كيف ينتقل مرض الإيدز بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٥ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٥
كيف ينتقل مرض الإيدز بالتفصيل

الإيدز

في عام ألفٍ وتسعمائة وثمانية عشر ظهر فيروس جديد تسبّب في قتل ما بين خمسين إلى مائة مليون إنسان، منهم من ماتوا في غضون ساعات من ظهور أعراض المرض، ومنهم من عانوا لفتراتٍ طويلة من الأعراض وتعايشوا معه.


بقي أصل مرض الإيدز غامضاً؛ حيث ظلّ العلماء صامتين عنه مدّةً طويلة، بعض الأصوات المعزولة تجرّأت على طرح أسئلة حوله، والبحث عن طريقة لخرق قانون الصمت عنه؛ وذلك بسبب الطريقة التي ينتقل بها المرض والتي تخالف وتخدش الحياء العام بين الناس؛ حيث لم يُعرف فيروس HIV حتى عام ألف وتسعمئة وثلاثة وثمانين عن طريق طبيبين فرنسيين من معهد باستور في فرنسا؛ حيث اكتشف هذان الطبيبان أنّ هذا الفيروس يتسلّط على الخلايا المناعية الكبرى في الجسم ويدمرها، قاضياً بذلك على الجسم بالتدريج.


وجد العلماء بعد بحثٍ طويل في أصول فيروس الإيدز فيروساً مشابهاً له في قردة الشمبانزي وكان ذلك عام ألف وتسعمئة وتسعة وثمانين، وقد أطلق عليه فيروس HIS لتشابهه بشكل كبير مع الفيروس المُسبّب لمرض الإيدز. بدأ وباء الإيدز في شمال شرق أوغندا؛ حيث حصد آلاف الأرواح من أبنائها، وامتدّ في إفريقيا، والولايات المتحدة الأمريكية وخصوصاً في مناطق تجمّع الشواذ، والمثليين، ومدمني المخدرات، ليصل عدد الوفيات من هذا المرض الخطير إلى ستّةٍ وعشرين مليون وفاة، وأربعة ملايين شخص مصاباً بالمرض.


أعراض مرض الإيدز

يُعرف هذا المرض عموماً أو في الأوساط الطبية والعلمية باختصاره الإنجليزي إيدز، وباللغة الفرنسية السيدا، وهو فيروس يسبّب نقص مناعة الإنسان بمعنى متلازمة نقص المناعة المكتسبة؛ بحيث يصبح الجهاز المناعي ضعيفاً جداً أمام هجوم الأجسام الغريبة إليه، ويعجز عن صدّ هجومها، وبالتالي يتدمّر الجهاز المناعي بشكل كامل، ومن أعراض هذا المرض:

  • الضعف والهزال.
  • الحمى.
  • تضخم العقد اللمفاوية والرقيبة.
  • التهاب البلعوم والحنجرة.
  • الآلآم العضليّة.
  • تعب عام في الجسم.
  • ظهور بقع على الجذع مصحوبة بألم في الحلق.


هذه الأعراض تبقى لمدّة أسبوع أو أسبوعين ومن بعدها تختفي، ويبدأ جسم المصاب بالانهيار شيئاً فشيئاً إلى أن يموت، وتختلف مدّة مقاومة المصاب بالمرض تبعاً لقدرة جهازه المناعي على المقاومة، فمن المصابين من يموت فوراً، ومنهم من يعيش شهوراً يقاسي شدّة وطأة المرض عليه.


طرق انتقال الإيدز

  • القيام بعلاقات جنسيّة غير مشروعة خارج نطاق الزواج الشرعي، أو علاقات جنسية بين الشواذ، وفئة المثليين؛ حيث ينتقل المرض من شخص مصاب الى شخص سليم حتى ولو تمّ استخدام واقٍ ذكريّ أثناء القيام بالممارسة، لأن الفيروس يمكنه الانتقال عبرالإفرازات المهبلية، والسوائل المخاطية، ولعاب الفم، بمعنى أنّ التقبيل أيضاً ينقل الفيروس.
  • ينتقل الفيروس بين الأزواج؛ حيث ينتقل من الزوج المصاب الى الزوجة أثناء المعاشرة الزوجية، كما ينتقل عن طريق الجنس الفموي وذلك بإدخال العضو الذكري داخل التجويف الفموي لشخص مصاب، وفي حالة وجود نزيف، أو قروح، أو بعض الجروح داخل اللثة التي يتمّ فيها إفراز بعض اللعاب المليء بالدم، ومع طول هذا الإجراء وشدته تخرج هذه السوائل المحتوية على الدم وتدخل عن طريق العضو الذكري إلى الشخص السليم وبالتالي يُصاب بالمرض.
  • ينتقل بين الأفراد مدمني المخدرات، والذين يستخدمون إبراً ملوّثة أثناء التعاطي، من شخص مصاب أو حامل للمرض إلى شخص سليم يستخدم نفس الإبرة في حقن المواد المخدرة.
  • ينتقل الفيروس في فترة الحمل من الأم المصابة إلى الجنين، وأيضاً اثناء الولادة، ومن الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة الطبيعية.
  • ينتقل الفيروس عن طريق نقل الدم الملوث، فيمكن أن تتمّ عمليّة نقل دم ملوث بفيروس الإيدز إلى إنسان سليم، وذلك بسبب غياب الرّقابة الصحيّة في بعض المستشفيات في المناطق الفقيرة، ممّا يؤدي إلى الإصابة بالفيروس.
404 مشاهدة