كيف نعالج الغيرة عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ١٩ فبراير ٢٠١٨
كيف نعالج الغيرة عند النساء

التحدث مع الزوجة

يمكن معالجة غيرة الزوجة من خلال التّحدث معها؛ حيث يساعد التّحدث إلى الزّوجة على معرفة مسبّبات قلقها وخوفها، وتحديد مصادرها؛ حيث يساعد التعبير والحديث عن المشاكل الشخصية في بيئة داعمة على تخطّي مثل هذه المشاعر والاضطرابات بطريقة أكثر فاعليّة، وكذلك ينبغي الانتباه إلى عدم الانتقاص من مشاعر الزوجة أو إهمالها أثناء الحديث، وتجنب قول إحدى العبارات الآتية: (أنتِ مجنونة، أو من أين أتت هذه المشاعر؟)، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث سوء فهم بين الأزواج، وبالتالي عدم حلّ المشكلة.[١]


بناء جسر من الثقة الزوجية

يزداد الشعور بالغيرة بحسب قول خبير العلاقات ألكسيس نيكول وايت بسبب قضاء الزوجة أوقاتاً طويلة في السابق مع أشخاص أشعروها بانعدام الثقة، ولحلّ هذه المشكلة يتطلّب الأمر القيام ببناء جدار من الثقة بين الزوجين، فإن لم يجدِ ذلك نفعاً، قد يحتاج الأمر إلى حوار جدّيٍّ مع الزوجة،[٢] وتساعد الثقة على التغلّب على الغيرة، والمساعدة على إظهار الاهتمام بشريك الحياة، وتعزيز الحب بين الزوجين، ومنع انهيار العلاقة الزوجيّة.[٣]


طمأنة الزوجة

صرّح دونبلازير بأنّ الغيرة تحدث نتيجة الشّعور بانعدام الأمن، والذي ينشأ عادة نتيجة أسباب كثيرة متعلّقة بالعلاقات، وقد يكون هذا الشّعور متولداً قبل بدء العلاقة الزوجية، ويعود سبب حدوثه أثناء العلاقة الزوجية عادة إلى السبب الأكثر أهمية، وهو عدم القدرة على التعبير الصادق عمّا يريده الزوجان ليشعرا معاً بالأمان العقليّ، والعاطفيّ، وحتى الجسديّ، ولحلّ هذه المشكلة يحتاج الأمر إلى مواجهة الزوجة وسؤالها عن الأمور التي تزيد من شعورها بالأمان مع الزوج،[٢] كما يمكن علاج غيرة المرأة من خلال طمأنتها بشكل أكبر؛ وذلك من خلال تعبير الزوج بشكل مستمر عن مدى حبّه لها، وتأكيده المستمر على بقائه معها، وعلى وجوده دوماً بجانبها، وعلى قيامهما معاً بحلّ المشاكل التي ستواجهما.[١]


نصائح عامة للمرأة

مواجهة الغيرة

تحتاج المرأة إلى التحدّث بشكل مباشر مع شريك حياتها عن الغيرة، ويفضّل أن يكون ذلك بتبادل المشاعر بطريقة إيجابية، وعدم قذف الاتهامات على الزوج، وذلك عن طريق تقديم عبارات واضحة؛ مثل: (أشعر بعدم الأمان، وأفضل أن نقوم بإعداد خططنا سوياً، وقضاء الوقت معاً)، والقيام بإجراءات محدّدة تساعد على الشعور بالأمان، مثل: مشاركة المرأة زوجها في تجاربه خلال النهار، والتواصل معه؛ حيث تؤدي كثرة التّواصل إلى التقليل من الشّعور بالغيرة.[٤]


القضاء على الإجهاد

تنتج الغيرة بسبب التّوتر والإجهاد؛ ويمكن إدارة القلق من خلال ممارسة التّمارين الرّياضية، والاهتمام بالتّغذية الجيدة، وممارسة التأمل، وتمارين اليوغا، ويتطلّب كلّ ذلك الكثير من الدعم، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ الرّعاية الذاتية تقلّل دائماً من الغيرة.[٤]


عدم مقارنة النفس بالآخرين

تمتلك المرأة العديد من الأشياء التي تميّزها عن الآخرين؛ لذلك يجب عليها التفكير بنجاحها السابق، وإمكانياتها المستقبليّة، والتوقف عن حسد الآخرين، والاهتمام بما تملك، وعدم الاهتمام بالأشياء التي تفقدها ويمتلكها الغير،[٥] حيث تعدّ هذه المشكلة من المشاكل الشّائعة لدى النّساء بشكل كبير؛ حيث تحب المرأة دوماً مقارنة الصّفات الجسديّة؛ من خلال النّطر إلى من يرتدي أحدث الأزياء، ومن يمتلك أفضل شعر، ممّا يؤدي إلى تطوّر الغيرة عندها، ويساعد الابتعاد عن المقارنة بالآخرين على تغيّر سلوكها اتّجاههم، وتقوية العلاقات فيما بينهم.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "How Do I Deal With an Overly Jealous Partner?", www.truthaboutdeception.com, Retrieved 13-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب BIBI DEITZ (9-8-2016), "9 Reasons Your Partner Is So Jealous — And What You Can Do To Change It"، www.bustle.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Liset Rivet, "8 ways to handle jealousy in your relationship"، www.familyshare.com, Retrieved 25-1-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Craig Malkin Ph.D. (7-4-2011), "Five Ways to Kick the Jealousy Habit"، www.psychologytoday.com, Retrieved 25-1-2018. Edited.
  5. Dyan Williams, "8 Ways You Can Learn to Deal with Jealousy"، www.lifehack.org, Retrieved 25-1-2018. Edited.