كيف تكون الفتاة رقيقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٤
كيف تكون الفتاة رقيقة

تتصل صفة الرقة بشكل خاص بالأنثى ن فهي تعبير عن جمالها، والرقة سلاح تستخدمه المرأة ، فأكثر ما تميز المرأة عن امرأة أخرى هي رقتها ، والجدير بالذكر هنا أن الرجل يذوب في رقة المرأة ، فالمرأة الرقيقة تملك قلب الرجل، ولا شك إن الرقة متصلة بالفطرة لدى المرأة وسأطرح لكم في هذا المقال عدة مظاهر تعزز رقة وأنوثة المرأة.


  • ( الحنان ) : يستوطن الحنان قلب المرأة الرقيقة، حيث يتجلى بشكل كبير ونظراتها وصوتها وعواطفها ، وصوتها خاصة، أن الصوت المليء بالحنان يهدهد أعماق الرجل ويمنحه الطمأنينة والرضا. ولا شك أن رقة عواطف المرأة تأسر الرجل وتجعله يتعلق بهم دائماً، أكثر من جمالها. ويقال أن الحب روح في جسدين ، والرجل السعيد هو الذي تعيش روحه في جسد آخر مليء بالرقة والحنان.
  • ( الأناقة ): وهذا يعني أنا قتك من الداخل بحيث لاتقتصر على أناقتك من الخارج فقط صفة من فساتين وملابس ترتدينها ، وهي تنبع أساساًالروح أولا و من رقة العواطف وحلاوة المشاعر وعذوبة الذوق ، ورقة عواطف المرأة تجعلها تعشق الأشياء الجميلة، فهي كالفراشة تنجذاب للزهور .
  • (الفرح) : عندما يقدم الرجل للمرأة أي شئ يجب أن تشعره بمدى سرورها بذلك، فهذا يسعد الرجل ويجعله يكرر هذا التصرف الذي ولَّد الشعور السار أكثر فأكثر !، وهذا الشئ يسعد الطرفين معً، فلا تكوني انانية في تصرفاتك وردود فعلك وإنتبهي لمشاعر الآخرين في ذلك وهذا ماتفعله دائما المرأة الرقيقة فهي كتلة من المشاعر الجياشة ، فالمرأة الرقيقة دائماً تظفر بالهدايا والمفاجآت السارة والكلمات الحلوة الجميلة، والمرأة الرقيقة تملأ قلب بالابتهاج والسرور،
  • ( المرح ) : إن المرأة ذات العواطف الرقيقة مرحة تشيع السعادة، وتجعل بإبتسامتها ألوان قوس قزح تملأ سماء البيت. و هذا ما يسعد الرجل ويحب هذه المرأة الطيبة المسرورة، الرقة تلد الرقة، والمرأة المرحة تنعش كل من حولها وتجذبهم إليها كالمغناطيس، تبحث عن كل ما يبعث السرور والإنشراح بعكس المرأة العابسة والتي وصفوها بأن "وجهها يقطع الخميرة من البيت".
  • ( الوداعة ): والوداعة صفة جامعة تعني الموافقة، وتعني الخضوع الراضي اللذيذ من المرأة و الصادر منها لا من أمر أو قهر أو جبروت، و الخضوع الذي ترغبه وتحبه ويلذ ويروق لها وتريده وتسعد زوجها به و هي بذلك تمارس أرق أنواع أنوثتها حين تقدمه لزوجها راضية مختارة، فالمرأة الرقيقة وديعة لا تعرف العناد والجدل العقيم، فهي دائما طائعة منقادة لزوجها بكل رضا وسرور.
  • ( العفوية): كوني عفوية في كثير من تصرفاتك وتجنبي التصنع ، وهذا من أكثر الأمور التي يحبها الرجل. اتركي نفسك دون تكلف، تحركي حركات عفوية، فالرجل عفوي جدا ويحب أن تتصف المرأة بهذه الصفة فعفويتها تجعلها أكثر رقة وأنوثة .