ما هو سبب الإسهال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ١٥ مارس ٢٠١٥
ما هو سبب الإسهال

مقدمة

في الاوضاع الطبيعية تبدأ رحلة الطعام من الفم عندما يقوم الشخص بتناوله ومضغه لينزل عبر المريء ليصل إلى المعدة التي تفرز بعض الانزيمات الهاضمة وتحولة إلى أحجام صغيرة ليتم تحويله إلى الأمعاء الدقيقة التي تفرز الأنزيمات وبعض المواد الهاضمة لإمتصاص بعض المواد الغذائية فيه ومن ثم تحويلة الى مواد أصغر ليتم تمريره إلى الأمعاء الغليظة التي تقوم بامتصاص الماء والأملاح ثم ما تبقى من مواد صلبة تطردها الأمعاء الغليظة الى الجهاز البولي من أجل التخلص منها لخارج الجسم عن طريق البراز الذي يختلف شكله وعدد المرات حسب الشخص؛ فهناك بعض الأشخاص يقومون بالتبرز مرة يومياً ومنهم من يكون عدد مرات التبرز لدية من ثلاث الى اربعة مرات اسبوعياً ويعتبر طبيعياً في حال لم يكن هناك أي من المشاكل المرافقة لعملية التبرز. في بعض الحالات قد تتغير طبيعة البراز الى اللين والسيولة وقد تتم لعدة مرات خلال اليوم وهو ما يعرف بالاسهال، وتكون كمية البراز في الإسهال كبيرة كما أنها تكون من غير الطبيعة التي اعتاد عليها الشخص.


أسباب الإصابة بالإسهال

  1. حدوث اضطرابات في الأمعاء الدقيقة.
  2. نقصان كمية المواد الممتصة من الطعام وزيادة الافرازات في الأمعاء.
  3. الإصابة بالتسمم الغذائي.
  4. اصابة الجهاز الهضمي بأنواع من البكتيريا والفيروسات والجراثيم.
  5. الضغوطات النفسية مثل الإكتئاب والقلق الزائد.
  6. الإصابة بأنواع من السرطانات.
  7. الإصابة بالقولون العصبي.
  8. الإصابة بمرض السكري.
  9. الإصابة بالزحار الأميبي.
  10. تناول بعض أنواع من الأدوية التي تسبب الإسهال مثل المضادات الحيوية.
  11. تناول الملينات.
  12. وجود مشاكل في الغدة الدرقية.
  13. الحساسية تجاه بعض الأنواع من الطعام.


الأعراض المرافقة للإسهال

  1. الدوخة والغثيان.
  2. التقيؤ.
  3. ارتفاع في درجة الحرارة.
  4. الشعور بالآلام في منطقة البطن بسبب التقلصات الحاصلة أثناء الإمساك.
  5. خروج دم مع البراز في بعض الإصابات.

يجب عدم التهاون بالإصابة بالإسهال وخاصة عند الأطفال، فهي ربما تقود الى الجفاف الذي يهدد حياة المصاب لأنه في الإسهال يتم فقدان الكثير من السوائل والأملاح التي يجب على المصاب تعويضها وخاصة إذا رافقها التقيؤ والإستفراغ.


طرق التخلص من الإسهال

في البداية يجب معرفة سبب حدوث الإسهال من أجل اختيار العلاج المناسب للقضاء على المسبب.

  1. عند الإصابة بالبكتيريا والجرثومة يتم العلاج عن طريق المضادات الحيوية.
  2. التوقف عن استخدام الدواء في حال كانت هي المسبب.
  3. الإبتعاد عن تناول الحليب الذي يحتوي على اللاكتوز.
  4. شرب الكثير من السوائل، ويوجد في الصيدليات محاليل خاصة لحالات الإسهال.
  5. الإبتعاد عن الضغوطات النفسية والعمل على الإسترخاء.
  6. تناول بعض أنواع من الطعام التي تساعد في العلاج مثل البطاطا والجزر المسلوق والإبتعاد عن الدهون والمقالي.