ما هي أسباب ظهور الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ٩ يوليو ٢٠١٥
ما هي أسباب ظهور الكرش

الكرش

الكرش هو أحد المشاكل لدى العديد من الناس وأخطرها، وذلك نتيجة تراكم الدهون في منطقة البطن والخصر؛ ممّا يؤثّر بشكل سلبي على حياتهم، حيث إنّ الدهون المتراكمة في الكرش تعمل على إفراز هرمونات مضرة بالجسم، فتتجزأ الدهون في الكبد بسرعة إلى أحماض دهنية تعمل على رفع معدل الكولسترول الضار بشكل واضح، وتؤثّر بشكل سلبي علي نشاط هرمون الأنسولين، فيتراكم السكر والدهون في الدم مسبباً الكثير من الأمراض، مثل: ارتفاع الضغط، والكولسترول، والقلب، والسكر، وانسداد الشرايين، وصعوبة التنفس، والضعف الجنسي.


أصناف الكرش

  • الكرش العضلي: يتكوّن نتيجة الممارسات والعادات اليومية التي يقوم بها الشخص، حيث إنّ غالبية أصحاب هذا النوع من سائقي السيارة، ومن يعتمدون عليها بشكل كلي في كل مشوار بديلاً عن المشي، وأيضاً الموظفين في المكاتب معرضين لذلك؛ لأنّهم يعملون لفترات طويلة دون حركة للقدمين والبطن، فعملهم يستدعي فقط حركة اليدين والكتفين، فيحدث تمدد في عضلات المعدة، ومن ثم حدوث الانتفاخ الذي يؤدّي إلى ظهور الكرش العضلي.
  • الكرش المترهل: يعتبر من أشهر الأنواع، ويحدث عند غالبية النساء التي تلد قيصري، وأيضاً يحدث لمن يتعرض لعملية جراحية في البطن، مثل: عملية الزائدة، والفتاق، وغيرها.
  • الكرش المنتفخ: هو الممتلئ مثل البالون، ويحدث نتيجة الإسراف في تناول الحلويات والطعام الغني بالدهون أغلب الوقت.
  • الكرش الهرموني: ما يميزه أن الجلد يكون على شكل تعرجات واضحة في البطن، ويحدث ذلك بسبب خلل في الهرمونات، حيث إنّ زيادة نشاط هرمون الكورتيزون يؤدّي إلى تراكم الدهون في البطن عند الرجال فقط، وتتراكم في منطقة الأرداف عند النساء، حيث إنّ الدهون المتراكمة في جسم المرأة أكثر من الدهون المتراكمة في جسم الرجل؛ لأنّها تتراكم قرب منطقة الكبد والجهاز الهضمي؛ بسبب إفراز هرمون الأنسولين الذي يزيد السكر في الدم، فيتحول إلى دهون، ويسبب الكرش.


أسباب بروز الكرش

  • شرب الماء بقدر قليل، حيث ينتج عن قلة شرب الماء زيادة في نسبة الأملاح، وبالتالي ترهّل عضلات منطقة البطن.
  • شرب الماء أثناء تناول الطعام لغير حاجة وبكثرة.
  • قلة النوم يحفز هرمون الكورتيزون، فيسبب زيادة الدهون في منطقة البطن.
  • الضغط والتوتر الشديد ينشط هرمون الكورتيزون، فيعمل على تراكم الدهون في البطن، فيضعف عضلات البطن، ويسبب لها الترهل.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام دون مضغه جيداً.
  • السرعة عند تناول الطعام يؤدّي إلى دخول الهواء إلى المعدة أثناء البلع، فيعمل على زيادة الغازات، فيسبب الانتفاخ.
  • الإكثار من تناول الملح يعمل على تخزين السوائل في الجسم، فيسبب الانتفاخ.
  • عدم تناول وجبات الطعام على فترات منتظمة، مع عدم اعتماد وجبة الافطار صباحاً، وجعل وجبة العشاء هي الأساسية، فيؤدّي إلى سوء في الهضم.
  • تناول الوجبات الدسمة قبل النوم مباشرة.
  • تناول الأغذية ذات السعرات الحرارية، مثل: السكريات، والحلويات، والأغذية المحتوية على الكربوهيدرات والدهون، مثل: الطعام المقلي والمحمر.
  • الإفراط في تناول الوجبات الجاهزة، مثل: البيتزا، والهمبرجر.
  • النوم على البطن يسبب ارتخاء العضلات.
  • رفع الأشياء الثقيلة يؤدّي إلى ارتخاء عضلات المعدة.
  • الاستقرار النفسي والعاطفي خاصة بعد الزواج؛ لكثرة تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، فيؤدّي إلى ظهور الكرش.
  • الإسراف في شرب المشروبات الغازية.
  • اعتماد نظام رجيم قاسي فترة طويلة يزيد من الاحساس بالجوع، وبالتالي تخزين الطاقة ومحاربة فقد الوزن.
  • كثرة تناول البقوليات التي تسبب انتفاخ البطن.
  • عدم الانتظام في ممارسة الرياضة.
  • توتر عضلات المعدة وارتخائها، وضعف السيطرة عليها.
  • عدم اعتماد الحامل نظاماً غذائياً متكاملاً صحياً فترة الحمل.
  • عدم ارتداء حزام شد البطن خاصة بعد الولادة.
  • التقدم في السن يعمل على ارتخاء العضلات، وتراكم الدهون فيها.
  • الكسل وإطالة الجلوس دون حركة.
  • تجمع السوائل في منطقة المعدة يسبب مرض القولون.
  • الجوع وعدم الأكل لفترة طويلة يعمل على تراكم الدهون في الجسم، ويسبب خلل في معدل عملية الأيض.
  • عوامل وراثية في العائلة.
  • عدم شد البطن أثناء الجلوس.
  • عدم اعتدال الظهر أثناء المشي.
  • التدخين، وشرب الكحول.
  • الحمل المتكرر والولادة القيصرية يعمل على ارتخاء عضلات البطن، وتراكم الدهون فيه.
  • فتح الشهية، والشراهة في الأكل، والإحساس بالجوع بصورة كبيرة؛ نتيجة إفراز هرمون البروجسترون بنسبة عالية.
  • قلة حركة المرأة خاصة بعد بلوغ سن الأربعين يؤدّي إلى تراكم الدهون.
  • لبس الكعب العالي يجعل البطن بارزاً نحو الأمام، فيؤدّي إلى الترهل، وتراكم الدهون فيه.
  • استخدام أدوية التخسيس والملابس الحرارية.
  • إجراء عملية شفط موضعي للدهون في المعدة.


تجنب بروز الكرش

  • الانتظام في ممارسة الرياضة لتخسيس الكرش، خاصة رياضة المشي، صباحاً أو بعد ثلاث ساعات من الأكل.
  • البطء في تناول الطعام يعطي إحساساً بالشبع.
  • تقليل السعرات الحرارية والنشويات والدهون والحلويات.
  • الإكثار من الألياف والخضار والفواكه، التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، خاصة عند الإحساس بالجوع.
  • الإكثار من الأغذية التي تعطي الإحساس بالشبع، خاصة أثناء الرجيم، مثل: البروتينات الموجودة في البيض، والدجاج، والسمك.
  • شرب الماء بمقدار كافي يومياً، بحيث لا يقل عن عشرة أكواب، ويفضل شرب كوب ماء قبل كل وجبة؛ لأن الماء عنصر أساسي، يعمل على التخلص من الدهون، وتسهيل عملية الهضم، وحتى لا يصاب الجسم بالجفاف، مع تجنب شرب العصائر الجاهزة.
  • اعتماد نظام رجيم صحي متكامل دون زيادة أو نقصان؛ لأن الرجيم القاسي يعمل على خسارة الوزن بسرعة، ويفقده كثير من الماء، وينشط تراكم الدهون، وتخزينها في الجسم بعد انتهاء الرجيم، فيزداد الوزن بصورة أكبر مما كان عليه قبل الرجيم.
  • عدم تناول الطعام مباشرة قبل النوم، خاصة الوجبات الدسمة، حيث تكون وجبة العشاء قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.
  • تجنب المشروبات الغازية؛ لأنّها تحتوي على السكر بكميات كبيرة، فلا يستطيع الجسم التعامل معها، فيقوم بتحويلها إلي دهون تتراكم في المعدة.
  • ارتداء حزام شد المعدة.
  • عدم التوتر، حيث إنّ هناك علاقة طردية بين التوتر والوزن؛ لأنّه يزيد من الجوع والرغبة في الأكل، وينشط إفراز الهرمونات التي تؤثر على عملية تمثيل الغذاء.
  • عدم اللجوء إلى عملية شفط دهون البطن؛ لتكلفتها العالية، ولأنّها تعمل على اختفاء الدهون أسفل الجلد، ونتيجة التغذية الخاطئة، والإكثار من الدهون، تتراكم مكان عملية الشفط بشكل مخيف يشوه جمال الجسم.
  • تجنب أدوية وكريمات التخسيس.
  • عدم استخدام الملابس الحرارية لكثرة أضرارها، حيث تصيب الجسم بالجفاف؛ لأنّ الدهون عبارة عن أحماض تتفكك، وتتحول إلى سكر في الدم، فيصعب خروجها على شكل عرق.
  • تجنّب الأطعمة التي يصعب هضمها قدر الإمكان؛ لأنّها تسبب الانتفاخ، مثل: الفاصوليا، والبصل، والثوم.
  • أن تحتوي وجبة الطعام على الأحماض خاصة أوميجا 3 الدهنية، مثل: الجوز، والسلمون، وبذر الكتان.
  • التقليل من شرب القهوة؛ لاحتوائها على الكافيين.
  • الإكثار من تناول الزبادي؛ لأنّه يساعد على الهضم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الأحادية الصحية غير المشبعة، حيث ترفع مستوى الكولسترول الجيد، مثل: الأفوكادو، واللوز، وزيت الزيتون.
  • تناول ثمرة الرمان يعمل على حرق الدهون في الجسم، وخاصة المتراكمة في منطقة البطن، ويمكن تناوله كعصير، حيث إنّ كوباً واحداً منه يومياً لمدة شهر يعمل على خفض نمو الشحوم في المعدة.
  • شرب الشاي الأخضر والزنجبيل بالقرفة؛ لأنّه يساعد على حرق الدهون، ومنع تراكمها، خاصة في منطقة الخصر والبطن.
  • اتّباع التعليمات الصحية والاستشارة الطبية للقضاء على الكرش.