ما هو فن الكروشيه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٤
ما هو فن الكروشيه

يحب كثير منّا أن يمارس هواياته في أوقات فراغه وينمّيها. وتختلف الهوايات من شخص لآخر، فهناك من يحبّ القراءة، وهناك من يحبّ الرسم، ومن يحب الكتابة، وهناك من يحب ممارسة مختلف أنواع الرياضة. بالنسبة للنساء الكثير منهنّ من لديهنّ حبّ الخياطة بكلّ أنواعها، ومن أنواع هذا الهواية والفن "فن الكروشيه"، فما هو هذا الفن؟


فن الكروشيه هو أحد فنون الحياكة والخياطة بإستخدام الإبرة، ويكون هذا الفن بلف الخيط بالإبر الصغيرة الخاصّة بهذا العمل، وتكون إبرة الكروشيه إبرة معكوفة تسمّى "الصنّارة". بالإضافة للإبر نحتاج إلى الخيوط التي يتمّ لفّها على الصنّارة لتشكيل الشكل المطلوب من العمل، وقد تكون هذه الخيوط مصنوعة من القطن، أو الصوف، أو الحرير.


يعتبر فن الكروشيه من الفنون القديمة التي ظهرت سابقاً وتطوّرت، واسم "الكروشيه" هو مصطلح فرنسيّ، وفي العربيّة يسمّى "الحبك اليدويّ" أو "النسج بالصنارة". ويستخدم هذا الفن لإنتاج الكثير من المنتوجات، والتي بدأ العمل فيه في البداية كنوع من أنواع الهواية وشغل أوقات الفراغ، حتّى أصبح هذا الفن مهنة تمارسها الكثير من النساء وتتفاخر فيها وفي الإنتاجات الإبداعيّة التي تقوم بها.


بفن الكروشيه يمكننا إنتاج الكثير من المنتوجات كالمفارش، والأغطية، والملابس المختلفة، والمكمّلات المنزليّة، وأدوات الزينة، والسجاد، والإكسسوارات، وغيرها الكثير.


أمّا بالنسبة لتاريخ هذا الفن، فهناك بعض الإعتقادات أنّ هذا الفن نشأ في منطقة شبه الجزيرة العربيّة، أو في جنوب إفريقيا، أو في الصين حتّى، لكن الدارج أكثر أنّ هذه الحرفة اشتهرت أوّلاً وتمّ التعرّف عليها أكثر بعد شيوعها وإنتشارها في أوروبا في القرن التاسع عشر. وقد بدأ استخدام فن الكروشيه كبديل أوفر من أشكال الحياكة الأخرى كحياكة الدانتيل.


إنّ فن الكروشيه يعتمد بشكل أساس على عاملين: العامل الأوّل ألا وهو الإبر بكل أنواعها المختلفة، حيث يوجد العديد من إبر الكروشيه والتي تصنّع إمّا من الستيل، أو من المعدن، أو من البلاستيك، أو حتّى من الخشب، وتختلف أقطارها بإختلاف العمل المرجوّ منها والقطعة المراد إنجازها. ومن أشهر أنواع إبر الكروشيه: إبر الألمنيوم وهي إبرة قوّية وناعمة وخفيفة، وهي الأكثر إستخداماً، وهناك الإبر البلاستيكيّة وهي إبر ضعيفة وغير قوية وغير ناعمة ولا تستخدم كثيراً، وهناك الإبر الخشبيّة والتي تستخدم لكبر حجمها، وهي تكون مصنوعة من خشب شجر جوز الهند، وهي أقلّ قوّة من إبر الألمنيوم. وهناك أيضاً الإبر ذات النهاية المزدوجة وهي الإبر التي يكون لها خطافين على كلا الجانبين، وهي تستخدم لإدخال لون ثاني للقطعة.


أمّا العامل الثاني الذي يعتمد عليه هذا الفن فهو الخيطان، ومن أنواع الخيطان المستخدمة في إنجاز هذا العمل الخيوط الطبيعيّة، كخيوط الصوف والتي تستخدم في عمل البطانيّات والشالات، وخيوط الحرير والتي تستخدم غالباً في إنجاز المفارش وفساتين السهرات وبعض الإكسسوارات الفخمة، وخيوط القطن المستخدمة في إنجاز الكثير من أنواع الملابس الصيفية والشتويّة. أمّا الخيوط الصناعيّة فهي كخيوط النايلون وغيرها من الخيوط.