ما هو أوباما كير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ١٦ فبراير ٢٠١٥
ما هو أوباما كير

نظراً للرأسمالية التي يعيشها المجتمع الأمريكي، وما لها من سلبيات تجعل من الإنسان آلة تعمل لتوفير لقمة عيش، وكل مواطن أمريكي يعمل على حدة في مجتمع تسوده الرأسمالية البحتة، جاء قرار أوباما كير صادماً بعض الشيء خصوصاً للجمهوريين إزاء الديمقراطيين، وأنا هنا سأوضح مفهوم أوباما كير.


أوباما كير (OBAMA CARE)

هي تسمية تم إطلاقها في الولايات المتحدة الأمريكية على قانون إصلاح نظام الرعاية الصحية، وهدفه أن يتم توفير تأمين صحي شامل لكل مواطن أمريكي بتكاليف منخفضة، وقد تم إطلاق هذه الآلية في عام 2010 ،وتم الموافقة عليه من الحكومة العليا في الولايات المتحدة في 2012 ،وهو من أبرز انجازات رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما، وكان أول قراراته عند استلام رئاسة أميركا والاسم المطلق عليه عالمياً هو أوباما كير أما تحليل اسمه فهو "الرعاية الصحية وحماية جميع المرضى وبأسعار معقولة".


أهداف هذا القانون

  • إلزام الضمان الصحي على أغلبية المواطنين الأمريكيين، وذلك بأسعارٍ معقولةٍ وقليلة الكلفة، وخاصةً لمن لا يوجد لديهم أي تأمين صحي مغطّى من أي شركةٍ أو أي عملٍ لهم أو حتى شركات التأمين .
  • من أهدافه أيضاً أن يعمل على منع أي شركة من شركات الـتأمين أن ترفض أولئك الأشخاص الذين يعانون من أمراض طبيةٍ سابقةٍ أو معروفة، وأيضاً منعها من رفض عمل تغطيةٍ صحيةٍ للأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة .
  • إلغاء المنافسة على الصحة؛ فالصحة ليست في طور المنافسة عليها وهي من حجج الجمهوريين الذين كان من ضمن احتجاجاتهم أنّ الصحة هي سلعة مثل أي سلعة أخرى ويجب أن تدخل طور السوق والعرض والطلب، ويرفضون أن يحوّل الرئيس الأمريكي الاقتصاد الأمريكي من الرأسمالي إلى الاشتراكي.
  • جعل التغطية الصحية تطول الشبان، وبقائهم بالتغطية الصحية مع والديهم حتى سن السادسة والعشرين ،وحتى العلاج الوقائي تم تغطية تكاليفه بالكامل.


إذاً فما نفهمه أن تأمين رعاية صحية شامله لكل مواطن أمريكي أو يحمل الجنسية الأمريكية، هو نظام حاز على دعم الحزب الديمقراطي الأمريكي، وحاز على رفض الحزب الجمهوري الأمريكي، واللذان حتى هذه اللحظة هنالك توتر في معرفة مدى الفترة التي سيبقى عليها هذا النظام دون إلغاءه ورفضه نهائياً، أما بالنسبة للإجراءات فقد تم تنفيذها في أكتوبر عام 2013 ،وتم إرغام كل مواطن أمريكي بالانخراط قانونياً في نظام أوباما كير وإلّا سيتعرض لمخالفةٍ ماليةٍ تصل إلى 100 دولار.