ذكيّةً في أفعالك وتصرّفاتك، والأهم من ذلك عليك أن تتصرّفي بطبيعتك معه، وألّا تكوني متصنّعة.
  • رفع الحاجبين للأعلى مدّة ثانيةٍ واحدة، وذلك يعدّ علامةً على الصّداقة؛ فلا بأس من القيام بهذه الحركة كي تلفتي انتباه الرّجل.
  • الابتسامة تعكس الدّفء، وتُظهر الثّقة، وتُنشئ الألفة، لكن حذار من الابتسامة التي تأتي في الوقت غير الملائم، فإنّها تعكس الضّعف، وفقدان الثّقة.
  • المظهر المثالي للثياب؛ حيث يجب أن تكون الثياب جذّابةً، ومريحةً، وتعطي انطباعاً بالثّقة بالنّفس، وتعكس الحالة الاجتماعيّة، والشخصيّة.
  • وضع المكياج بطريقة صحيحة؛ حيث أنّ كلّ بشرة تحتاج لطريقة معيّنة في وضع المكياج.
  • الاهتمام بالبشرة؛ حيث إنّ اهتمام المرأة ببشرتها، ولجوءها إلى مستحضرات التّجميل المناسبة لنوع بشرتها، يزيدها جمالاً وحيويّةً.
  • عندما تقابلين من تحبّين لأوّل مرّة لا تبذلي مجهوداً فوق المعتاد، ولا تحاولي أن تبتسمي رغماً عنك، ولا تحاولي أن تتذاكي، أو أن تكوني مؤدّبةً أكثر من اللازم، أو أن تتعاملي مع الطّرف الآخر باحترامٍ زائد، بحيث يكون ذلك على حساب احترامك لنفسك.


أمور تلفت انتباه الرّجل

هناك عدّة أمور يمكنك القيام بها للفت انتباه الرّجل بشكل خاصّ إليك، ومنها:

  • عدم المبالغة في تسريح الشّعر: حيث يمكنك ترك شعرك على طبيعته، وعدم اعتماد التّسريحات المعقّدة والمبالغ فيها، خصوصاً إذا كنت ستخرجيبن أثناء النّهار. ويمكنك مضاعفة العناية به حتى يبدو أكثر تألقاً. لا تعتمدي رفع شعرك كتسريحة أساسيّة، بل تعلمي أساليب التّسريح البسيطة، ودعي شعرك منسدلاً على كتفيك.
  • اختيار العطر المناسب وعدم الإكثار منه: اختاري العطر المناسب لشخصيتك، ولا تكثري منه، ولا تضعي كريماً مرطباً له رائحة صاخبة. وإنّ الاعتدال في استخدام العطور مهمّ جداً، إذ إنّ العكس غير مقبول البتّة.
  • تمييز ملمّع الشّفاه من أحمر الشّفاه: حيث يعتبر استخدام أحمر الشّفاه أمراً لافتاً وجذّاباً، إلاّ أن المبالغة في استخدام ملمّع الشّفاه يمكن أن تعكس مظهراً غير طبيعيّ.
  • الابتسامة الجميلة: حافظي دائماً على نظافة أسنانك، وجرّبي منظف الأسنان المثالي للقيام بتبييض أسنانك، وإنّ الرّجل يرى في ابتسامتك الجميلة أملاً وراحةً من هموم النّهار ومتاعبه. تأكّدي أنّ ابتسامتك النّاصعة البياض هي دليل كافٍ على أنّك أنيقة، وتحبّين النّظافة والترتيب.
  • الحفاظ على البشرة النّضرة: حيث يعدّ الاهتمام بالبشرة ونضارتها من أهمّ أسباب لفت انتباه الطّرف الآخر.
  • الاهتمام باليدين والأظافر: اجعلي كريم ترطيب اليدين رفيقك الدّائم. وضعي طلاء الأظافر المناسب للون بشرتك، ووفّقي بينه وبين ثيابك.
  • الأحذية ذات الكعب العالي: إنّ انتعال الأحذية ذات الكعب العالي يجعلك تبدين أكثر أناقةً، ويعطيك إطلالةً أكثر أنثويّة، ومن مهمّات الكعب العالي أن يمنح الرّجل الانطباع بأنّك أنثى دقيقة ومميّزة. كما يمكنك تخصيص الكعب العالي جدّاً، وتسريحات الشّعر المرفوع لخروجك في المساء فقط.


إيماءات الرجل المحب

يمكنك التعرّف على الرّجل الذي وقع في حبّك من خلال إيماءات خاصّة، منها:

  • النّظرات: فبمجرد أن تلتقي عينيه بعينيك يقوم بهزّ حاجبيه إلى الأعلى، وتكون هذه الحركة من غير إرادته، وتتمّ بسرعة كبيرة.
  • جذب الانتباه: حيث يحاول الرّجل المعجب جذب انتباهك بشتّى الطرق، وذلك من خلال عدّة حركات يقوم بها، فإمّا أن يضحك بصوت عال، أو يتكلّم بصوت مرتفع أثناء الحديث معك، أو بابتعاده عن المجموعة ليشدّ انتباهك بشكل أكبر.
  • فتح الشّفاه: ويكون ذلك بمجرّد التقاء النّظرات، حيث تكون هناك حركة لا إراديّة تصدر منه، منها فتح الشّفاهه قليلاً، وهذه الحركة يمكن كشفها بسرعة.
  • لمس الوجه: حيث يعدّ لمس الوجه أو مسك الذّقن من الحركات اللإراديّة عند الرّجل عند نظره إليك، وهذه الحركة تكون مزيجاً من الإثارة العاطفيّة، وكذلك الارتباك الذي يشعر به في هذه اللحظة.
  • الاستعراض: عن طريق شدّ العضلات، والمشي بطريقة استعراضيّة، في محاولة للفت انتباه الطّرف الآخر.


لغة الجسد

لغة الجسد أشبه ما تكون بمساحيق التّجميل اليوميّة. فغالباً ما يقوم الجسد بإرسال إشارت غير لفظيّة لمن هم حوله، وذلك من دون أن يكون واعياً لما يفعله، ولغة الجسد يمكن التقاط إيحاءاتها، وذلك من أجل فهم أعمق لشريكك، وفهم الرّسائل التي تقوم أنت بإيصالها له، ومن أهم هذه الأمور التي عليك الانتباه لها ما يلي:

  • وضعيّة الجسد: اتجاه وضعية الجسم يقول الكثير عمّا يشعر به الشّخص، فإذا كان الصّدر، والكتفان، والأرجل مواجهةً للشخص الذي يقابلك فإنّك توصل رسالةً مفادها أنّك مهتم لكلّ ما يقوله. وإذا كان ظهرك معاكساً له أو كنت تحدّق بعيداً، فإنّك بشكل لا شعوريّ تبعدهم عن التّواصل معك.
  • تكتيف الأيادي: تكتيف الأيادي يدلّ على أنّك منغلق أو غير مهتمّ بما يقوله الشّخص الذي أمامك، فعليك بالتالي إبقاء ذراعيك مفتوحتين، خاصّة ًأثناء إجراء حديث مهمّ.
  • الوقوف بشكل مستقيم: إنّ الوقوف بشكل مستقيم وثابت يوحي بالثّقة، والثّقة مهمّة إذا كنت تحاولين إيصال رسالة جديّة.
  • الابتسامة: الإشارة الأكثر أهميّة، والتي تعبّر عن حالتك العاطفيّة هي ابتسامتك.


فنون لغة الجسد

هناك عدّة قواعد وفنون يقوم عليها أساس لغة الجسد، وهي:

  • فنّ الابتسام: وهي من أسهل الطّرق لكي تثير إعجاب شخص ما، حيث أنّ الابتسامة تظهر الثّقة بالنّفس، والنّظرة الإيجابيّة المتفائلة لدى الشّخص، والمزاج الجيّد، كما أنّها تعطي انطباعاً بأنّ الشّخص حلو المعشر، وصعب النّسيان.
  • فنّ الجاذبيّة: عليك أن تكون منفتحاً بجسمك وعقلك. ففي حال جلست مكتوف الأيدي فإنّك وبكلّ بساطة تضع سدّاً بينك وبين الشّخص الذي تتحدث إليه، وذات الشيء ينطبق في حال كنت تحمل كتاباً أو ملفاً وتضعه بين يديك، حيث يمكن ترجمة كلّ ذلك على أنّك لا ترغب في الحيث مع الشّخص الآخر. وكذلك فإنّ الجلوس عكس أو بمنحنى بعيد عن الشّخص الذي تتحدث معه مؤشّر على أنّك غير مهتم.
  • فنّ النّظر: ويقصد بذلك النّظرة القويّة والمباشرة، والتي تخلّو بكلّ تأكيد من الجرأة الزّائدة، وهذا دليل على الثّقة المطلقة بالّنفس. كما تدلّ على أنّك مهتمّ بالشّخص الآخر، وكلّ ما يقوله.
  • فنّ إيصال الدّعم: يًعتبر الإيماء بالرّأس أمراً صعباً لدى بعض الأشخاص، على الرّغم من أنّه مؤشّر قوي على تقديم الدّعم المعنويّ. إذ يمكنك أن تدعم أيّ سلوك ترغب فيه عن طريق الإيماء برأسك.
  • فنّ التّقرب: يعمل الاقتراب من الشّخص الآخر على تقليل المسافة السّيكولوجية بينكما، ممّا يساعد على تكوين نوع من المحبّة، والألفة، والشّعور بأنّكما تشكلان معاً ثنائيّاً جميلاً. ويمكن القيام بذلك عن طريق الجلوس بشكل أقرب من الشّخص الآخر، أو الانحناء إذا كان الشّخص الآخر جالساً.
  • فنّ التّواصل: يعتبر التّواصل عن طريق اللمس أو المصافحة أحد أهمّ الفنون التي يجب أن يدركها الشّخص في حال أراد ترك انطباع جيّد لدى الطّرف الآخر. ويجب أن تكون المصافحة قويّةً، وحارّةً، وبها نوع من الثّقة، حتّى يصل هذا الشّعور إلى الشّخص الآخر، كما يجب أن لا تطول أو تتكرّر في نفس الموقف، وإلا فقدت مصداقيّتها.
اقرأ:
767 مشاهدة