كيف تهتمين بجمالك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤١ ، ٣ فبراير ٢٠١٥
كيف تهتمين بجمالك

مقدمة

يعتبر الجمال الميزة التي تميز الجميع سواء أكان رجل أو امرأة، كما أنّ الجمال هو عنوان الشخص الذي يراه الآخرين، ومن منا لا يحب الجمال، ولا يحب أن يكون جميلاً، لذلك كان الجمال ولا يزال الأمر الذي يتهافت له جميع الأشخاص من مختلف الجنسين.


مخطئ من اعتقد أن الجمال فقط يقتصر على النساء، حيث إنّ الرجل أيضاً يهتم بنفسه من الناحية الجمالية، ولكن كان للنساء نصيب الأسد من الاهتمام بالجمال، حيث إنّ المرأة هي عنوان الجمال والأناقة، كما أنّ الاهتمام بالجمال لم يكن وليد اللحظة أو وليد العصر، بل كان الاهتمام بالجمال أمراً قديماً جداً، حيث إنّ الإنسان منذ قديم الزمان وهو يبحث عن الأمور التي تزيد من نسبة جماله.


طرق الاهتمام بالجمال

كما ذكرنا بأن الجميع يبحث عن الجمال بمن فيهم نساء ورجال، والاهتمام بالجمال يشمل العديد من الجوانب، حيث إنّ الجمال يشمل العديد من الجوانب، وليس جانباً واحداً فقط، ويمكن إيجاز هذه المجالات في ثلاثة مجالات أساسية، وهي بالنحو التالي:


الاهتمام بالبشرة

تعتبر البشرة هي عنوان المرأة، وهي النافذة التي تطل على العالم الخارجي من خلالها، كما أنّ البشرة تؤثر كثيراً على الجمال، فلا أحد يشعر بالراحة جرّاء النظر إلى بشرة مليئة بالبثور أو بعض الشوائب، بينما يفضل الجميع امتلاك بشرة نقية وصافية، خالية من أية شوائب، ومن أهم طرق الاهتمام البشرة، هي الاهتمام بمعالجة المشاكل التي تمر بها البشرة، ويمكن إيجاز مجموعة من المشاكل التي تمر بها البشرة على النحو التالي:


مشكلة البثور

وهي واحدة من أعند المشاكل التي تمر على البشرة، والتي تسبب حالة من التشوهات في البشرة، كما أنّ البثور من أكثر مشاكل البشرة شيوعاً، فهي حالة طبيعية وموجودة بكثرة بين جيل الشباب على وجه الخصوص، لأن هذه المشكلة مرتبطة بفترة زمنية معينة من العمر، وهي مرحلة المراهقة، ويمكن القضاء على هذه المشكلة من خلال النظر في المسببات لها، فإن كان السبب الرئيسي لها هي البشرة الدهنية والتي تفرز الكثير من الدهون التي تتحول إلى بثور فيما بعد، فيمكن التقليل من كمية الدهون من خلال محاولة التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، أو من خلال عمل تنظيفات متكررة للبشرة من أجل التخلص من الدهون العالقة في البشرة.


كما يمكن القضاء على عملية ظهور البثور الجديدة من خلال المداومة على بعض الماسكات الطبيعية التي تعمل على تجفيف البشرة من الدهون، كما يمكن استعمال بعض أنواع الصابون التي تعمل على تجفيف البشرة من الدهون أيضاً، وقد يلجأ البعض إلى مراجعة الطبيب المعالج لمثل هذه الأنواع من الأمراض الجلدية، حيث إنّ عدم الاهتمام بهذا النوع من الأمراض الجلدية قد يسبب حدوث تفاقم للمشكلة بشكل كبير، الأمر الذي يعمل على فقد السيطرة عليها، كما أنّ بقاء البثور لفترة طويلة في الجلد يسبب حالة من التشوهات الجلدية.


الاهتمام بالشعر

يعتبر الشعر رمز جمال الأنثى العربية، فقد اعتادت النساء قديماً على امتلاك شعر طويل جداً وناعم وخلاب، كما أنّ الشعر يعتبر واحدة من علامات جمال المرأة، فتقوم بتصفيفه بالطريقة التي تكون أفضل والتي تلائم وجهها بشكل أكبر، كما أنّ جميع النساء تحلم بامتلاك شعر خلاب وناعم كالحرير، ويتعرض الشعر أيضاً إلى العديد من العوامل التي تؤثر عليه بصورة سلبية.


من أهم المشاكل التي تواجه الشعر، وهي مشكلة التقصف والجفاف، والتي يمكن الجزم بأنّ السبب الأساسي لها هي تعريض الشعر إلى مصفوفات الشعر الكهربائية والتي تعمل على تجفيف الشعر وتخليصه من جميع الزيوت والدهون الموجودة به، الأمر الذي يجعل الشعر باهتاً لا حياة فيه.


كما أنّ الاستخدام المفرط لمواد ومستحضرات التجميل يسبب حدوث حالة من الجفاف للشعر، وبالتالي فإنّ الحل لهذه المشكلة يتمثل في تغذية الشعر بطريقة جيدة، ومحاولة زيادة كمية الدهون الموجودة بالشعر، كما يمكن المداومة على حمامات الزيت والتي تقدم فائدة كبيرة للشعر، إضافة إلى الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والألياف والتي تلعب دوراً كبيراً في عملية بناء الخلايا وتجديد الخلايا التالفة في الشعر.


الاهتمام بالرشاقة

تحلم جميع السيدات بالحصول على جسد رشيق مماثل لأجسام الفنانات وعارضات الأزياء، ويمكن تصنيف المشكلة التي تواجه السيدات من هذا المنطلق على أنها إما أن تكون نحافة شديدة، فتكون السيدة في هذه الحالة بحاجة إلى زيادة وزنها من خلال بعض الأمور التي تقوم بها، مثل زيادة كمية الطعام أو تناول بعض العقاقير التي تساعد بشكل أو آخر على زيادة الوزن.


أما الحالة الأخرى والتي تعاني منها معظم السيدات وخصوصاً المتزوجات، وهي حالة السمنة ومحاولات تخفيف الوزن المستمرة، حيث إنّ السيدة تتعرض لزيادة الوزن نتيجة الإنجاب المتكرر، وبالتالي تبدأ مرحلة المعاناة من أجل الوصول إلى الوزن الطبيعي، فيمكن اتباع حمية غذائية معينة، ولكن يفضل أن تكون تحت إشراف خبير مختص في هذا المرض، لأن طبيعة الأجسام والهرمونات تلعب دوراً مهماً في زيادة الوزن، كما أنّ ممارسة الرياضة اليومية قد تفيد كثيراً في حل مشكلة زيادة الوزن.


الاهتمام بأناقة الثياب

ممّا لا شك فيه أنّ الأناقة تمثل نصف الجمال، وأن السيدة التي تهتم بأناقتها والتي تهتم بأمور تنسيق الألوان تكون جذابة أكثر من السيدة التي لا تهتم لمثل هذه الأمور، وبالتالي فإن هناك بمجموعة من الأمور التي لا بد من مراعاتها من أجل الحصول على الأناقة الكاملة، والتي من أهمها:

  • الاهتمام بالملابس التي تتناسب مع حجم الجسم، فلا ينصح السيدة السمينة أن ترتدي ملابس واسعة فتزيد من حجم جسمها، كما يجب ألّا ترتدي الفتاة النحيفة الملابس الضيقة والتي تعطي الجسم شكلاً أكثر نحافة، بل يجب أن يتم مراعاة شكل الجسم بصورة كبيرة.
  • الاهتمام بمسألة الطول والقصر، فلا يجوز أن تقوم السيدة الطويلة بارتداء ملابس طويلة مع كعب عالي، الأمر الذي يعطي صورة بأنها طويلة جداً، حيث إنّ السيدة الطويلة يفضل لها أن ترتدي الملابس القصيرة التي تبرز جمالها، كما أنّ السيدة القصيرة بحاجة إلى الكعب العالي مع بعض الملابس التي تعطيها طول أكثر.
  • الاهتمام بالألوان التي تناسب لون البشرة، حيث إنّ لون البشرة يتحكم بصورة كبيرة في الألوان التي ترتديها السيدة، فلا يمكن أن ترتدي السيدة صاحبة البشرة السمراء ألوان كتلك التي ترتديها السيدة صاحبة البشرة البيضاء.


الاهتمام بطريقة التعامل مع الآخرين

وهذا الأمر أكثر أهمية من الأمور السابقة، فمهما بلغ جمال السيدة يبقى الأمر متوقفاً على طريقة تعاملها مع الآخرين، كما أنّ السيدة يجب أن تكون رمزاً للتأدب في الكلام، أن تكون رمزاً للرقي والحضارة، نظراً إلى أنّها ألطف الكائنات التي خلقها الله عز وجل، ومن أهم الأمور التي لا بدّ أن تراعيها السيدة أثناء التعامل مع الآخرين، اللباقة في الكلام، فيجب أن تكون لبقة خلال التحدث مع الآخرين على قدر الإمكان، كما يجب أن تحاول انتقاء ألفاظها بطريقة جيدة، فلا تتلفظ إلّا الألفاظ التي تليق لكونها أنثى، كما يجب أن تتأدب خلال التحدث من الآخرين، وانتقاء المواضيع التي تتحدث بها بطريقة جيدة.