كيف يعمل الجهاز الهضمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١ أبريل ٢٠١٨
كيف يعمل الجهاز الهضمي

أجزاء الجهاز الهضمي وطريقة عملها

يتكوّن الجهاز الهضمي من مجموعة من الأجزاء التي تعمل معاً بشكلٍ متكامل لإنجاح عملية الهضم، وهي كما يأتي:[١]

  • الفم: يقوم الفم بتكسير الطعام ومضغه، ثمّ تقليبه مع اللعاب من أجل هضمه إلى أجزاء أصغر تساعد الجسم على امتصاصها.
  • المريء: يستقبل المريء الطعام من الفم ويقوم بتوجيهه باتجاه المعدة.
  • المعدة: تقوم المعدة بمزج الطعام بالإنزيمات الهاضمة ثمّ إرساله إلى الأمعاء الدقيقة.
  • الأمعاء الدقيقة: تقوم الأمعاء الدقيقة بهضم الطعام مجدداً، من خلال الإنزيمات التي يفرزها البنكرياس، والعصارة الصفراء التي يفرزها الكبد، ثمّ تحويل الطعام من شكله الصلب إلى شكله السائل وإرساله باتجاه الأمعاء الغليظة أو القولون.
  • البنكرياس: يفرز البنكرياس إنزيمات هضمية ويرسلها إلى الاثني عشر، كما يعمل على إنتاج الإنسولين وإطلاقه في الدم لتنشيط عملية الأيض.
  • الكبد: يقوم الكبد بامتصاص المغذيات من الأمعاء الدقيقة، وإفراز العصارة الصفراء التي تعمل على هضم الدهون، بالإضافة إلى أنّه يعمل على صناعة المواد الكيميائية التي يحتاجها الجسم عن طريق ما يمتصه من الأمعاء، فضلاً عن أهميته في تخليص الجسم من السموم.
  • المرارة: تعمل المرارة على تخزين العصارة الصفراء، وإطلاقها إلى الاثني عشر لمساعدته في هضم وامتصاص الدهون.
  • الأمعاء الغليظة: تقوم الأمعاء الغليظة بمعالجة بقايا الطعام السائلة التي وصلت من الأمعاء الدقيقة، وامتصاص الماء الموجود بداخلها وتحويلها للشكل الصلب من أجل التخلص منها على هيئة براز.
  • المستقيم: يربط المستقيم بين القولون والشرج، ومهمته استقبال البراز من الأمعاء الغليظة، وإرسال الإشارات إلى الدماغ، والاحتفاظ بالبراز لحين التخلص منه.
  • الشرج: تتشكل قناة الشرج من عضلات أسفل الحوض وعضلتين من العضلات العاصرة، الداخلية والخارجية، التي تساعد على التحكم في عملية الإخراج.


عملية الهضم

تتمّ عملية الهضم عن طريق عمليات كيميائيّة وعمليات ميكانيكيّة معاً، حيث تبدأ العمليات الميكانيكية بتقطيع الطعام، ليمتزج بسهولة مع المواد الكيميائية المفرزة في الجسم، تحدث بعدها عملية البلع من خلال البلعوم، وتبدأ عمليات ميكانيكية إضافية في المريء ليتمكن من دفع الطعام للمعدة، لتبدأ بعدها مجموعة من التفاعلات، حيث يتمّ تحويل السكريات إلى غلوكوز، وتحويل البروتين إلى حمض أميني.[٢]


أمراض الجهاز الهضمي

هناك مجموعة من الأمراض التي قد تصيب الجهاز الهضمي، ومنها ما يأتي:[٣]

  • داء كرون (بالإنجليزية: Crohn disease).
  • الكوليرا (بالإنجليزية: Cholera).
  • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice).
  • الالتهاب المعدي المعوي (بالإنجليزية: Gastroenteritis).
  • التهاب الزائدة الدودية (بالإنجليزية: Appendicitis).
  • داء الأمعاء الالتهابي (بالإنجليزية: Inflammatory Bowel Disease).
  • سرطان المريء.
  • حصى المرارة (بالإنجليزية: Gallstone).
  • التهاب الكبد (بالإنجليزية: Hepatitis).
  • الفتق (بالإنجليزية: Hernia).
  • سرطان القولون.


نصائح لتسهيل عملية الهضم

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ومنها ما يأتي:[٤]

  • تناول الأطعمة النباتية الغنية بالألياف، مثل: تناول الخضراوات، والمكسرات، والبذور، والحبوب، والفاصولياء، والعدس.
  • شرب السوائل، مثل: المياه، والحساء، والمرق، والعصير، حيث تعمل على تسهيل عملية الهضم.
  • تناول الطعام ببطء، والحرص على مضغه بشكلٍ جيد، وتقليل كميات الطعام وتقسيمها على فترات.
  • ممارسة التمارين الرياضية، التي تعتبر مفيدةً لصحة الجسم بشكلٍ عام، وسلامة الجهاز الهضمي بشكلٍ خاص.


المراجع

  1. "The Structure and Function of the Digestive System ", www.clevelandclinic.org, Retrieved 9-3-2018. Edited.
  2. Nicholas Carr Hightower, Harvey J. Dworken, William Sircus, and William T. Keeton, "Human digestive system - Introduction"، www.britannica.com, Retrieved 9-3-2018. Edited.
  3. "Digestive System Diseases", www.britannica.com, Retrieved 9- 3-2018. Edited.
  4. "9 Tips for Smooth Digestion", www.webmd.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.