كيف تكون مخترع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ١٢ مايو ٢٠١٤
كيف تكون مخترع

قديماً كان الإعتقاد أن الإختراعات ليست بالأمر السهل ، ولكن مع تقدم السنوات وإنتشار الانترنت والتكنولوجيا أصبحنا نسمع بالعديد من براءات الإختراع ، والإكتشافات التي يقومون بها العديد من الأشخاص العاديين ، الذين يعيشون في بيئة عادية كأغلب البشر .

الإختراع له العديد من المفاهيم ، ولكن جميعها تجتمع على أن الإختراع عبارة عن خلق أو إبتكار مفهوم جديد لم يسبق لأحد وأن قام بذكره أو التحدث عنه في أي مجال من مجالات الحياة المتعددة.

الآن في مجتمعنا الحالي إزداد عدد الإختراعات والإكتشافات وذلك نظرا لتتطور التعليم في العالم ، فأصبحت العديد من التخصصات تتطلب القيام بمشروع تخرج ،و هنا يبدأ خيار الشخص في عمل مشروع تخرج تقليدي ، أو خلق فكرة جديدة لم يسبقه اليها أحد ، فيبدأ بالمحاولة وإثبات أن هذا المشروع من الممكن صنعه .

كيف تكون مخترع

أن تكون مخترع ليس بالأمر السهل ولا بالأمر الصعب ، فهو يعتمد على الشخص ، فرغبته القوية ليكون مخترعاً هي ما تقوده فعلياً ليكون مخترعاً ، فيبدأ بالبحث عن فكرة لم يسبقه أحد للتحدث عنها ، وهذه هي الخطوة الفعلية والأساسية للإختراع فهو يعتمد أساساً على الفكرة ، فالفكرة هي الإختراع الفعلي ، ولتجد فكرة إبحث عن شيء أجمع عليه الكثير أنه مستحيل ، أو إحلم ؛ فالمخترع يجب أن يكون حالماً وله خيال واسع ليتمكن من تخيل كل شيء مستحيل ممكن .

بعد أن تحدد فكرتك ، هنا خطوة البداية للإختراع ، فيجب أن نثبت أن المستحيل أصبح ممكن فنحاول إثبات الفكرة بشتى الطرق والوسائل ، وذلك بالبحث عن العناصر والعوامل التي تؤثر في هذه الفكرة بصورة مباشرة لنتمكن من إثباتها ، فيجب أن تكون مؤمناً بفكرتك و الا تتخلى عنها حتى لو وجدت صعوبة في إثباتها ، فإذا تمسكت في حلمك وإختراعك أنت حقاً تستحق أن تدعى مخترعاً ، فالإختراع ليس سهلاً فيحتاج الكثير من الجهد والعمل الدؤوب لإثبات فكرة أعرض الكثير عنها وقالو أنها مستحيله .

وتأكد أن إيمانك بنفسك وبفكرتك هو المهم ، فجميع المخترعين الذين إخترعوا الكثير من الإنجازات في عالمنا ، كان من حولهم أشخاص يستخفون بهم ويضحكون عليهم ، ولكنهم آمنو بحلمهم وبفكرتهم وأصرو على إثباتها ، فأثبتوا أنهم قادرين على تحويل المستحيل الى ممكن .

710 مشاهدة