ما هو غسيل المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٥١ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٤
ما هو غسيل المعدة

إن المعدة، أو بالإنجليزية (Stomach): هي أحد الأعضاء التابعة للجهاز الهضمي في الجسم، والمعدة تتصل بكل من المريء والأمعاء الدقيقة، حيث أنها تستقبل الطعام القادم من المريء، وتقوم بدورها في هضمه، ومن ثم تدفعه إلى الأمعاء الدقيقة، فالطعام يُهْضم في المعدة بشكل جزئي، بينما في الأمعاء الدقيقة يُهْضم بشكل كلي، ويتم فيها امتصاص المواد والعناصر الغذائية الموجودة فيه.


قد يتناول الإنسان في بعض الأحيان مواداً سامة وضارة تسبب له مشاكل صحية عديدة، وآلام في المعدة، وهذه المواد يجب إخراجها بسرعة من المعدة، ولا يجوز أن يتأخر وجودها فيها، ولا يجوز للإنسان أن ينتظر منها أن تخرج بشكل طبيعي بواسطة جهاز الإخراج في الجسم؛ لأن تلك السموم لن تخرج قبل أن تؤذي الجسم، وتسبب له أضراراً خطيرة، حيث أن هذه السموم إذا ما تأخر بقاؤها، ستنتشر في الجسم، وربما تؤدي إلى هلاك الشخص المصاب. فالواجب على الإنسان المسارعة بإخراج هذه المواد من المعدة بالوسائل العلاجية المتاحة؛ لأن تأخر بقائها قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، ومشاكل صحية كثيرة.


ومن تلك الوسائل العلاجية المتاحة: (عملية غسيل المعدة)، وعملية غسيل المعدة، أو بالإنجليزية (Stomach Washing): هي عملية يتم فيها غسل المعدة وتنظيفها باستخدام كمية من الماء؛ وذلك للتخلص من المواد السامة والضارة الموجودة فيها. والاسم الطبي المتعارف عليه لهذه العملية هو: (Gastric Lavage)، وتعرف أيضاً بأسماء طبية أخرى وهي: (Stomach Pumping)، و(Gastric Irrigation).


يُقَال بأن الأطباء قد استخدموا هذه الوسيلة في تنظيف المعدة منذ أكثر من 200 سنة مضت. وتستخدم هذه العملية لتنظيف المعدة من السموم، أو المواد التي قد تتحول فيما بعد إلى سموم، حيث يخضع الشخص لهذه العملية في حالة تناوله لجرعة زائدة من دواء معين، أو في حالة تناوله لبعض المركبات الكيميائية الخطيرة، أو في حالة تناوله لكمية كبيرة من الكحول.


وغسل المعدة يتم عن طريق إدخال أنبوب مطاطي إلى المعدة من خلال الأنف أو الفم، ومن ثم القيام بضخ وشفط كمية كبيرة من الماء، أو من المحلول الملحي عبر هذا الأنبوب. ويستمر القيام بهذه العملية حتى يخرج الماء من خلال هذه الأنبوب صافياً.


وقد تحدث لهذه العملية بعض الأعراض الجانبية، أو المضاعفات، ومنها: حدوث بعض الالتهابات في المعدة أو المريء أو الرئة. كما قد تسبب هذه العملية نقصاً في بعض العناصر المعدنية من الجسم، كالصوديوم، وخاصة إذا أجريت هذه العملية بواسطة الماء، وليس بواسطة المحاليل الملحية.

اقرأ:
648 مشاهدة