أنواع الفنون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٥
أنواع الفنون

تعريف الفن

يعتبر الفن النتاج الإبداعي الإنساني؛ حيث يعتبر لوناً من ألوان الثقافة الإنسانية، فهو تعبير عن الذات وليس تعبيراً عن حاجة الإنسان لمتطلبات حياته رغم أنّ بعض العلماء يعتبرون الفن ضرورة حياتية للإنسان كالماء والطعام.


هناك ما يسمّى بالفنون المادية، كالرسم والنحت والزخرفة وصنع الفخار والنسيج والطبخ . والفنون غير الماديّة نجدها في الموسيقى والرقص والدراما والكتابة للقصص وروايتها. يعتبر الفن نتاجٌ إبداعيّ للإنسان يشكل فيه المواد لتعبر عن فكره أو يترجم أحاسيسه أو ما يراه من صور وأشكال يجسّدها في أعماله، كما أنّ هناك فنون بصرية؛ كالرسم، والنحت، والعمارة، والتصميم الداخلي، والتصوير، وفنون زخرفية،وأعمال يدوية، وغيرها من الأعمال المرئية.


وفي الوقت الحالي تستخدم كلمة فن لتدل على أعمال إبداعية تخضع للحاسة العامة؛ كفن الرقص، أوالموسيقى، أو الغناء، أو الكتابة، أوالتأليف والتلحين.


الفنون قديماً

بدأ البشر في ممارسة الفنون منذ 30 ألف سنة، وكان الرسم يتكوّن من أشكال الحيوانات وعلامات تجريديّة رمزية فوق جدران الكهوف، وتعتبر هذه الأعمال من فنّ العصر الباليوثي. ومنذ آلاف السنين كان البشر يتحلّون بالزينة والمجوهرات والأصباغ.


وفي معظم المجتمعات القديمة الكبرى كانت تُعرف هويّة الإنسان من خلال الأشكال الفنيّة التعبيريّة التي تدل عليه كما في نماذج ملابسه وطرزها و زخرفة الجسم وتزيينه وعادات الرقص، أو من الاحتفالية أو الرمزية الجماعية الإشاراتية التي كانت تتمثل في التوتم (مادة) الذي يدل على القبيلة أو العشيرة، وكان التوتم يزخرف بالنقش ليروي قصة أسلافه أو تاريخهم، وفي المجتمعات الصغيرة كانت الفنون تعبر عن حياتها أو ثقافتها.


كانت الاحتفالات تعبّر عن سير أجدادهم وأساطيرهم حول الخلق أو مواعظ ودروس تثقيفية، وكثير من الشعوب كانت تتخذ من الفن وسيلة لنيل العون من العالم الروحاني في حياتهم . وفي المجتمعات الكبرى كان الحكام يستأجرون الفنانين للقيام بأعمال تخدم بناءهم السياسي كما كان في بلاد الإنكا؛ حيث كانت الطبقة الراقية تقبل على الملابس والمجوهرات والمشغولات المعدنية الخاصة بزينتهم إبان القرنين الخامس عشر والسادس عشر لتدلّ علي وضعهم الاجتماعي، بينما كانت الطبقة الدنيا تلبس الملابس الخشنة والرثّة، وحاليّاً نجد أن الفنون تتبع في المجتمعات الكبرى لغرض تجاري أو سياسي أو ديني أو تجاري وتخضع للحماية الفكريّة.


أنواع الفنون

الفنون الجميلة (مادية)

وهي الفنون التي نعتمد فيها على حس الجمال وعلى مادته الحقيقية التي بين أيدينا، فمنها النحت، والرسم، والعزف، وفن البناء، والعمارة، والزخرفة، والتصميم، والتصوير.


الفنون غير المادية

فهي تعتمد على خفة الروح والخيال كالموسيقى والرقص وكتابة الشعر والقصص والروايات والتمثيل.


الفنون العملية

وهذه الفنون تعتمد على التطبيق والعمل كي ترى فيما بعد ذلك الجمال كالأعمال الحرفية واليدوية.


الفنون البصرية

تعتمد على انتاج أعمال فنية أساسها حاسة البصر للإحساس بجماليتها . كالمسرح والسينما.


الفنون التشكيلية

وهذا الفن يؤخذ من الطبيعة، ويشكّل بصورة إبداعية وجمالية من الفنان .


ملخص

الفن هو إنجاز إنساني وبشري جمالي يظهر فيه الإبداع، وهو شكل من أشكال التعبير عن الحضارة الإنسانية ومكنوناتها، وهي تعبر عن مشاعره أكثر من التعبير عن الحاجات المادية؛ كالأكل والمشرب وأي شيء يخلو من المشاعر، والفن نوعان: فنون مادية، وفنون غير مادية. من الفنون المادية صناعة الفخار، والنحت منه، والنسيج، والرسم، والفنون غير الماديّة كالقصص، والروايات، والرقص، والتمثيل. الفنون ليست بالشيء الحديث فمثلاً الرسم كان موجوداً في كهوف الإنسان البدائي، وهو فن العصر الباليوثي.


الجدير بالذكر أنّ الفنون تعبّر عن هوية مجتمع وثقافته وتراثه، فيمكنك تمييز المجتمع الواحد من خلال طابع معين يميّزهم سواء بالملابس أو بشكل وزخرفة أجسامهم، وكانت القبائل القديمة تستخدم الرّسوم إمّا للتعبير عن حلها أو كطريقة للطلب من آلهتها.

اقرأ:
22719 مشاهدة