كيف نستيقظ مبكراً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ٣ أغسطس ٢٠١٧
كيف نستيقظ مبكراً

التأخر في الاستيقاظ

يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة الاستيقاظ مبكراً نتيجة السهر لساعات متأخرة من الليل، أو بسبب تناول المشروبات التي تحتوي على الكثير من المنبهات مثل: القهوة أو الشاي، الأمر الذي ينعكس على إنتاجيتهم سواء في العمل أم الدراسة، ويزيد شعورهم بالخمول والكسل، ويؤثر على صحتهم، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال طريقة للاستيقاظ مبكراً.


فوائد الاستيقاظ مبكراً

  • يعطي الجسم نشاطاً كبيراً، حيث يزداد إنتاج هرمون النشاط أو الكورتيزون، في ساعات الصباح الباكر.
  • ينشط الجهاز العصبي، كما أنه ينشط الأعمال الذهنية، والعضلات، نتيجة وجود نسبة كبييرة من غاز الأوزون O3.
  • يحصل على وجبة إفطار جيدة تساعد على إنجاز المهام اليومية.
  • يتفادى نسيان الأشياء كالأوراق المهمة والمفاتيح، أثناء الذهاب للعمل، أو المدرسة، أو الجامعة، بالإضافة إلى تفادي التأخير عن المواعيد.


كيف أستيقظ مبكراً

  • الذهاب إلى النوم مبكراً: حيث إنّ السهر لساعات طويلة في الليل يجعل مهمة الاستيقاظ في الصباح أمراً صعباً، لذلك يُنصح بوضع منبه في الليل للتذكير بالذهاب إلى النوم.
  • التدرج في وقت الاستيقاظ: الاستيقاظ بوقت أبكر بقليل من وقت الاستيقاظ المعتاد، فإذا كان وقت الاستيقاظ المعتاد في الساعة السابعة صباحاً، ويحتاج الشخص إلى الاستيقاظ في الساعة الرابعة والنصف صباحاً، يُنصح بوضع المنبه على الساعة السادسة والنصف صباحاً، بحيث يتم التدرج في الوقت لحين الوصول إلى تدرج في الوقت إلى الساعة الرابعة والنصف، لتقليل الوقت بمعدل خمس دقائق، أو عشرة، أو ربع ساعة في كل مرة.
  • القفز على السرير: تحدي النعاس ببداية نشيطة، حيث إنّ ذلك يساعد على مقاومة النعاس.
  • إغلاق جهاز التكييف: يسهم الجو البارد في النوم العميق، وبذلك فإن إغلاق المكيف يعتبر من أهم الخطوات التي تساعد في التغلب على النعاس.
  • خلق روتين صباحي جميل ومشجع: التفكير في عمل شيء مميز في الصباح مثل: أخذ حمام صباحي منعش، ثمّ تناول كوب من أي مشروب ساخن كالشاي أو القهوة، ثمّ تصفح الأخبار على الإنترنت أو في الجريدة، وفتح البريد الإلكتروني، ومواقع التواصل الاجتماعي للتعرف على أخبار الأصدقاء.


نصائح للاستيقاظ مبكراً

  • تغيير التوقيت؛ بحيث يبدو ميعاد النوم قد أتى مبكراً، فإذا كنت تنام في الساعة العاشرة، وأردت أن تنام في الساعة العاشرة، عليك أن تقدم ساعتك إلى ساعة واحدة.
  • ترك وقت كافٍ بين وجبة العشاء وميعاد النوم، لإعطاء الجهاز الهضمي وقتاً كافياً لهضم الطعام.
  • الابتعاد عن تشغيل الغفوة في المنبه.
  • أخذ قسط من الراحة أثناء العمل، خاصةً في ساعات القيلولة، حيث إن ذلك يساعد على إعادة شحن الخلايا والحواس المتعبة، الأمر الذي يساعد في تجديد النشاط.