ما هي أسباب زيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٣ مارس ٢٠١٥
ما هي أسباب زيادة الوزن

بالبداية متى تبدأ البدانة؟ تبدأ البدانة مع بداية اكتمال تشكل الجنين، وتظهر معه بعد الولادة، ومع الرضاعة تبدأ الخلاية الدهنية بزيادة حجم الطفل، فإن بلغ حجم الخلايا الدهنية إلى الحد الأعلى في السنة الأولى من حياة المولود سؤدي هذا إلى انقسام الخلايا الدهنية وتضاعف عدد الخلايا الدهنية في الجسم، وهذه الخلايا سترافق الانسان طوال حياته هذا ما ذكره د. عدنان باجابر في كتابه (زيادة الوزن والسمنة)، وللسمنة عدة أسباب تأدي، أهمها:

  • الوراثة: بعض العائلات يعاني العديد من أفرادها من السمنة المفرطة، وهؤلاء الاشخاص لديهم معدلات أيض غذائي بطيئة وشهية عالية للطعام، فطريقة امتصاص الجسم للدهون يتم بحسب عوامل وراثية، لكن العامل بحد ذاته ليس السبب دائماً بل هو عامل مساعد لزيادة الوزن.
  • النشاط القليل أو قلة الحركة: وهذا ما يحصل للغالبية فالسيارة والمصعد وأساليب الراحة التي بات الجميع يفضلها تساعد على تقليل حركة الفرد، وكلما قل نشاط الفرد كلما قل استهلاكك للسعرات الحرارية، والبعض يجلس في العمل لمدة ثماني ساعات يومياً، لذلك ينصح الخبراء بممارسة النشاط الرياضي الدائم والمنتظم يساعد على التخلص من الأوزان.
  • طرق التغذية السيئة: فنظام الحياة السريعة فرض على بعض الأشخاص نظام حياة سريع ليتوافق مع حياته، فالأطعمة الجاهزة المقلية الغنية بالدهون ساعدت على زيادة الوزن بشكل ظاهري وخصوصاً لدى الأطفال الذين بدأوا حياتهم باتباع هذا النظام الخاطئ من التغذية، وترافق هذا مع التكنولوجيا التي صارت البديل الذي يملأ أوقتنا فتراجعت ساعات ممارستنا للرياضة، وما يزيد مشاكل هذا العصر تغيّر النمط الغذائي، فكما ينصح الأطباء على الانسان تناول الطعام في وقت مبكر قبل نهاية اليوم، لكن ومع زيادة أوقات العمل بات الإفطار والغداء وجبتان غير رسميتان، بينما بات العشاء وفي أوقات متأخرة هو الوجبة الرئيسية، وغالباً ما يكون من مواد دهنية كالوجبات السريعة أو اللحوم بأنواعها، وهي تتراكم كدهون تحت الجلد في فترة.
  • الأدوية: فبعض الأدوية تسبب زيادة في الشهية، لذلك على المريض قراءة النشرة الدوائية المرفقة مع الدواء لمعرفة اذا كان الدواء يسبب زيادة في الشهية أم لا وعلى الطبيب أيضاً تنبيه المريض على الآثار الجانبية.
  • الأسباب السيكولوجية والنفسية: وهي منتشرة لدى النساء أكثر منها لدى الرجال، فالاكتآب والقلق والفراغ غالباً والخوف، فبعض الأشخاص يزداد وزنه عند الاكتآب فيؤثر على الشهية والرغبة في تناول الطعام، من مبدأ التعويض النفسي، فيؤدي إمّا إلى الاكثار من تناول الطعام أو التقليل من النشاط الجسدي أو الاثنين معاً، فالمرأة الحامل التي تخاف على جنينها تفضل أن تأكل أكثر من قدرتها لتحافظ على صحة طفلها، وبعض الزجات يعوضن عدم اهتمام أزواجهن بهن بتناول الكثير من الطعام وإهمال أنفسهن، وبعضهن يصبن بالسمنة بعد الولادة وفترة الحيض، وبلوغ سن اليأس.
  • الغدة الدرقية: في حال كسل وخمود الغدة الدرقية يؤدي هذا إلى زيادة الوزن، نتيجة اطرابات في هرمونات الغدة، لكنها حالات قليلة ويصعب كشفها.
اقرأ:
418 مشاهدة